البنك الدولي يدعم الفلسطينيين بـ 90 مليون دولار
آخر تحديث GMT 09:32:20
 فلسطين اليوم -

البنك الدولي يدعم الفلسطينيين بـ 90 مليون دولار

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - البنك الدولي يدعم الفلسطينيين بـ 90 مليون دولار

البنك الدولي
رام الله - فلسطين اليوم

أوصى البنك الدولي اليوم بتخصيص مبلغ 90 مليون دولار لتسريع وتيرة الرفاه الاقتصادي الذي تشتد حاجة الشعب الفلسطيني إليه، وذلك ارتفاعا من مساعداته التي يقدمها سنويا بقيمة 55 مليون دولاروسيتم تحويل الأموال في شكل منح من دخل البنك الخاص إلى الصندوق الاستئماني المخصص للضفة الغربية وقطاع غزة.

وتعقيبا على هذا الإجراء، قال فريد بلحاج، نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في بيان وصل معا نسخة عنه إن "أوضاع الهشاشة والصراع تشكل أحد التحديات الأكثر إلحاحا التي تواجه التنمية المستدامة، إلا أن عدم اتخاذ أي إجراء حيال هذه الأوضاع يزيد بشكل كبير من احتمال نشوب اضطرابات وتراجع مستوى التنمية البشرية... إننا ندرك أن الإمكانات الكاملة للاقتصاد لن تتحقق بدون التوصل لتسوية سياسية. ومع ذلك، يمكن عمل المزيد لدعم رفاه الشعب الفلسطيني بعد أكثر من عقد من ركود النمو وارتفاع معدلات البطالة.

وفي ظل ظروف اقتصادية مثيرة للقلق، حيث 30٪ من الفلسطينيين عاطلون عن العمل ونصف سكان غزة بدون وظائف، يدرس البنك الدولي استراتيجيات جديدة لتعزيز الفرص الاقتصادية والاستثمارات الخاصة والتوفيق بين المهارات ومتطلبات السوق وخلق فرص العمل. وفي محفظة أعماله القائمة، تساند نسبة 40% من منح البنك الدولي تنمية القطاع الخاص. ومع ذلك، فمن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة إلى 90% من خلال مشاريع جديدة في مجال الطاقة والمياه والتنمية الاجتماعية والبلدية. ويمكن أن يؤدي هذا الإجراء التدخلي إلى تعزيز قدرة الاقتصاد، وتشجيع جهود ريادة الأعمال، وتحفيز خلق فرص العمل، خاصة للأعداد الكبيرة من الشباب والنساء العاطلين عن العمل.

وفي هذا الصدد، قالت مارينا ويس المديرة والممثلة المقيمة للبنك الدولي في الضفة الغربية وقطاع غزة "سيواصل البنك الدولي، بالبناء على شراكته مع السلطة الفلسطينية، تقديم المساندة لتعزيز المؤسسات من أجل إدارة الماليات العامة بكفاءة وتقديم الخدمات للمواطنين. ومن أجل تسريع وتيرة النمو، فإن الاستثمار الخاص وخلق الوظائف أمرين أساسيين لنهج البنك. وتهدف مساعدتنا إلى إشاعة الأمل والطموح بين الفلسطينيين، خاصة للشباب، وكسر الحلقة المفرغة للبطالة والفقر وعدم الاستقرار."

وفي غزة، ترك حجم التحديات القطاع على حافة الانهيار الاقتصادي والاجتماعي، مع تدهور خطير في الظروف المعيشية. وانكمش اقتصاد غزة بنسبة 6٪، وأصبح نصف السكان عاطلين عن العمل. كما أن القيود المفروضة على التجارة والوصول إلى الموارد والعزلة عن الضفة الغربية تؤدي إلى تراجع مستمر في القطاعات الإنتاجية. وتعاني غزة من أزمة إنسانية خطيرة، وتواجه تحديات ملحة في مجال المياه والصرف الصحي والطاقة، وتحتاج إلى اهتمام عاجل.

ستتيح الإجراءات التدخلية للبنك الدولي في غزة تقديم المساعدة الإنسانية والإنمائية، مع التركيز على القطاع الخاص لتوفير فرص عمل في الأجل القريب، والإصلاحات المؤسسية للتخفيف من المخاطر المتبقية التي يواجهها المستثمرون في بيئة غير مستقرة وهشة. وستتيح منحة جديدة لإجراءات تدخلية بشأن النقد مقابل العمل في حالات الطوارئ تقديم التدريب والخبرة العملية للشباب والنساء الحاصلين على شهادات جامعية، و60% منهم عاطلون عن العمل، في خدمات الرعاية الاجتماعية لأكثر الفئات ضعفا ومعاناة. وسيؤدي تطوير البلديات إلى توفير وظائف من خلال إعادة تأهيل خدمات البنية التحتية كثيفة العمالة، بما في ذلك إعادة تدوير النفايات الصلبة. وبالإضافة إلى ذلك، سيواصل البنك الدولي استثماراته في مجال الأمن المائي والطاقة المتجددة لتوفير الخدمات الأساسية والإغاثة اللازمة.

وقال البنك انه سيواصل الحوار مع المانحين من أجل الشراكات الاستراتيجية، بما في ذلك من خلال أعماله التحليلية. إن تحليل القضايا الاقتصادية الملحة يساعد في تسهيل الحوار وتوجيه جهود المساندة. وستعمل مجموعة البنك الدولي مع صانعي السياسات الفلسطينيين والقطاع الخاص على زيادة الاستثمارات الخاصة، وتشجيع الإصلاحات اللازمة لبناء ثقة المستثمرين، والحد من المخاطر السياسية، وزيادة الجدوى المالية للمشروعات.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنك الدولي يدعم الفلسطينيين بـ 90 مليون دولار البنك الدولي يدعم الفلسطينيين بـ 90 مليون دولار



 فلسطين اليوم -

تصل إلى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة من الأسفل

ليتيزيا ملكة إسبانيا تتألق في اختيار اللون الأحمر في إطلالتها مرة جديدة

مدريد - فلسطين اليوم
ها هي ليتيزيا ملكة إسبانيا تختار مرة جديدة في إطلالاتها اللون الأحمر القوي الذي اختارته من خلال الفستان الواسع والشبابي الذي اختارته بأسلوب كاجوال وملفت للنظر، فحافظت من خلال إطلالتها الأخيرة على أناقتها البسيطة وانتقت اللون الأحمر الأحب على قلبها. رصدنا لك العديد من الصور الخاصة إطلالات ليتيزيا ملكة إسبانيا، فلاحظي كيف تألقت بالفستان الأحمر وواكبي أجمل اختياراتها لهذا اللون. فستان أحمر هادىء سحرتنا ليتيزيا ملكة إسبانيا بتألقها في إطلالتها الأخيرة بفستان أحمر قوي ومناسب لساعات النهار. فاختارت من دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera التصميم الضيق من الأعلى مع الأكمام العريضة المنسدلة قليلاً على الأكمام، واللافت في هذا الفستان القصة التي تصل الى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة من الأسفل. ولفتنا صيحة السحاب الأسود ال...المزيد

GMT 13:42 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

أرقام صادمة لأغلى 5 منازل حول العالم يمتلكها مشاهير
 فلسطين اليوم - أرقام صادمة لأغلى 5 منازل حول العالم يمتلكها مشاهير

GMT 13:12 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 00:34 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

صخر عرب يطلق كتابه الجديد "أوراق كاتب عدل"

GMT 04:32 2015 الخميس ,19 شباط / فبراير

دجاج محشي بالجبن

GMT 03:17 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ميرنا جميل برنامج"SNL" بالعربي تجربة مهمة في مشوارها الفني

GMT 06:07 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم خارجية وداخلية لـ"فلل" فخمة تخطف الأنظار

GMT 05:43 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

هيرميس الفرنسية تقدم أحدث صيحات الملابس المساء الكلاسيكية

GMT 11:46 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

اتصال هاتفي بين الرئيس عباس ونظيره التونسي

GMT 04:31 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

جرّبي التمارين الرياضية المنزلية للحصول على أرداف جميلة

GMT 22:37 2017 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

شركة "مرسيدس" تكشف عن الصور الأولى لسيارتها"سي كلاس كوبيه"

GMT 22:53 2016 الجمعة ,12 شباط / فبراير

الأعلان عن تحويل الأموال في المغرب عبر فايبر

GMT 02:55 2014 الإثنين ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

نيمار يستعرض نظارات شمسيّة جديدة من مجموعة "بوليس"
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday