باتنة تدعو لإخراج العرض المسرحي إلى الفضاء المفتوح
آخر تحديث GMT 13:56:07
 فلسطين اليوم -

باتنة تدعو لإخراج العرض المسرحي إلى الفضاء المفتوح

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - باتنة تدعو لإخراج العرض المسرحي إلى الفضاء المفتوح

مسرح باتنة
باتنة - واج

دعا المشاركون في الملتقى العلمي حول فضاءات العرض المسرحي الذي احتضنته يوم الأحد جامعة الحاج لخضر بباتنة إلى ضرورة إخراج العرض المسرحي من الحيز المغلق إلى الفضاء التقليدي والتراثي المفتوح.

وفي هذا السياق ذكرت السيدة جميلة مصطفى الزقاي من جامعة تيبازة بأن هذه الفكرة "ليست جديدة"  إذ حاول  كما قالت  الرعيل الأول من المسرحيين الجزائريين على غرار كاتب ياسين وعبد القادر علولة إخراج مسرحهم من "العلبة الإيطالية" (المسرح المبني) إلى الفضاءات المفتوحة كالساحات العمومية والأسواق الشعبية والعودة به إلى الأصل ولأشكال ما قبل المسرح التي تعتمد أساسا على الحكواتي والبراح والقوال.

ومن جهته تساءل الباحث في الفنون المسرحية عبد الناصر خلاف من جامعة جيجل عن مخاوف صناع العرض المسرحي بالجزائر من اختراق الفضاءات المفتوحة والخروج مما أسماه سجن العلبة الإيطالية "لاسيما وأن الاعتقاد السائد الآن في نظريات ما بعد الدراما في أوروبا يؤكد بأن المسرح اليوم هو الذي يذهب للجمهور وفيه تنازل كبير عن فخامة القاعات".

واستدل السيد خلاف في طرحه بنموذج مسرحية "جحا" لمسرح "التاج" لولاية برج بوعريريج التي قدمت خلال المهرجان الوطني للمسرح الفكاهي في فضاء مفتوح عبارة عن كشك  معتبرا مخرجها ربيع قشي الوحيد بالجزائر الذي نجح في مغامرة الخروج بالعرض المسرحي إلى الفضاء الواسع بشكله التراثي.

وأضاف المتدخل خلال الملتقى "لقد حاول الراحل عبد القادر علولة فرض ما أسماه بالحلقة في المسرح الجزائري لكن الحلقة كانت تؤدى داخل قاعة العرض في حين تم تقديم آخر عرض له وهو +آرلوكان+ بتصور غربي وعاد خلاله الممثلون إلى العلبة الإيطالية".

أما تجربة عبد الحميد قوري من مسرح عنابة "فلم يخرج العرض المسرحي من الحيز المغلق إلى  خارج القاعة بل أدخل من خلالها الجمهور إلى خشبة المسرح أي إلى العلبة الإيطالية".

وتساءل السيد خلاف كذلك قائلا : "لماذا لا نكون مختلفين  لماذا لا يقام المهرجان الثقافي الوطني للمسرح الأمازيغي في الهواء الطلق وفي فصل غير الشتاء حتى لا يضطر الجمهور للجوء إلى دفء قاعة العرض ويستمتع بالعروض في الهواء الطلق لاسيما وأن مسرح باتنة لديه الخشبة المتنقلة ."

ومن جانبه عاد السيد عبد الله صديقي من جامعة بجاية بالحضور إلى الفضاءات المفتوحة في تراث الأهقار والطاسيلي  معتبرا إياها نموذجا للفضاء المسرحي المفتوح لأن كل العروض والنشاطات تقام في الهواء الطلق ولا تعتمد على الحيز المغلق.

ويتناول هذا الملتقى الذي يدوم يومين و الذي ينظم على هامش المهرجان الثقافي الوطني للمسرح الأمازيغي في طبعته السادسة عدة محاور  منها الفضاءات التراثية ودورها في بناء المسرح الأمازيغي والجزائري عموما ودور السينوغرافيا وتأثيث الفضاء المسرحي في إعطاء المسرح الأمازيغي بعده المتعلق بالهوية.

ومن بين الحاور كذلك تلك التي تتعلق بدور المخرج والسينوغرافي في إبداع الرؤية الجمالية لفضاءات العرض والممارسة المسرحية في الجزائر ومدى التزامها بأسس اختيار الفضاء والمعمار المسرحي وحسن تأثيثه وإعطائه الملامح والأبعاد التأصيلية المتعمقة في جذور الهوية.

وقالت رئيسة هذا الملتقى ليلى بن عائشة لوأج : "نسعى من خلال هذا الملتقى لتأسيس رؤية جمالية للمسرح الأمازيغي انطلاقا من المحلية التراثية نحو آفاق أوسع من خلال الاستعانة بالآليات الحديثة بغية إثراء الساحة المسرحية بالجزائر."




 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باتنة تدعو لإخراج العرض المسرحي إلى الفضاء المفتوح باتنة تدعو لإخراج العرض المسرحي إلى الفضاء المفتوح



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 07:06 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

طرق لتصميمات جلسات رائعة على أسطح المنازل

GMT 07:38 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 04:01 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جورجيا فاولر تطلّ في فستان أسود قصير

GMT 11:21 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

تراجع البطالة في السعودية إلى 12.3 % بالربع الثاني

GMT 13:29 2018 الإثنين ,21 أيار / مايو

سيدات الصفاقسي يحصدن لقب كأس تونس للطائرة

GMT 10:32 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

طريقة صنع عطر الهيل والفانيلا بطريقة بسيطة

GMT 11:21 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شركة فورد تعلن طرح سيارة "فورد فوكس 2017" العائلية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday