مؤسس ويكيليكس يدعو بريطانيا والسويد لمنحه حريته
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

مؤسس ويكيليكس يدعو بريطانيا والسويد لمنحه حريته

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مؤسس ويكيليكس يدعو بريطانيا والسويد لمنحه حريته

مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج
لندن ـ أ. ش .أ

دعا جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس بريطانيا والسويد امس الجمعة إلى السماح له بمغادرة سفارة الإكوادور في لندن بحرية بعد إصدار لجنة تابعة للأمم المتحدة حكما باعتباره "محتجزا تعسفيا" ويحق له الحصول على تعويض.

ويحتمي أسانج الذي تخصص في قرصنة أنظمة الكمبيوتر بسفارة الإكوادور منذ يونيو حزيران عام 2012 لتجنب اتهامات بالاغتصاب وجهت إليه في السويد. وكان قد أثار غضب الولايات المتحدة بنشر مئات الآلاف من المراسلات الدبلوماسية السرية على الموقع.

ونفت كل من بريطانيا والسويد حرمان أسانج من حريته وأشارتا إلى أنه لجأ للسفارة طوعا. وقالت لندن إنها ستعترض على القرار مشيرة إلى أن أسانج سيُعتقل إذا غادر السفارة.

وناشد أسانج وهو أسترالي لجنة الأمم المتحدة قائلا إنه لاجئ سياسي انتُهكت حقوقه عندما لم يتمكن من الحصول على حق اللجوء إلى الإكوادور.

وأصدرت اللجنة قرارا لصالحه لكنه لم يكن بالإجماع. وقرار اللجنة غير ملزم.

ودعا أسانج بريطانيا والسويد إلى تطبيق القرار وهو يحمل نسخة منه من شرفة السفارة بمنطقة نايتسبريدج في لندن.

وقال أسانج "هذا نصر لا يمكن إنكاره" وأضاف "ما هو الحق الذي يتيح لهذه الحكومة أو الحكومة الأمريكية أو الحكومة السويدية حرمان ابنائي من والدهم؟"

ونفى أسانج (44 عاما) اتهامات بالاغتصاب وجهت إليه عام 2010 في السويد واعتبرها حيلة لإرساله في نهاية الأمر إلى الولايات المتحدة حيث ما زال التحقيق الجنائي في أنشطة ويكيليكس جاريا.

وقال سيونج فيل هونج رئيس مجموعة العمل المعنية بالاحتجاز التعسفي في بيان إن المجموعة "تعتبر أن جميع أشكال الحرمان من الحرية التي تعرض لها جوليان أسانج تمثل شكلا من أشكال الاحتجاز التعسفي."

وتابع قوله "تؤكد مجموعة العمل على أنه ينبغي وضع نهاية لاحتجاز السيد أسانج بشكل تعسفي وإنه ينبغي احترام حريته الشخصية وسلامته وإنه ينبغي أن يحصل على حق التعويض."

وقال وزير خارجية الإكوادور ريكاردو باتينو إنه يجب أن يسمح لأسانج بأن يكون حرا. وقال لمحطة "تيلي سور" التلفزيونية إلى بريطانيا والسويد "ما الاتهامات الأخرى التي تريدان أن توجه لهما قبل أن تبدآ في إصلاح خطئهما؟" في إشارة إلى السويد وبريطانيا.

وأضاف باتينو إن الإكوادور تدرس الخطوات المقبلة التي ستتخذها.

لا تغيير

وفي عام 2010 نشرت ويكيليكس أكثر من 90 ألف وثيقة سرية عن العملية العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة في أفغانستان وأعقبتها بنشر نحو 400 ألف تقرير داخلي للجيش الأمريكي يفصل عملياته في العراق.

وتلى ذلك نشر ملايين البرقيات الدبلوماسية التي يرجع تاريخها إلى عام 1973.

ولا تملك مجموعة العمل التابعة للامم المتحدة صلاحية إصدار الأوامر بالإفراج عن معتقلين وبالتالي فمن المرجح ألا يغير القرار الذي أصدرته اليوم الجمعة شيئا بخصوص القضايا القانونية التي يواجهها أسانج.

وعلّق وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند على قرار اللجنة بالقول إن "جوليان أسانج هارب من العدالة. وهو يختبئ منها في سفارة الإكوادور." وأضاف "بصراحة هذا تقرير سخيف من مجموعة العمل ونحن نرفضه."

كما قال الادعاء العام السويدي إن قرار الأمم المتحدة ليس له أثر رسمي على التحقيق في قضية الاغتصاب بموجب القانون السويدي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤسس ويكيليكس يدعو بريطانيا والسويد لمنحه حريته مؤسس ويكيليكس يدعو بريطانيا والسويد لمنحه حريته



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:58 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

43 مستوطنا يقتحمون الأقصى

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 02:55 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

رامي السبيعي يغضب من التجاهل الإعلامي لإنجازاته
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday