الواتس آب ينقل التواصل العائلي إلى العالم الافتراضي
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

"الواتس آب" ينقل التواصل العائلي إلى العالم الافتراضي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الواتس آب" ينقل التواصل العائلي إلى العالم الافتراضي

الواتس آب
واشنطن - فلسطين اليوم

  واكبت تجمعات العائلات التطور الرقمي لتتحول إلى تجمعات افتراضية من خلال مجموعات الواتساب، يتبادل بها أفراء العائلة الصور والروابط لمواضيع متنوعة، وتناول عدد من الدراسات آثار استخدام التقنية على طبيعة العلاقات العائلية.

وأوضح المحلل النفسي المتخصص في الدراسات الأسرية والمجتمعية الدكتور هاني الغامدي أن استخدام التقنية إيجابي فيما يخص التواصل مع الأقرباء، لأنه أصبح جسرا بينهم مهما كانت المسافات التي تبعدهم،

فبعد أن كان التواصل محصورا على الأعياد صار يمتد إلى معرفة مستجدات الحياة من خلال هذه البرامج، أما من الناحية الأسرية في داخل العائلة الواحدة ويوضح الغامدي  إنه "غالبا والطبيعي ألا يكون تواصل العائلة عن طريق الواتساب لأنهم يعيشون في منزل واحد،

ولكن هناك من حصر التواصل مع عائلته على الواتساب"، مشيرا إلى أهمية زرع التلاحم بين أبناء الأسرة، وإلا فإنهم سيكونون فريسة سهلة للانجراف إلى العزلة. 

وبين الأخصائي الاجتماعي في مستشفى الأمل عادل الشيخ أن هذا الأمر أخذ حيزا كبيرا من المجتمعات، والإفراط في استخدام أي شيء سيعود بنتيجة عكسية، مضيفا "إن الأسرة هي نواة المجتمع والتجمعات الأسرية وهي ما يتعلم منها الطفل، والواتساب مفيد في نقطة التذكير والمواضيع العامة ونشر مواضيع طريفة، أما على مستوى التواصل العميق فلا ينصح به، لأنه يسبب خللا في مهارات التواصل الاجتماعي المباشرة لدى الفرد مهما أقنعنا أنفسنا بأننا نستخدمه فقط للمتعة فسيتحول إلى طريقة تواصل أساسية".

  وأشار إلى أنه اطلع على دراسة من جامعة أميركية أظهرت أن الواتساب وإدمان استخدامه يزيد من احتمال الإصابة بالاكتئاب، مؤكدا "أن من اخترع مثل هذه الوسائل هي مجتمعات فارغة ليس لديهم تواصل حقيقي يبحثون من خلال هذه الوسائل عن خلق طرق تساعد الإنسان في إيجاد من يسمع له، أما مجتمعنا فلديه هويته ونحن من خلال تعاليم الإسلام وعادتنا مترابطون، والأسرة لدينا لها مكانتها، فلا أنصح بأن ننجرف إلى مثل تلك الوسائل في حال توفر التواصل المباشر

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الواتس آب ينقل التواصل العائلي إلى العالم الافتراضي الواتس آب ينقل التواصل العائلي إلى العالم الافتراضي



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 16:18 2017 الثلاثاء ,11 تموز / يوليو

استخدمي الكنافة بشكل جديد في حلويات رمضان

GMT 19:05 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

شركة "جريت وول" تطرح سيارة بسعر 8.68 ألف دولار

GMT 16:40 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

"حماس" تُحاول اختطاف المتحدث باسم حركة "فتح" عاطف أبو سيف

GMT 19:41 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 08:03 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مغنية لبنانية تضع نفسها تحت المجهر بشائعة اختطافها واغتصابها

GMT 01:11 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

رولا سعد تستبعد إحياء حفلات رأس السنة في لبنان

GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday