هبوط أسعار النفط يهدد المنتجين  الأكثر ضعفًا في الدول
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

هبوط أسعار النفط يهدد المنتجين الأكثر ضعفًا في الدول

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هبوط أسعار النفط يهدد المنتجين  الأكثر ضعفًا في الدول

منصة نفطية في اورينوكو
كراكاس - أ.ف.ب

 يهدد تدني اسعار النفط الدول التي تعتبر الحلقة الضعيفة بين منتجي الخام وهي التي تملك ثروة نفطية غير انها لا تملك موارد مالية مثل دول الخليج تسمح لها بمقاومة تراجع العائدات فتجد نفسها في وضع هش ما ان تتراجع الاسعار.

وان كانت منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) قررت الابقاء على سقف انتاجها، ما ادى الى تدهور جديد في اسعار الخام، فذلك فقط تحت ضغط اعضائها الخليجيين الساعين الى كبح ازدهار النفط الصخري.

وقال جيمس ويليامز الخبير الاقتصادي المتخصص في الطاقة لدى شركة "دبليو ار تي جي ايكونوميكس" ان قرار اوبك "يزيد مخاطر حصول اضطرابات في الدول الاعضاء التي لا تملك الاحتياطات المالية الضرورية للصمود في حرب الاسعار هذه".

وقال المصرفي السابق ابولاجي اولاديميج اودوميسي ان "العبرة لمنتجي النفط هي ان الاعتماد على مادة اولية واحدة لضمان الاستمرارية امر غير حكيم".

وبدأت ايران منذ الان الاخذ بهذه القاعدة فزادت صادراتها غير النفطية التي تستمد قسما منها من منتجات بتروكيميائية ومتكثفات الغاز.

وقال المحلل سعيد ليلاز لوكالة فرانس برس ان "الميزانية تقلص اعتمادها على الغاز بشكل متزايد" مؤكدا ان "بوسع هذا البلد الصمود في وجه سعر للبرميل يصل الى 75 دولار".

وهبط سعر برميل النفط في لندن كما في نيويورك عن عتبة 70 دولار.

غير ان محللا اخر راى ردا على اسئلة صحيفة فاينانشل تريبيون الايرانية انه مع اعتمادها المزدوج على النفط والبتروكيميائيات، فان البلاد تبقى رهن تقلبات اسعار النفط.

واعلنت الحكومة في منتصف كانون الاول/ديسمبر الماضي "عزمها على اعتماد سياسة نقدية تقوم على التقشف للسنة المقبلة وزيادة الضريبة على الدخل".

ويبدو ايضا ان طهران تبحث عن دعم من الصين التي اعلنت مؤخرا مضاعفة استثماراتها في  ايران.

وفي روسيا الدولة المنتجة من خارج اوبك، فان النفط يؤمن نصف عائدات الميزانية. وفور اعلان قرار اوبك الخميس تسارع هبوط سعر الروبل بعدما خسر منذ مطلع العام اكثر من 40% من قيمته ازاء اليورو واكثر من 60% من قيمته ازاء الدولار.

وسعيا للحد من العرض في السوق من اجل دفع الاسعار نحو الارتفاع تعتزم موسكو خفض صادراتها النفطية بمقدار خمسة ملايين طن.

ورات بترا كوراليوفا من مكتب ترايد نكست للسمسرة انه "مع هبوط اسعار النفط وديون مجموعة روسنفت المملوكة للدولة البالغة 60 مليار دولار فان الوطأة على اقتصاد روسيا قد تكون بالغة وتطاول قدرتها على التوسع في العالم".

كما لفت جيمس ويليامز الى ان هذا الوضع هو "بوضوح كارثة لفنزويلا".

واوضح مكتب السمسرة كزارنيكوف ان "مصدري النفط مثل فنزويلا ونيجيريا بحاجة الى سعر يفوق مئة دولار للبرميل من اجل ان تكون ميزانيتهم الوطنية متوازنة".

واعلنت فنزويلا التي تعتبر الاكثر هشاشة بين منتجي النفط منذ الجمعة عن اقتطاعات في ميزانيتها.

وان كانت فنزويلا تملك اكبر احتياطات من النفط الخام في العالم فان ماليتها في وضع سيء للغاية اذ تعتمد على العائدات النفطية التي تشكل مصدرا ل96% من العملات الاجنبية في هذا البلد.

وقال ديفيد ريس المحلل في كابيتال ايكونوميكس ان "هبوط اسعار النفط يقرب فنزويلا اكثر من التعثر في سداد مستحقاتها" لان "الحكومة لا تملك مدخرات حققتها في ظل فورة اسعار النفط خلال العقد الاخير".

واعرب اوليفر جاكوب المحلل في بتروماتريكس عن المخاوف ذاتها موضحا ان "فنزويلا هي الحلقة الاضعف في السلسلة واحتمالات ان يشهد هذا البلد فوضى اهلية خلال 2015 تزداد".

وقال خوسيه غيرا المسؤول السابق في البنك المركزي في فنزويلا "يتهيأ لي اننا سنشهد المزيد من النزاعات الاجتماعية لاننا سنشهد تفاقما في الانكماش والتضخم وانقطاع المواد".

كما يهدد تدهور اسعار النفط نيجيريا وقال الامين العام لمؤتمر العمل النيجيري بيتر اوزو-ايسون لفرانس برس ان "الحكومة اتخذت تدابير وسط الهلع، ومنها تخفيض قيمة النايرا (العملة المحلية) بشكل قوي" وهي اداة لجأت اليها فنزويلا ايضا مع البوليفار.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هبوط أسعار النفط يهدد المنتجين  الأكثر ضعفًا في الدول هبوط أسعار النفط يهدد المنتجين  الأكثر ضعفًا في الدول



GMT 11:00 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز زاد فى نوفمبر

GMT 10:32 2020 الخميس ,23 تموز / يوليو

انخفاض قيمة صادرات النفط السعودية

GMT 08:12 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

قفزة كبيرة في سعر برميل النفط الكويتي

GMT 11:10 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

انخفاض أسعار النفط بأكثر من 4%

GMT 17:01 2020 الأربعاء ,10 حزيران / يونيو

الحكومة الروسية تقرّ استراتيجية الطاقة حتى 2035

GMT 23:36 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

أسعار النفط ترتفع من جديد
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 16:56 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف تحمى نفسك من غدر الزوج

GMT 07:44 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

بيت جالا/ الفصح

GMT 23:37 2018 الإثنين ,02 تموز / يوليو

إحذر من السلوك المزاجي والمتسلّط

GMT 23:49 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

دار "دولتشي أند غابانا" تُطلق مجموعة جديدة لعام 2018

GMT 04:38 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

الأطعمة الغنية بالحديد تقلل فوائد الشاي الأخضر

GMT 11:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

وصفة سهلة وشهية لعمل كبسة الأرز باللحم

GMT 00:03 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الشاعر يؤكد أهمية رعاية كبار السن ودمجهم في المجتمع

GMT 21:48 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

نجوى فؤاد تعترف بحبها للفنان أحمد رمزي في "الحريم أسرار"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday