الكشف عن ملامح سوق الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية خلال 2016
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الكشف عن ملامح سوق الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية خلال 2016

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الكشف عن ملامح سوق الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية خلال 2016

شركة IDC
جدة ـ واس

كشفت شركة IDC للأبحاث عن التوقعات التي من المنتظر أن تشكل سوق الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية في عام 2016. جاء ذلك خلال فعالية “فيوتشر إسكايب” التي حضرها أكثر من 115 ممثلاً عن 75 من أكبر شركات الاتصالات وتقنية المعلومات، والتي اختتمت بحلقة نقاش وأسئلة وأجوبة، قدم خلالها بعض من قادة الفكر المرموقين رؤاهم بشأن الطريقة التي يمكن من خلالها وضع الإنفاق على تقنية المعلومات في الأولية خلال عام 2016، في ظل سعي المملكة للتحول إلى الاقتصاد الرقمي.

وترأس حلقة النقاش جويتي لالشانداني، نائب الرئيس والمدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا بمجموعة IDC، بمشاركة الدكتور محمد النعيم، الرئيس التنفيذي لتقنية المعلومات بوزارة المالية، وسمير نعمان، رئيس مايكروسوفت العربية، وابراهيم الزير، الرئيس التنفيذي لمجموعة التقنية الوطنية، وعبدالله القصبي، المدير العام لمجموعة ATS، والذين عبروا عن رؤيتهم بأن تعزيز المستويات المثلى للإنفاق والكفاءة سيؤدي إلى حدوث عدد من التحولات في طريقة توجيه الإنفاق الحكومي على تقنية المعلومات بالمملكة.

وأوضحت حلقة النقاش أن الاستثمارات التقنية تتم بوتيرة سريعة وبشكل موجه، على الرغم من أن منظومة تقنية المعلومات في المملكة ما تزال غير قادرة على الوصول إلى طاقتها القصوى نظراً للنقص في الأنظمة التي تحكم البنية التحتية على مستوى المملكة، والاستهلاك المشترك، والشراء، وتوفير الخدمة. ومن هذا المنطلق فقد ناشد الحضور الجهات الحكومية المختصة بضرورة أن تضع في اعتبارها تطبيق أنظمة ولوائح تنظم دخول اللاعبين الجدد إلى السوق وقياس جودة المنتجات أو الخدمات التي يقدمونها بشكل كافٍ.

واتفق الخبراء في اجتماعهم على أهمية مشاركة الرؤساء التنفيذيين لتقنية المعلومات من كافة الجهات الحكومية في محاولة تعزيز دمج الخدمات، حيث أن ذلك سيساعد على نشر واستخدام الخدمات المتكاملة بين الوزارات. وكان هناك اعتقاد عام بأن الأنظمة القديمة لن تظل كافية لتوفير احتياجات اقتصاد يقوم على التنوع، وأن المستخدمين النهائيين سيقومون على الأرجح باستكشاف خيارات تمكنهم من الانتقال من الإنفاق الموجه للنفقات الرأسمالية إلى نموذج يقوم بشكل أكبر على النفقات التشغيلية – وهي خطوة يمكن تحقيقها من خلال التبني الفعال لتقنيات المنصة الثالثة، مثل الحوسبة السحابية وتقنيات الاتصالات المتنقلة والبيانات الكبيرة ووسائل التواصل الاجتماعي.

وتحولت حلقة النقاش لاحقاً إلى التداول بشأن تأثير وحدات الأعمال على شراء تقنية المعلومات، في ظل توجه الكثير من منشآت القطاعين العام والخاص إلى اتخاذ قرارات شراء تقنية المعلومات دون تدخل من إدارات تقنية المعلومات، أو بتدخل ضئيل من جانبها. ورأى أعضاء حلقة النقاش أن ذلك سيتحول على الأرجح إلى تصاعد في الابتكار في ظل قيام مسؤولي وحدات الأعمال من جانب واحد باتخاذ قرار بتبني حلول مناسبة لهم ولإداراتهم بأفضل وجه ممكن. وعلى أي حال فإن ذلك قد ترافق مع تنبيه بأن من الضروري للغاية للمنشآت الصغيرة على وجه الخصوص أن تحافظ على تدفقاتها النقدية وأن تقوم بوضع استراتيجيات تتمحور حول احتياجها لضبط التكاليف.

وتلعب الشركات المنتجة دوراً رئيسياً في هذه العملية، وهذا أمر ليس بالمستغرب، حيث يتطلع المستخدمون النهائيون بشكل مستمر إلى التعاون مع شركاء يقدمون لهم قيمة إضافية. وكان هناك اتفاق على نطاق واسع على أن الاقتصاد في مجمله سيستفيد في حال بدء المنشآت في التعاون بشكل أكبر مع شركاء عالميين، على الرغم من أن هناك احتياجات كذلك للتنسيق الكامل بين هؤلاء المنتجين والشركات المحلية التي تقدم خدماتها إليها – على المستويين المالي والاستراتيجي. وكانت النتيجة النهائية التي توصلت إليها حوارات ذلك اليوم أن مستويات المشاركة الأكبر بين المنتج والمستخدمين النهائيين لها أهميتها القصوى إذا ما أرادت المملكة الحفاظ على سوق تقنية معلومات مستدام.

ودارت خلال حلقة النقاش حوارات بشأن استفادة المملكة من تأسيس شراكات أكبر بين القطاعين العام والخاص، حيث أن مستويات الاستثمار الحالية في المبادرات الذكية بالمملكة ما تزال غير ناضجة. وأجمع الخبراء على ضرورة الإطلاع على أفضل الممارسات العالمية في مجال الشراكة بين القطاعين العام والخاص، بما يمكنها في نهاية الأمر من بناء بيئة تتمكن فيها المنشآت الخاصة من الاستثمار في الأنشطة الحكومية بما يدعم المنشآت في حد ذاتها والاقتصاد بشكل عام.

وقال عبدالعزيز الهليل، المدير الإقليمي لشركة IDC للمملكة العربية السعودية والكويت والبحرين: “على الرغم من أن الحوارات التي دارت خلال حلقة النقاش قد تمت قبل الإعلان عن الموازنة السعودية، إلا أن غالبية الآراء قد جاءت متفقة مع التوجهات التي تضمنتها الميزانية، وستكون تقنية المعلومات من بين الدوافع الرئيسية للتحول الحكومي”.

وأضاف الهليل: “سيضطر الرئيس التنفيذي لتقنية المعلومات لتقديم مبررات تفصيلية قبل اعتماد أي إنفاق إضافي، مما قد يسبب تأخير في طرح المشاريع، كما أن التركيز سيكون موجه للتحول إلى نموذج النفقات التشغلية. وقد تشمل هذه المبررات مقارنة الأسعار، وأفضل الممارسات، وحسابات عائدات الاستثمار، أو خطط التحول التي تشمل مقارنة الخدمات.”

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عن ملامح سوق الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية خلال 2016 الكشف عن ملامح سوق الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية خلال 2016



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون

GMT 08:00 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

"سيات أرونا" تحاول إغراء عملاء السيارات العائلية

GMT 12:39 2017 الخميس ,14 أيلول / سبتمبر

كيندال جينر تتألق خلال أسبوع موضة نيويورك

GMT 10:28 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء متوترة خلال هذا الشهر

GMT 09:13 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح قبل تطبيق "الفخار الملوَّن" كديكور لمنزلك العصري

GMT 08:13 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

أساليب مختلفة لإضفاء الأناقة على ديكور حمام السباحة

GMT 04:34 2014 الثلاثاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أربعة أمور رومانسية تروي تربة الحياة الزوجية وتجددها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday