«المركزي التونسي» يتوقع تراجع التضخم إلى 69  بنهاية السنة
آخر تحديث GMT 04:17:17
 فلسطين اليوم -

«المركزي التونسي» يتوقع تراجع التضخم إلى 6.9 % بنهاية السنة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - «المركزي التونسي» يتوقع تراجع التضخم إلى 6.9 % بنهاية السنة

البنك المركزي التونسي
تونس- فلسطين اليوم

توقع البنك المركزي التونسي أن تتراجع نسبة التضخم على المدى المتوسط لتستقر في حدود 6.9 في المائة مع نهاية السنة الحالية، مقابل نسبة لا تقل عن 7.8 في المائة خلال السنة الماضية، وأفاد مروان العباسي محافظ البنك المركزي التونسي بأن التضخم في تونس سيظل مرتفعاً، و«هو لا يدفع على وجه العموم نحو استعادة التوازنات الاقتصادية الكلية»، كما عبر عن ذلك.


وفي السياق ذاته، أكد العباسي أن نسبة التضخم ستشهد تراجعاً تدريجياً خلال سنتي 2020 و2021. لتبلغ 6.5 في المائة و5.9 في المائة على التوالي. وأفاد بأن مستويات التضخم هذه تبقى مرتفعة، ويعود ذلك بالأساس إلى ارتفاع أسعار الطاقة والزيادات المتكررة في كتلة الأجور الموجهة إلى القطاع العام، وهي إحدى أهم النقاط الخلافية مع صندوق النقد الدولي الذي طالب بتخفيض كتلة الأجور من نحو 14.1 في المائة خلال ميزانية السنة الحالية إلى حدود 12 في المائة من إجمالي الناتج المحلي.

وفي هذا الشأن، قالت جنات بن عبد الله، الخبيرة التونسية في الاقتصاد لـ«الشرق الأوسط» إن التوازن الاقتصادي المنشود في تونس يتطلب استعادة محركات الإنتاج المعطلة في معظمها لمساهمتها المعتادة في توفير السيولة المالية من النقد الأجنبي. وأكدت على ضرورة البحث عن أسواق جديدة أمام المنتجات التونسية، وزيادة حجم الصادرات بعيداً عن الأسواق التقليدية في الفضاء الأوروبي، التي باتت بدورها تعاني من الانكماش. علاوة على دفع الاستثمار المحلي والأجنبي حتى يساهم في خلق الثروة وتوفير فرص العمل أمام أكثر من 630 ألف عاطل عن العمال، والقضاء على نسبة كبيرة من التفاوت على مستوى مؤشرات التنمية بين الجهات.

ومن ناحيته، توقع البنك المركزي التونسي، أن يبلغ التضخم المرتبط أساساً بمؤشر الأسعار عند الاستهلاك - دون احتساب المواد الطازجة والمواد المدعومة من قبل صندوق التعويض الحكومي - نسبة 7.6 في المائة خلال هذه السنة، وذلك بعد أن بلغ مستوى قياسياً لا يقل عن 8.2 في المائة خلال السنة الماضية. ويتجه خلال السنتين المقبلتين نحو التراجع بصفة تدريجية ليستقر وفق هذه التوقعات الرسمية في حدود 7.3 في المائة سنة 2020. ونحو 6.8 في المائة خلال سنة 2021.

وتظهر وثيقة نشرها البنك المركزي التونسي حول «تطورات المؤشرات الاقتصادية والمالية والآفاق على المدى المتوسط»، أنه مقارنة بالتوقعات السابقة، فإن التوقعات المحدثة بدت أكثر تفاؤلاً من خلال تأكيدها على انخفاض نسبة التضخم بسبب تحسن معدل صرف الدينار التونسي (العملة المحلية) خلال الأشهر الأخيرة، كما أن التراجع التدريجي للتضخم سيكون مستنداً إلى النسق المعتدل للطلب على الاستهلاك، وتوجه الحكومة نحو السيطرة على السياسة النقدية.

وأفاد البنك المركزي التونسي، أنه «سيظل متيقظاً» بشأن تطور نسبة التضخم خلال الفترة المقبلة، مع العمل على ضمان الرجوع بهذا التضخم إلى مستويات مقبولة.

وقد يهمك أيضًا:

التضخم في تونس ينخفض إلى 7.5% في تموز

"المركزي التونسي" يتسبب في جدل حاد بسبب قرار رفع الفائدة

 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

«المركزي التونسي» يتوقع تراجع التضخم إلى 69  بنهاية السنة «المركزي التونسي» يتوقع تراجع التضخم إلى 69  بنهاية السنة



 فلسطين اليوم -

تألقت نيكول كيدمان بفستان مستقيم يتخطى حدود الركبة

إطلالات تخطف القلوب للنجمات بأسبوع الموضة في "ميلانو"

ميلانو - فلسطين اليوم
مع بدء عروض الأزياء العالمية لموسم ربيع وصيف 2020 في ميلانو، بدأت أناقة التجمات العالميات تظهر بشكل بارز وساحر مع إطلالات راقية وتصاميم تستحق التوقف عندها. لذلك رصدنا لك أجمل هذه الاطلالات التي شاهدناها في ميلانو. تابعي معنا أناقة النجمات والعارضات الاخيرة اللواتي اخترن أجمل صيحات الموضة مباشرة من أسبوع ميلانو للموضة. أناقة الفستان المزخرف سحرت النجمة Nicole Kidman الأنظار خلال توجّهها لحضور عرض Prada لموسم ربيع وصيف 2020، بفستان مستقيم يتخطى حدود الركبة مع الزخرفات المتموجة بالألوان الساحرة والمنسّقة مع القماش البيج. كما زيّنت خصرها بالحزام الفضي المضلّع وأكملت أناقتها بحذاء زهري جلدي ساحر. ولفتتنا التصاميم الشبابية باللون الزيتي التي اختارتها Winnie Harlow خلال حضورها عرض Prada. أما موضة الشورت القصير مع القميص الزرقاء الواسعة من اخ...المزيد

GMT 07:44 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

هازارد يثير حيرة زيدان قبل مواجهة سان جيرمان

GMT 10:54 2019 السبت ,20 إبريل / نيسان

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يصل إلي القاهرة

GMT 10:41 2018 الأربعاء ,01 آب / أغسطس

تحذير" لعبة مومو" على هاتفك تهدد حياة الأطفال

GMT 02:46 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح كلية الدراسات العليا التابعة لجامعة القدس المفتوحة

GMT 05:43 2016 الأحد ,22 أيار / مايو

الكارتون الرابع
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday