مصب ليتواني للغاز يكسر احتكار موسكو في دول البلطيق
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

مصب ليتواني للغاز يكسر احتكار موسكو في دول البلطيق

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مصب ليتواني للغاز يكسر احتكار موسكو في دول البلطيق

الرئيسة الليتوانية داليا غريبوسكايتي
فيلنيوس ـ أ ف ب

بينما تنتظر اوروبا بقلق كبير التوصل الى اتفاق حول الغاز بين روسيا واوكرانيا قبل الشتاء، تشعر ليتوانيا بارتياح كبير بفضل اطلاق اول مصب عائم للغاز الطبيعي المسال يكسر الاحتكار الروسي في دول البلطيق.

وناقلة النفط التي يبلغ طولها 294 مترا واطلق عليها اسم "استقلال"، ستشكل هذا المصب الذي سيتصل بمرفأ كلايبيدا الليتواني في 27 تشرين الاول/اكتوبر.

ووصول السفينة يتزامن تقريبا مع تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي حذر الاوروبيين الخميس من "مخاطر كبيرة" في حصول اضطرابات في شحنات الغاز هذا الشتاء بسبب عدم التوصل الى اتفاق بشان النزاع القائم بين روسيا واوكرانيا حول الغاز.

وهذه السفينة التي استاجرتها الشركة النروجية هوغ لمدة عشرة اعوام، ستسمح لليتوانيا باستقبال اربعة مليارات متر مكعب من الغاز سنويا من الشركة النروجية "شتات اويل" خصوصا اي اكثر من ال2,7 مليارات متر مكعب التي تم شراؤها من روسيا العام الماضي.

وهذا المصب العائم سيمنح استونيا ولاتفيا المجاورتين ايضا امكانية استيراد الغاز الطبيعي المسال بواسطة صهاريج اذا رغبتا في ذلك، كما لفت المحللون.

والعقد الموقع بين غازبروم وليتوانيا التي تضم ثلاثة ملايين نسمة والعضو في الاتحاد الاوروبي منذ 2004، ينتهي في نهاية العام المقبل. وكانت مجموعة الغاز الروسية تزودها بالغاز حتى الان بواسطة انبوب غاز يمر عبر بيلاورس، في عمل استمر خمسين سنة تحت الهيمنة السوفياتية التي انتهت في 1990.

وعلى الرغم من ان غازبروم يمكن ان تبقى المزود لدول البلطيق في مستقبل منظور، الا ان فيلنيوس على قناعة بان التنافس سيكون مفيدا للاسعار ولامن الطاقة في المنطقة.

واكد وزير الطاقة الليتواني روكاس ماسيوليس لوكالة فرانس برس "في اسوأ الحالات، سنتمكن من استيراد كل كمية الغاز التي نحتاجها عبر المصب"، مضيفا ان فيلنيوس تستعد "لمفاوضات مهمة" مع مزودي الغاز الطبيعي المسال ومع غازبروم.

وعندما كان العمل في المصب البحري الليتواني ياخذ شكله النهائي في ايار/مايو، كانت مجموعة الغاز الروسية غازبروم خفضت 20 بالمئة من فاتورة الغاز الذي تبيعه الى ليتوانيا.

ونفت موسكو باستمرار اي احتكار وحذرت الليتوانيين من ان الغاز الذي يستوردونه لن يكون باسعار مخفضة.

ووقعت ليتوانيا في اب/اغسطس اتفاقا مع الشركة النروجية شتات اويل حول شحنات من 540 مليون متر مكعب من الغاز سنويا على مدى خمسة اعوام اعتبارا من 2015 عبر المصب الجديد.

وتقدر قيمة هذا العقد بما بين 2,5 و3 مليارات ليتاس (اي من 724 مليون الى 868 مليون يورو) عبر شركة الغاز الليتوانية ليتغاز التي تملكها الدولة.

وسيكون للمصب العائم ايضا ثقله في سياسة ليتوانيا حيال روسيا، القوة المهيمنة في الفترة السوفياتية في حين يثير تدخل موسكو في شرق اوكرانيا الاستياء في دول البلطيق.

وقال ماريوس لورينافيسيوس المحلل في مركز دراسات اوروبا الشرقية وهو مركز ابحاث مقره فيلنيوس، لوكالة فرانس برس ان "تفكيك احتكار روسيا يحرمها من اداة نفوذ سياسي في ليتوانيا".

من جهة اخرى، تجري دول البلطيق الثلاث وفنلندا محادثات مع بروكسل حول انشاء مصب للغاز في خليج فنلندا بتمويل من الاتحاد الاوروبي.

وخلافا لبولندا وسلوفاكيا والمجر والنمسا، لم تلاحظ دول البلطيق الثلاث هذا الخريف تراجعا في شحنات الغاز الروسي.

وكانت روسيا اوقفت في منتصف حزيران/يونيو شحنات الغاز الى اوكرانيا في اطار الازمة بين كييف وموسكو.

وهذا الخلاف قد يؤثر ايضا على شحنات الغاز الى الاتحاد الاوروبي الذي يعتمد على الغاز الروسي لتلبية ربع استهلاكه، اذا قررت كييف سحب قسم من الغاز الذي يمر في اراضيها لمواجهة الشح الذي قد تتعرض له.

ومع ذلك يامل الاتحاد الاوروبي في انتزاع اتفاق من كييف وموسكو اثناء اجتماع 21 تشرين الاول/اكتوبر في بروكسل لتجنب انقطاع امدادات الغاز الروسي خلال فصل الشتاء.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصب ليتواني للغاز يكسر احتكار موسكو في دول البلطيق مصب ليتواني للغاز يكسر احتكار موسكو في دول البلطيق



GMT 11:00 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز زاد فى نوفمبر

GMT 10:32 2020 الخميس ,23 تموز / يوليو

انخفاض قيمة صادرات النفط السعودية

GMT 08:12 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

قفزة كبيرة في سعر برميل النفط الكويتي

GMT 11:10 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

انخفاض أسعار النفط بأكثر من 4%

GMT 17:01 2020 الأربعاء ,10 حزيران / يونيو

الحكومة الروسية تقرّ استراتيجية الطاقة حتى 2035

GMT 23:36 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

أسعار النفط ترتفع من جديد
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 13:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن بعض الوصوليين المستفيدين من أوضاعك

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 05:27 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

"غراى كى" صندوق صغير يستطيع فك تشفير "آي فون"

GMT 00:37 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مريم باكوش تلمع في دورها في الفيلم السينمائي "حياة"

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:53 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

الموت يفجع المطرب اليمني وليد الجيلاني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday