العثور على قبر الرجل الفيل بعد مرور 130 عامًا من وفاته
آخر تحديث GMT 00:30:26
 فلسطين اليوم -

العثور على قبر "الرجل الفيل" بعد مرور 130 عامًا من وفاته

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العثور على قبر "الرجل الفيل" بعد مرور 130 عامًا من وفاته

العثور على قبر "الرجل الفيل"
لندن - فلسطين اليوم

عُثر على قبر بلا شاهد يرجح أنه لجوزيف ميريك، الذي يُعرف بالرجل الفيل، بعد 130 عاما من وفاته، وعمل كثير من الباحثين على تتبع قبر ميريك، الذي كان مصابا بتشوه في عظم الوجه والأنسجة، وهو ما جعله محل اهتمام أصحاب العروض الترفيهية، ثم البحث الطبي.

وحُفظ هيكله العظمي منذ وفاته عام 1890 في مستشفى لندن الملكي، لكن المؤلفة جو 
فيغور-مونغوفين تقول إنها عثرت على أنسجة وبقايا جسم ميريك مدفونة في مقابر مدينة لندن.
إقرأ أيضــــا: "أبل" تستعد لإجراء تحديثات هائلة لأجهزة الكمبيوتر المحمول "ماك"

وعاش ميريك مراهقة صعبة، وأمضى حياته في السفر لتقديم عروض. وانتهى به الحال في مستشفى لندن، في غرب العاصمة، حيث فوجئ الأطباء بأنه شخص شديد الذكاء والحساسية.

وأصبح شخصية عامة في مايو/أيار عام 1887، عندما زارته الأميرة ألكسندرا، أميرة ويلز آنذاك، واستمرت في مراسلته وإهدائه بطاقات عيد الميلاد كل عام.

وشرح الأطباء جسد ميريك بعد وفاته، واحتفظوا بهيكله العظمي كنموذج تشريحي، وبعد سنوات من العمل في إحدى ورش ليسيستر، تواصل مع أحد أصحاب العروض عام 1884، الذي وجد له عملا كعرض متنقل

تعرض للسرقة وتخلى عنه مرافقوه في يونيو/حزيران عام 1886، فتواصل مع الدكتور فريدريك تريفيس الذي وفر له غرفة في مستشفى لندن

كان حجم رأسه 91 سنتيمترا، وساعده الأيمن 30 سنتيمترا، وبلغ محيط أحد أصابعه 13 سنتيمترا
توفي في 11 أبريل/نيسان عام 1890، في عمر السابعة والعشرين. ومات مخنوقا بفعل وزن رأسه، في ما يبدو أثناء محاولته الرقود

ولا يُعرف سبب حالته حتى الآن، لكن الباحثين يرجحون إصابته بمتلازمة بروتيوس، وهو أحد أشكال اضطراب الجينات

ألهمت قصته عددا من مؤلفي الكتب، ومسرحية، وفيلم من بطولة جون هيرت
وتقول فيغور-مونغوفين، التي وثقت قصة حياة ميريك، إن أحدا لم يتتبع محل دفن بقايا ميريك بسبب كثرة عدد المقابر المستخدمة في ذلك الوقت.

وبسؤالها عن هذا الأمر في إحدى المناسبات السابقة، قالت: "غالبا ما دُفنت بقاياه في نفس محل دفن بقايا ضحايا جاك السفاح، إذ كانوا جميعا في نفس المنطقة".
وتابعت: "قررت أن أبحث في مدى زمني من ثمانية أسابيع، في الفترة التي تلت وفاته. وهنا عثرت في الصفحة الثانية على اسم جوزيف ميريك."
وتؤكد تفاصيل السجلات، التي تعود للعصر الفيكتوري، أن هذا هو محل دفن الرجل الفيل بنسبة مئة في المئة.
والدفن مسجل بتاريخ 24 أبريل/نيسان 1890، في حين توفي ميريك في 11 أبريل/نيسان.

"كما أن محل الإقامة الوارد في السجلات هو مستشفى لندن، والسن 28 عاما. وكان جوزيف في السابعة والعشرين آنذاك، لكن تاريخ ميلاده كان يسجل أحيانا بشكل خاطئ. والطبيب الشرعي هو ويني باكستر، الذي عُرف بأنه من حقق في وفاة ميريك."

وتابعت: "كل التفاصيل متطابقة، ولا يمكن أن يكون كل ذلك من قبيل الصدفة."

وأظهر البحث الأولي أن ميريك دُفن في الحديقة التذكارية، لكن فيغور-مونغوفين تقول إنه يمكن الآن تحديد مقبرة بعينها.

"وتقول السلطات إنه يمكن عمل لوحة صغيرة لتمييز هذه المقبرة، وهو أمر لطيف. وربما نستطيع قريبا عمل نصب تذكاري في محل ميلاده في ليسيستر."
ولم تتمكن بي بي سي من التواصل مع الهيئة المسؤولة عن مقابر مدينة لندن للتعليق.
قد يهمـــك أيضـــا: 

تطبيق "إنستغرام" يختبر "خاصية مريبة" مع " فيسبوك"

أجهزة كمبيوتر محمولة بشاشات "OLED" تصل السوق في 2019

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثور على قبر الرجل الفيل بعد مرور 130 عامًا من وفاته العثور على قبر الرجل الفيل بعد مرور 130 عامًا من وفاته



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثور على قبر الرجل الفيل بعد مرور 130 عامًا من وفاته العثور على قبر الرجل الفيل بعد مرور 130 عامًا من وفاته



ارتدى ثوبًا مِن تصميم سيليستينو كوتور

بيلي بورتر بفستان باللون البينك خلال حفل "بيبودي"

نيويورك - مادلين سعاده
ارتدى الممثل المثير للجدل بيلي بورتر البالغ من العمر 49 عامًا، ثوبا من الشيفون والتول بلون الفوشيه، بينما كان يمشي على السجادة الحمراء أثناء وصوله إلى جوائز بيبودي 2019 مساء السبت في شارع سيبرياني وول ستريت في مدينة نيويورك. ويعدّ هذا أكثر مظاهر السجادة الحمراء جرأة حتى الآن وفقا لموقع vouge، بدءًا من ثوب الأوسكار الذي كان عبارة عن فستان بشكل بذلة حتى ظهوره الأخير في Met Gala بشكل كيلوباترا، مع وضع إشارات محددة في الاعتبار فهو يستخدم باستمرار الملابس لإصدار بعد ثقافي أوسع. وارتدى بورتر ثوبا من تصميم سيليستينو كوتور، كان التصميم الوردي والأحمر، الذي تميز بأعمال التطريز المعقدة وأكوام التول، الأمر الأكثر إثارة واللافت للنظر هو التركيز السليم بيئيا، إذ قام المصمم سيليستينو بصناعة الفستان مستفيدا من المواد الحديثة الدوران للحد من ...المزيد

GMT 22:07 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

الزمالك واجه 8 أندية مغربية في 17 مباراة

GMT 18:12 2019 الإثنين ,20 أيار / مايو

5 تذاكر حد أقصى لكل مشجع في أمم أفريقيا 2019

GMT 17:25 2017 الثلاثاء ,30 أيار / مايو

الأواني الفخارية هي جزء من التراث الجزائري

GMT 18:23 2018 الأربعاء ,29 آب / أغسطس

إصابة 14 طالبة إثر حادث دهس في مدينة الخليل

GMT 03:48 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

أجمل وأحدث تصاميم "كوشات" العروس

GMT 21:51 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

هيدي كرم تكشف أنها لم تقرر بعد استكمال "نفسنة"
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday