تحديد وجوه المتظاهرين الملثمين من خلال تقنية التعرف على الوجوه
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

تحديد وجوه المتظاهرين الملثمين من خلال تقنية التعرف على الوجوه

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تحديد وجوه المتظاهرين الملثمين من خلال تقنية التعرف على الوجوه

أقنعة "V for Vendetta"
لندن _ فلسطين اليوم

يراهن الخبراء حول إمكانية استعمال تقنية التعرف على الوجوه مستقبلاً لتحديد المتظاهرين الملثمين، حيث لجأت مجموعة من العلماء من جامعة كامبريدج والمعهد الوطني للتكنولوجيا في الهند والمعهد الهندي للعلوم إلى استعمال تقنية التعلم العميق مع مجموعة من صور الأشخاص المموهة في محاولة منهم لتحديد وجوه الملثمين وإثبات هذه الإمكانية مستقبلاً، وقد حصلوا على مستوى مقبول من الموثوقية.

ويسير الباحثون ببطء وثبات نحو البرهان على مثل هذه الإمكانية، الأمر الذي قد يثير جدلاً كبيراً في أوساط الجماعات التي تدافع عن حقوق الأشخاص في حرية الرأي والتعبير، وذلك مع اعتبار أقنعة "V for Vendetta" سمة نموذجية للعديد من الاحتجاجات السياسية منذ أن ظهر الفلم الذي يحمل نفس الاسم في عام 2005، إلا أنه يبدو أن تقنية التعرف على الوجوه قد تصبح قادرة على تحديد الوجه الموجود خلف القناع.

ونشر هذا البحث وتم مشاركته من خلال النشرة الإخبارية للذكاء الصناعي، الأمر الذي جعله يحرز انتشاراً سريعاً، وتحدثت عنه الأستاذة الأكاديمية والاجتماعية البارزة زينب توفيكسي، التي أشارت إلى أن الورقة البحثية ليست كبيرة إلا أنها تسير في اتجاه مثير للقلق، حيث أن الدول القمعية والاستبدادية يمكنها استعمال مثل هذه الأداة لخنق المعارضة وتحديد المتظاهرين المجهولين.

وأوضح الباحثون في الدراسة المنشورة استعمالهم لتقنية التعلم العميق لتحديد 14 مجال رئيسي في الوجه، تتركز أغلبها حول العينين وطرف ورأس الأنف وزوايا الفم، ومن ثم تدريب الخوارزمية على تحديد الوجه من خلال تشكيل ما يسمى بـ "البنية الصافية"، ويمكن للشبكات العصبية تخمين النقاط الأساسية للوجه حتى عندما يكون الوجه مغطى بالقناع أو القبعة أو الوشاح أو النظارة.

وتعمل الخوارزمية على قياس المسافة بين النقاط الأساسية للوجه واستعمال تلك القياسات مرة أخرى لتحديد الوجوه ضمن مجموعة صور أخرى، حيث كان النظام قادراً، في حالة إخفاء الوجه بواسطة قبعة أو وشاح وعرض صور 5 أشخاص، على التعرف على الشخص في 56% من الحالات، بينما انخفضت النسبة إلى 43% عند المزج بين القبعة والوشاح أو النظارة.

وانتقد خبراء مثل باتريك هوبر الباحث في جامعة ساري ورقة البحث قائلاً إنها "ليست مقنعة بشكل خاص وأن استعمال النقاط الرئيسية للوجوه ليست ملائمة لمثل هذه الحالات، في حين يوافق أمارجوت سينغ الباحث الرئيسي في الدراسة على أن النظام لم يصل بعد إلى النقطة التي يمكن استعماله من خلالها ضمن حالات عملية، إلا أنه يحث على عدم إهمال البحث"، وأضاف أن "هذا البحث يعتبر أول عمل مبني على الذكاء الصناعي (تقنية التعلم العميق) يحاول حل مشكلة DFI (التعرف على الوجه المقنع) بدقة معقولة".

ويعتبر أحد أهم الأسئلة المطروحة حالياً هو هل يمكن للنظام التعرف على المتظاهرين الذين يرتدون أقنعة جاي فوكس أو أقعنة فيلم "V for Vendetta"، وبحسب الباحثة في المشروع فإنه لا يمكن ذلك حالياً لكنهم سوف يتمكنون من ذلك لاحقاً، وأن النظام لا يعمل حالياً مع مثل هذه الأقنعة، حيث أن الخوارزمية تحاول التقاط هيكلية وجه الشخص باستعمال النقاط الرئيسية للوجه، وهو الأمر غير الممكن في الوقت الحالي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحديد وجوه المتظاهرين الملثمين من خلال تقنية التعرف على الوجوه تحديد وجوه المتظاهرين الملثمين من خلال تقنية التعرف على الوجوه



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 14:37 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 23:19 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار Nissan Sunny 2016 في فلسطين

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 15:31 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

طريقة عمل مكياج للعيون الصغيرة بخطوات سهلة وبسيطة

GMT 17:27 2015 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

شجرة المورينجا مكمل غذائي وصحي ومفيد للأنسان

GMT 22:28 2018 السبت ,10 شباط / فبراير

فوائد نبات "القسط الهندي" على صحة الإنسان

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت وينسلت تستعد لمواجهة معركة قانونية بسبب منزلها

GMT 22:31 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

زيادة الرغبة الجنسية باستخدام الاعشاب الطبية

GMT 12:34 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

نادي "الأهلي" الإماراتي يوفر 3 طائرات خاصة لجماهيره

GMT 18:31 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أولى حلقات الموسم الثاني من برنامج "Top Chef"

GMT 10:21 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

صفاء سلطان تعيش قصة حبّ مع أيمن زيدان في "درب السما"

GMT 02:06 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

سهر الصايغ تكشف سر تغيير شكلها من أجل "سوق الجمعة"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday