ألعاب الفيديو العنيفة ترتبط بسلوك خطير لدى الأطفال في واقع الحياة
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

ألعاب الفيديو العنيفة ترتبط بسلوك خطير لدى الأطفال في واقع الحياة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ألعاب الفيديو العنيفة ترتبط بسلوك خطير لدى الأطفال في واقع الحياة

ألعاب الفيديو العنيفة ترتبط بسلوك خطير لدى الأطفال
واشنطن - فلسطين اليوم

ينظر إلى ألعاب الفيديو في أغلب الأحيان على أنها وسيلة غير ضارة للحصول على بعض المتعة، لكن دراسة جديدة قد تجعلنا نعيد التفكير بشأن الألعاب المتاحة للأطفال.

وكشفت الدراسة التي أجراها الباحثون من جامعة ولاية أوهايو، أن الأطفال الذين يمارسون ألعاب الفيديو العنيفة هم أكثر عرضة للتعامل مع الأسلحة في الحياة الحقيقية.

وقسمت الدراسة 220 طفلا تتراوح أعمارهم بين 8 و12 عاما إلى قسمين، وتم تكليفهم بلعب إصدارات مختلفة من لعبة "Minecraft".

ويتطلب الإصدار الأول من اللعبة، وهو الأكثر عنفا، قتل اللاعبين للوحوش بالبنادق، فيما يتطلب الإصدار الثاني قتل الوحوش بالسيوف، بينما كانت النسخة الثالثة غير عنيفة، ولا تنطوي على أسلحة أو وحوش.

وبعد 20 دقيقة من اللعب، تمت دعوة الأطفال للعب في غرفة أخرى بألعاب مختلفة، بما في ذلك مسدسان مزيفان.

ووجد الباحثون بقيادة الدكتور براد بوشمان، أن الأطفال المعرضين لإصدارات عنيفة من ألعاب الفيديو كانوا أكثر رغبة للانخراط في السلوك الخطير المتمثل في جذب الزناد على أنفسهم أو بوجه أحد الأطفال الآخرين معهم في المجموعة.

وتوصل الباحثون إلى أن ألعاب الفيديو العنيفة يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على الأطفال وتعزز لديهم السلوك العنيف في العالم الحقيقي.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

غوغل تستعد لإطلاق منصة ألعاب الفيديو "ستاديا" وتجريبها يتكلف 129 دولارًا

الأميركيون ينفقون 43.4 مليار دولار على ألعاب الفيديو

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ألعاب الفيديو العنيفة ترتبط بسلوك خطير لدى الأطفال في واقع الحياة ألعاب الفيديو العنيفة ترتبط بسلوك خطير لدى الأطفال في واقع الحياة



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 12:29 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

تعرّف على فوائد صيام الأيام الستة من شهر شوال

GMT 05:13 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

بيت الشجرة يعدّ ملاذًا مثاليًا لمحبي الطبيعة

GMT 13:41 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

مقادير وطريقة إعداد الفول المدمس في المنزل

GMT 23:02 2015 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

الأيائل تعود إلى الدنمارك بعد غياب خمسة آلاف عام

GMT 00:49 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

سمية أبو شادي تكشف عن مجموعة أزياء للمحجّبات
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday