انتشار برمجية خبيثة تُسجل مكالمات سكايب الصوتية والمرئية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

انتشار برمجية خبيثة تُسجل مكالمات سكايب الصوتية والمرئية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - انتشار برمجية خبيثة تُسجل مكالمات سكايب الصوتية والمرئية

سكايب
لندن - أ.ف.ب

نجح فريق من الباحثين الأمنيين في شركة Palo Alto Networks في اكتشاف برمجية خبيثة أُطلق عليها اسم T9000 قادرة على تسجيل مُكالمات سكايب الصوتية والمرئية بالفيديو، بالإضافة إلى سرقة سجل المحادثات الكتابية دون أن يشعر المُستخدم.

ولا تتوقف خطورة البرمجية الخبيثة عند عملها في الخفاء فقط، بل يُمكنها أيضًا التخفّي داخل النظام بحيث لا يُمكن لبرامج الحماية اكتشافها أو الحد من نشاطها بشكل كامل.

وتُركّز برمجية T9000 بشكل أساسي على جمع بيانات عن المُستخدم قدر الإمكان، وتستخدم سكايب كأداة أساسية نظرًا لأهميّته وكثرة الاعتماد عليه، فبعد أن تنجح باختراقه، تبدأ بتسجيل المكالمات وتخزينها في مُجلد يحمل اسم Intel على القرص الصلب الخاص بالمُستخدم ليتمكّن المُخترق فيما بعد من الدخول إلى النظام وسحب المُجلد والحصول على البيانات بكل سهولة.

وتخترق البرمجية حماية النظام بعدما يقوم المُستخدم بفتح ملف نصّي خبيث بلاحقة RTF، لتبدأ بعدها برمجيات خبيثة أُخرى بالنشاط قبل أن تُباشر T9000 نشاطها وتسرق البيانات دون ترك أثر، مع وجود فرضيات بإمكانية استخدامها أيضًا لسرقة مُجلدات ومُستندات كاملة من النظام.

ويُمكن للمستخدمين معرفة إذا ما كانت أجهزتهم مُصابة من خلال ظهور رسالة بعد تشغيل برنامج سكايب تطلب صلاحيات لبرنامج explorer.exe، والتي في حالة الموافقة عليها تُعطي صلاحية للبرمجية الخبيثة لتسجيل المُكالمات وسحب سجل المحادثات النصيّة.

وذكر الباحثون الأمنيون في الشركة أن T9000 استخدمت من بعض المُخترقين تجاه شركات في الولايات المُتحدة الأميركية، لكن الخطورة تكمن في إمكانية انتشارها عبر الشبكات بكل سهولة.

وفي هذا الصدد قالت شركة Palo Alto Networks في بيانها إن المُخترقين القائمين على برمجة T9000 نجحوا بجعلها مخفية دون وجود إمكانية لاكتشافها من قبل برامج الحماية. وأضافت أن مُشاركة بيانات T9000 جاء لنشر التوعية ورفع مُستوى الحماية لكي تعمل الشركات المُتخصصة على توفير أدوات قادرة على الشكف عنها وإزالتها بشكل كامل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتشار برمجية خبيثة تُسجل مكالمات سكايب الصوتية والمرئية انتشار برمجية خبيثة تُسجل مكالمات سكايب الصوتية والمرئية



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 10:24 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين بالحجارة جنوب نابلس

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 23:15 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

راكيتيتش ينقذ برشلونة من صدمة أخرى

GMT 02:48 2014 الإثنين ,22 أيلول / سبتمبر

الحرق على الخشب يعطي الأثاث لمسة خلابة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday