أبو زيد تؤكد أن المؤسسات تلعب دور الحاكم المعجب بالفلاح
آخر تحديث GMT 13:43:58
 فلسطين اليوم -

"أبو زيد" تؤكد أن المؤسسات تلعب دور الحاكم المعجب بالفلاح

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "أبو زيد" تؤكد أن المؤسسات تلعب دور الحاكم المعجب بالفلاح

الكاتبة سامية ابو زيد
القاهرة - أ ش أ

 

قالت الكاتبة سامية ابو زيد إن القول بأن الألم سواء النفسى أو الجسمانى نار تصهر المبدع لتبرز أصيل معدنه سيبدو وأن الكلام مثل الكليشيه، ولكنها حقيقة وحقيقة مدهشة، فعلى سبيل المثال نرى "يوميات امرأة مشعة" للأستاذة نعمات البحيرى فنعجب من شجاعتها لا فى وصف آلامها بل فى فعل الكتابة المرهق، وكذلك شموخ المبدعين عقب انكسارات الروح والنفس لدى تعرضهم للاعتقال.

وأضافت ابو زيد في سياق ردها على سؤال حول - دور المؤسسات المختلفة في رعاية المبدعين خاصة في حالات المرض - أن المؤسسات لا ينبغى لها أن تلعب دور الحاكم المعجب بالفلاح الفصيح فاستمرأ ظلمه له طمعا فى المزيد من الشكاوى البليغة، إذ تبقى صحة المبدع وحريته أثمن من أى إبداع.

ورأت أنه يجب أن توفر الدولة تأمينا صحيا لائقا للمواطنين وأن تساهم الشركات الكبرى فى هذه التأمينات الصحية والرعاية العلاجية المكلفة ولتحفيز هذه الشركات على المساهمة فى رعاية المبدعين المأزومين يتم احتساب ما تدفعه وخصمه من ضرائبها المستحقة للدولة ويتم تسمية أجنحة المستشفيات والوحدات العلاجية من كلى ورعاية مرضى السرطان وما شابه باسم الهيئة أو الشخص المتبرع، فتكون دعاية له ومكسبا للمريض وتخفيفا عن الدولة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو زيد تؤكد أن المؤسسات تلعب دور الحاكم المعجب بالفلاح أبو زيد تؤكد أن المؤسسات تلعب دور الحاكم المعجب بالفلاح



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 08:46 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 فلسطين اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 09:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 16:49 2016 الأحد ,07 آب / أغسطس

شاتاي اولسوي يستعد لبطولة "الداخل"

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 10:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

25 % من البريطانيين يمارسون عادات فاضحة أثناء ممارسة الجنس

GMT 23:35 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

سعر الليرة السورية مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة

GMT 06:08 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 05:38 2016 الجمعة ,01 تموز / يوليو

نظافة أسنان المرأة أول عامل يجذب الرجل نحوها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday