دول الخليج تنتج 11  من إجمالي إنتاج العالم من البتروكيماويات
آخر تحديث GMT 16:43:26
 فلسطين اليوم -

دول الخليج تنتج 11 % من إجمالي إنتاج العالم من البتروكيماويات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دول الخليج تنتج 11 % من إجمالي إنتاج العالم من البتروكيماويات

اتحاد الخليجي للبتروكيماويات
الدوحة - قنا

أكد الدكتور عبدالوهاب السعدون، الأمين العام للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات "جيبكا" أن إجمالي إنتاج دول مجلس التعاون في هذا القطاع مثل في العام 2013 نسبة 11 بالمائة من إجمالي الإنتاج العالمي، لافتا إلى أن معدل نمو الانتاج يزيد على 10بالمائة مقارنة مع السنوات الماضية.

وتوقع السعدون خلال مؤتمر صحافي عقده على هامش المنتدى السنوي التاسع لـ /جيبكا/، أن يشهد هذا المعدل انخفاضا إلى نحو 7 بالمائة خلال الفترة المقبلة نتيجة لأسباب تتعلق بشح في إمدادات الغاز بمعظم دول مجلس التعاون، مردها الأساسي إلى الالتزامات الخارجية لبعض من تلك الدول.

وأشار إلى أن 30 بالمائة من إجمالي إنتاج هذا القطاع البالغ 11 بالمائة من إنتاج العالم، يتم توجيهها للأسواق المحلية بدول التعاون، متوقعا أن يتضاعف الطلب على المنتجات البتروكيماوية والكيماوية بشكل عام بحلول العام 2030.

ولفت السعدون إلى المنافسة القوية العالمية في هذا المجال والتي يلعب فيها البعد الجغرافي وتكاليف الشحن دورا مهما، مشيرا إلى أن نسبة تصل الى 30 بالمائة من أسعار منتجات المنطقة من البتروكيماويات عبارة عن تكاليف شحن إلى الأسواق الخارجية.

وبين أن توفر المواد الخام يعتبر من المميزات الهامة التي يمكن أن تساعد القطاع الخليجي على التنافس في الأسواق العالمية، لافتا إلى أن المصانع في دول الخليج من حيث حجم الوحدات تعتبر الأكبر على مستوى العالم.

وأوضح السعدون أن كل دول الخليج لديها حاليا توجه مهم جدا يتعلق بالاستثمار في الصناعات التحويلية القادرة على إخراج المنتجات النهائية المصنعة أو نصف المصنعة ، وذلك لإضافة قيمة مضافة بدلا من انتاج المادة وتصديرها ومعالجتها وإعادة تصديرها مرة أخرى إلى دول المنطقة.

وقال السعدون إن دول الخليج استوردت خلال العام الماضي منتجات بتروكيماوية وكيماوية بلغت قيمتها 23 مليار دولار، مما يؤشر الى وجود إمكانيات واعدة كبيرة لخلق صناعات تحويلية تحل محل تلك الواردات.

وأكد الدكتور عبدالوهاب السعدون، الأمين العام للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات "جيبكا" أن صناعة البتروكيماويات تعتبر من الصناعات المهمة في دول الخليج ، فهي حجر الزاوية في استراتيجية التنويع الاقتصادي ومصادر الدخل وتقليل الاعتماد على عائدات البترول المتذبذبة.

وقال "إن البترول لا يزال يلعب دورا أساسيا في اقتصادات الدول الخليجية من ناحية العائدات الحكومية وأن الناتج الاجمالي المحلي مازالت مساهمة القطاعات الاقتصادية الأخرى فيه قليلة بالقياس مع قطاع البترول".. لافتا إلى أن قطاع البتروكيماويات اليوم على مستوى دول الخليج يمثل 33 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي للقطاع الصناعي ككل، وأنه ثاني أكبر قطاع بعد قطاع التكرير بدول المجلس من ناحية المساهمة في الناتج المحلي الاجمالي.

وأضاف ان المنتدى الذي يعقده الاتحاد سنويا شهد نموا ملحوظا منذ انطلاقته في العام 2006 بنسبة بلغت 20 بالمائة، حيث يشارك فيه اليوم 2050 شخصا.. مؤكدا أن ذلك يعكس أهمية هذه الصناعة في المنطقة والتي أصبحت من المراكز المهمة العالمية، حيث يجمع المنتدى 15 من الرؤساء التنفيذيين لكبرى الشركات في القطاع على مستوى العالم.

ولفت السعدون إلى أن قطاع البتروكيماويات والكيماويات في الخليج يخلق 150 الف فرصة عمل مباشرة و450 ألف فرصة عمل غير مباشرة، من ضمنها فرص العمل في قطاعات النقل والشحن والتغليف .. مشيرا إلى أن تلك الصناعة مستمرة في النمو، مشيرا إلى أن القطاع حقق نموا يصل الى 13.4 سنويا بينما لا يتعدى نمو القطاع على مستوى العالم نسبة 3.1 بالمائة كل عام.

ولفت إلى أن هذه الصناعة تحتاج إلى كوادر وطنية ومؤهلات عالية، موضحا أن الشركات البتروكيماوية في المنطقة تستثمر في هذا الشأن بشكل كبير من خلال التدريب والتطوير المستمر. وقال "إن توطين الوظائف في هذا القطاع والذي هو إحدى أولويات الحكومات في المنطقة بلغت نسبته خلال العام الماضي 56 بالمائة".

وأضاف السعدون ان كل وظيفة في قطاع البتروكيماويات والكيماويات تخلق 3 فرص في مختلف القطاعات الأخرى التي تحتاجها صناعة البتروكيماويات من خدمات مالية وكهرباء وماء واتصالات.. لافتا إلى أن القوة العاملة في هذه الصناعة حاليا تعتبر أقل من 500 شخص.  

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دول الخليج تنتج 11  من إجمالي إنتاج العالم من البتروكيماويات دول الخليج تنتج 11  من إجمالي إنتاج العالم من البتروكيماويات



GMT 10:32 2020 الخميس ,23 تموز / يوليو

انخفاض قيمة صادرات النفط السعودية

GMT 08:12 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

قفزة كبيرة في سعر برميل النفط الكويتي

GMT 11:10 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

انخفاض أسعار النفط بأكثر من 4%

GMT 17:01 2020 الأربعاء ,10 حزيران / يونيو

الحكومة الروسية تقرّ استراتيجية الطاقة حتى 2035

GMT 23:36 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

أسعار النفط ترتفع من جديد

GMT 13:43 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

ارتفاع أسعار النفط لأعلى مستوى منذ مارس الماضي
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:53 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 09:50 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
 فلسطين اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 08:13 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

ديكورات غرف نوم مستوحاة من "أجنحة الفنادق"

GMT 03:13 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فتى يزيدي يفضح جرائم "داعش" في مخيم "أشبال الخلافة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

عبدالله بن سالم القاسمي يفتتح مهرجان الفنون الإسلامية

GMT 06:43 2017 الأحد ,11 حزيران / يونيو

تصاميم فرنسية لغرف نوم رومانسية أنيقة

GMT 04:47 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة دونالد ترامب ميلانيا وابنته ايفانكا تقدمان الدعم له
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday