السلطة تطالب بالضغط على إسرائيل لتحرير الترددات
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

السلطة تطالب بالضغط على إسرائيل لتحرير الترددات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - السلطة تطالب بالضغط على إسرائيل لتحرير الترددات

وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية
رام الله ـ وفا

أطلقت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية حملة دولية للضغط على الحكومة الإسرائيلية لإلزامها بتنفيذ الاتفاقات الثنائية بشأن الطيف الترددي للاتصالات، خصوصا ترددات الجيلين الثالث والرابع وتخصيصها لشركات الاتصالات الفلسطينية.

واستنكرت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، قرار الحكومة الإسرائيلية الأخير القاضي بمنح ترددات الجيل الرابع لشركات الاتصالات الإسرائيلية، في وقت يُحرم فيه أبناء شعبنا وشركاتنا الفلسطينية من هذا الحق الأساسي بشكل مجحف.

وأدانت الوزارة السماح للشركات الإسرائيلية بتقديم خدماتها بما فيها خدمات الجيلين الثالث والرابع في الأراضي الفلسطينية بشكل غير قانوني، ما يشكل انتهاكا واضحا للمادة 36 من الاتفاقية المرحلية المبرمة في واشنطن والتي تنص صراحة، وبشكل لا يقبل التأويل، على عدم السماح لشركات الاتصالات الإسرائيلية بممارسة نشاطها في الأراضي الفلسطينية دون رخصة من الجانب الفلسطيني، إضافة إلى خرقها للقوانين الدولية والاتفاقيات الموقعة بين الجانبين لتنظيم التعامل في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وما يشكله هذا الانتهاك من خسائر مالية فادحة للخزينة العامة الفلسطينية وللشركات الفلسطينية العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 وقالت الوزارة، 'إن ما تقوم به الحكومة الإسرائيلية من مصادرة لمواردنا الكهرومغناطيسية 'الترددات' وتخصيصه لشركاتها من أجل تقديم خدماتها المتطورة لمستوطنيها في الأرض الفلسطينية المحتلة، هو خرق فاضح لأبسط المواثيق والأعراف الدولية، خاصة أنها تحرم أبناء شعبنا أصحاب هذا الحق من أرضهم ومواردهم'.

وأضافت، 'أن القرصنة لا تتوقف عند هذا الحد بل تتمادى الشركات الإسرائيلية في انتهاكاتها لتصل بخدماتها إلى كافة التجمعات السكانية الفلسطينية وتتوغل بأسواقنا من خلال قلة قليلة من أصحاب النفوس الضعيفة، حيث باتت تسيطر هذه الشركات على أكثر من 20% من حصة السوقية لقطاع الاتصالات'.

ورأت الوزارة 'أن هذا التصرف لا يعد جديدا على حكومة الاحتلال الإسرائيلية التي تحاصر المواطن الفلسطيني وتمنعه من الاستفادة من موارده الطبيعية بما فيها أرضه وماؤه وهواؤه، لتضيف إلى ما سبق حصارا تكنولوجيا يزيد من الفجوة التكنولوجية بين الشعب الفلسطيني ونظرائه عبر العالم، ويمنح الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه مميزات تكنولوجية إضافية، الأمر الذي يمكن إدراجه في إطار تعزيز التمييز العنصري الذي تتبعه دولة الاحتلال'.

 وناشدت الاتحاد الدولي للاتصالات، والمؤسسات الحقوقية والقانونية الدولية، وكافة المهتمين والمعنيين بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العالم، الضغط على الحكومة الإسرائيلية للسماح بتخصيص الترددات للحكومة الفلسطينية، ومنع تقديم خدمات الشركات الإسرائيلية وعلى رأسها خدمات الجيل الثالث 3G والجيل الرابع 4G في الأراضي الفلسطينية المحتلة بطرق غير شرعية.

 كما طالبت كافة المؤسسات الدولية المختصة بحقوق الإنسان باعتبار حرمان الشعب الفلسطيني من حقه بالنفاذ إلى التكنولوجيا الحديثة إجراء غير قانوني يجحف بالحق الإنساني للشعب الفلسطيني، علاوة على أن سيطرة سلطات الاحتلال على الطيف الترددي الفلسطيني واستغلاله لخدمة مشروعه الاستيطاني هو تعد سافر على قرارات الشرعية الدولية التي تعتبر الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 تحت السيادة الكاملة لدولة فلسطين.

 

ونسب البيان إلى وزير الاتصالات علام موسى قوله إن الاحتلال الإسرائيلي لا يزال يمنع السلطة الفلسطينية من إدخال المعدات والمقاسم اللازمة إلى مناطقها، ويحرم المواطنين الفلسطينيين من التمتع بتقنيات الجيل الثالث، والتي لم تعد فعليا حديثة على مستوى العالم، بالإضافة إلى تقنيات الجيل الرابع.

وأكد أن دولة فلسطين هي الدولة الوحيدة التي تتواجد مقاسم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الخاصة بها خارج حدودها، وبالتالي فإن حكومة الاحتلال تحرم الشعب الفلسطيني صاحب الأرض والتاريخ من أقل الحقوق الإنسانية التي حفظتها له المواثيق الدولية، بالحصول على حياة كريمة، والتمتع بأقل المزايا مقارنة بالامتيازات العالية التي توفرها الحكومة الإسرائيلية لمواطنيها وللمستوطنين، في الوقت الذي تنهب به الموارد الطبيعية في فلسطين.

ولفت موسى إلى القيود التي تضعها إسرائيل على شركات الاتصالات الفلسطينية الأرضية والخليوية، وتعيق العمل على تطوير خدماتها داخل أراضي الدولة الفلسطينية، حيث تفرض إسرائيل قيودا وعراقيل لإعاقة هذه الشركات من إدخال المعدات والتكنولوجيا الحديثة اللازمة لتطوير شبكة الاتصالات والخدمات المقدمة للمواطنين الفلسطينيين.

وأضاف: إن هذه الممارسات المتواصلة من قبل الاحتلال الإسرائيلي تحدّد قدرة هذه الشركات على التطور، وتعيق مواصلة تطوير وتنمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطيني، وهو ما يؤثر سلبا على نمو الاقتصاد الوطني الفلسطيني، ويعمّق من أزمة البطالة والفقر في المجتمع الفلسطيني، حيث إن هذا القطاع يعد أحد أهم دعائم الاقتصاد الفلسطيني ويسهم في تطور العديد من القطاعات الاقتصادية والمجتمعية، وفي توفير الآلاف من فرص العمل للكفاءات الفلسطينية الشابة، الأمر الذي نتطلع نحن الفلسطينيين إليه من أجل توفير حياة كريمة للمواطن، وتعزيز استقلالية وسيادة الدولة الفلسطينية على الأرض الفلسطينية كافة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السلطة تطالب بالضغط على إسرائيل لتحرير الترددات السلطة تطالب بالضغط على إسرائيل لتحرير الترددات



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

أفضل العطور النسائية المميزة في 2019

GMT 02:32 2014 الخميس ,10 إبريل / نيسان

"بيجو" تكشف عن "إكزالت" قبل عرضها في "بكين"

GMT 04:12 2014 الأحد ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مبتكرة للتغلب على مشكلة ضيق مساحة المطبخ

GMT 04:05 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

قلعة "كاستيلو دي فيلونا" تحتوي على منتجع صحي

GMT 05:17 2016 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

ستة عشر نموذج أزياء برزت خلال أسبوع الموضة في باريس

GMT 19:30 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

5 فوائد مدهشة لرياضة "الهيب هوب"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday