خدعة بسيطة لقراءة رسائل الواتس آب من دون علم المُرسل
آخر تحديث GMT 05:28:50
 فلسطين اليوم -

خدعة بسيطة لقراءة رسائل الواتس آب من دون علم المُرسل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خدعة بسيطة لقراءة رسائل الواتس آب من دون علم المُرسل

خدعة بسيطة لقراءة رسائل الواتس آب من دون علم المُرسل
نيويورك ـ أ.ف.ب

مع ازدياد تعداد مستخدمي الواتس آب حول العالم ليبلغ حاليا أكثر من 900 مليون مستخدم، لجأت الشركة إلى اختراع علامة توضح للمستخدمين ما إذا كانت رسائلهم تمت قراءتها أم لم تُفتح بعد

وربما يجد الكثيرون أن هذا الأمر مفيد للاطمئنان إلى أن الطرف الآخر قد علم بمحتوى الرسالة الواصلة إليه. إلا أن بعض المواقف قد تضطر المستخدم إلى قراءة الرسالة من دون توضيح أمر ذلك للمرسل.

ومن أجل هذا نشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية توضيحاً لكيفية قراءة رسائل من أشخاص قد يكونون "مزعجين" من دون إعلامهم بالأمر.

وفي وقت سابق من هذا الشهر أعلنت الـ WhatsApp إنها تخلت عن رسوم الاشتراك التي كانت تقدر بـ 99 سنتاً، وسوف تسمح لملايين المستخدمين بالدردشة والمكالمات مجانا حول العالم.

ومن المقرر أن تختفي الرسوم السنوية خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وتخطط الشركة لتجربة "خدمات تجارية أخرى" لجلب الإيرادات من نواحي مختلفة.

كما واصلت الشركة تعهدها بعدم تقديم الإعلانات في تطبيقها، وبدلا من ذلك تأمل الشركة في أن تجد طريقة لحث الشركات على الدفع للاتصال بالعملاء على التطبيق من دون إعلانات.

وتتلخص هذه الطريقة في أنه يُفضل عند استلام إشعار (notification) بوصول رسالة الواتس آب من شخص غير مرغوب فيه، عدم الذهاب إلى التطبيق رأساً، بل تحويل الهاتف إلى وضع الطيران "airplane mood" الذي يمنع الوصل إلى شبكات الـ Wi-Fi وشبكات الـ 3G أو الـ 4G.

بعدها يمكن الذهاب إلى تطبيق الواتس آب، وقراءة الرسالة المستلمة، من دون علم الشخص المُرسل، أي أن علامة استلام الرسالة لن تتحول إلى اللون الأزرق، كما هو معتاد في الأحوال الطبيعية، لتبيان أن الرسالة قرئت، وبعد قراءة الرسالة المستلمة، يجب إغلاق التطبيق وأنت داخل وضع Airplane mood إياه ثم مسح الرسالة قبل العودة إلى الوضع الطبيعي للهاتف.

بهذه الكيفية ستبقى الرسالة الواصلة وكأنها "غير مقروءة" بالنسبة للمرسل، طالما أن مستلم الرسالة لم يفتحها خلال اتصال الهاتف بالانترنت.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خدعة بسيطة لقراءة رسائل الواتس آب من دون علم المُرسل خدعة بسيطة لقراءة رسائل الواتس آب من دون علم المُرسل



 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday