سرقة بيانات 215 مليون شخصًا من شؤون الموظفين الأميركية
آخر تحديث GMT 14:16:32
 فلسطين اليوم -

سرقة بيانات 21.5 مليون شخصًا من "شؤون الموظفين الأميركية"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سرقة بيانات 21.5 مليون شخصًا من "شؤون الموظفين الأميركية"

إختراق إلكتروني لإدارة شؤون الموظفين الإميركية
القاهرة - فلسطين اليوم

كشفت مكتب الولايات المتحدة لإدارة شؤون الموظفين الخميس أن قراصنة سرقوا بيانات حساسة – بما في ذلك أرقام الضمان الاجتماعي – لنحو 21.5 مليون شخص ممن خضعوا لتحريات بعد تقديم طلبات للحصول على تصاريح أمنية منذ عام 2000.

وقال مكتب إدارة شؤون الموظفين إن من بين الذين تعرضوا لسرقة البيانات 19.7 مليون شخص كانوا قد تقدموا بطلبات تصاريح أمنية، بالإضافة إلى 1.8 مليون من غير المتقدمين، معظمهم أزواج أو زملاء في الساكن لأولئك المتقدمين.

وأوضح المكتب أن بيانات الـ 21.5 مليون شخص الذين تضرروا بهذا الهجوم الإلكتروني تضاف لبيانات نحو 4.2 مليون عامل اتحادي حالي وسابق كانت قد سُرقت في حادث منفصل ذي صلة، فثمة تداخل كبير بين المجموعتين.

وقد وجهت الولايات المتحدة أصابع الاتهام بالدرجة الأولى للصين بأنها أبرز المتهمين في حادثة القرصنة الضخمة هذه. ومن جانبها، رفضت وزارة الخارجية الصينية هذا الاتهام واصفة إياه بـ “المنطق السخيف”.

وقال مكتب إدارة شؤون الموظفين في بيان إن التحقيق لم يتوصل إلى أي معلومات “في هذا الوقت” تشير إلى أي سوء استخدام أو الاستمرار في نشر المعلومات المسروقة من أنظمتها.

وقد تضمنت سجلات التحريات المسروقة بعض المعلومات عن الصحة النفسية والتاريخ المالي المقدم من قبل المتقدمين للتصاريح الأمنية وغيرهم ممن تواصلت معهم خلال تحرياتها.

وقال مكتب إدارة شؤون الموظفين إنه من المحتمل جدا أن يكون أي شخص من خضع لتحريات بعد عام 2000 قد تضرر جراء الاختراق الإلكتروني، وأضافت الوكالة الحكومية أن بيانات من خضعوا لتحريات قبل ذلك التاريخ قد تكون تضررت ولكن احتمال ذلك يبقى أقل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سرقة بيانات 215 مليون شخصًا من شؤون الموظفين الأميركية سرقة بيانات 215 مليون شخصًا من شؤون الموظفين الأميركية



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday