إنطلاقة جديدة لمتحف الهجرة في باريس مع مديره الجديد
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

إنطلاقة جديدة لمتحف الهجرة في باريس مع مديره الجديد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إنطلاقة جديدة لمتحف الهجرة في باريس مع مديره الجديد

المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا
باريس - أ. ف. ب

يدرك المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا ان تعيينه مديرا لمتحف الهجرة في باريس يؤشر على نهاية عهد من الجدل السياسي حول هذا المشروع، لكنه يصر على مواصلة التطرق لقضايا مثيرة للجدل منها حقبة الاستعمار وحرب الجزائر.

وبنجامين ستوار متخصص في حروب الاستعمار وفي حركة الهجرة المغربية، وقد عين في اب/اغسطس الماضي "رئيسا لمجلس التوجيه" لمتحف الهجرة، خلفا للوزير السابق جاك توبون الذي تحول الى مجال الدفاع عن حقوق الانسان.

وقال ستورا في مقابلة مع وكالة فرانس برس "ادرك ان تعييني في هذا المنصب يؤشر الى تسوية ايجابية، فقد بات للمثقفين مكانهم في هذا المتحف، وبات منفصلا عن الوصاية السياسية".

وتعود فكرة انشاء متحف حول موضوع الهجرة الى جامعيين ونشطاء ارادوا في التسعينات من القرن الماضي الاشارة الى مساهمة المهاجرين في المجتمع الفرنسي.

وكان هذا المتحف من المشاريع التي ينادي بها رئيس الوزراء الاشتراكي ليونيل جوسبان (1995-1997)، وكان ضمن البرنامج الانتخابي للرئيس السابق جاك شيراك (1995-2007).

لكن هذا المتحف لم يفتح ابوابه فعليا سوى في العام 2007 اثر انتخاب الرئيس نيكولا ساركوزي، وحمل اسم "المدينة الوطنية لتاريخ الهجرة"، في ظل جدل كبير آنذاك حول قانون يطالب بالحد من الهجرة.

لكن الصيغة التي انشء فيها المشروع في عهد ساركوزي لم تكن مرضية للكثيرين، فقد استقال عدد من الاكاديميين منه في العام 2009. وفي العام 2010 ادى احتلال مبنى المتحف من مئات الاشخاص الذين لا يحملون اوراقا ثبوتية الى طمس صورة المشروع تماما.

لكن، ومنذ العام 2012، هدأت الامور، الا ان المتحف ما زال يعاني من نقص حاد في الامكانات.

ويأمل المدير الجديد ان يكون له دور في تنشيط هذه المؤسسة التي عادت وحملت اسم "متحف" مؤخرا، على ان تحتل مكانها في المشهد الثقافي في فرنسا.

ويقول ستورا "حتى نجذب جمهورا جديدا، علينا ان نجعل هذا المتحف مرتبطا مع ما يجري اليوم في المجتمع".

ويوضح "عليننا ان نجد مواضيع معاصرة"، وان "نزيل الحدود في الذاكرة".

ويضرب مثلا على ذلك ما جرى ما حرب الجزائر، ويقول "هناك ثلاث قصص لا ينبغي اغفال اي منها، قصص الجنود الفرنسيين، وقصص الجزائريين، وقصص اولادهم..علينا ان ننظر الى كل ذلك، والا سنقع في خطر الصدام".

وعلى ذلك، فان ستوار يعتزم التوجه الى ثلاثة انواع من الجمهور، الفرنسيين "حتى يتعرفوا على اسهامات المهاجرين في مجتمعنا"، والمهاجرين الذين يميلون احيانا للقطع مع ماضيهم"، وابنائهم الذين تطرأ عندهم اسئلة عن هوياتهم واصولهم.

ويرى ستورا ان الاضطراب في الهوية قد يؤدي الى التشدد، آملا ان تساهم مؤسسته في مكافحة "حروب الذاكرة".

واذا كان ستورا ينوي التركيز على القضايا المعاصرة الا انه يؤكد على ضرورة استعادة المسار التاريخي للامور "كي لا نقع في طغيان الحاضر.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إنطلاقة جديدة لمتحف الهجرة في باريس مع مديره الجديد إنطلاقة جديدة لمتحف الهجرة في باريس مع مديره الجديد



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 21:53 2015 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

نبات القلقاس منجم معادن

GMT 14:24 2017 الأربعاء ,07 حزيران / يونيو

سيارة شحن فريدة من نوعها تتحول إلى معرض متحرك للكتب

GMT 02:39 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

الأشعة التداخلية تعالج البروستاتا وتحفظ قدرة الإنجاب

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 08:19 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى أحمد تكشف طرق استعمال "الباكوا" في ضبط طاقة المكان
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday