رئيس بلدية براتي الإيطالية يطالب بحفظ التراث الثقافي في بيت لحم
آخر تحديث GMT 10:12:15
 فلسطين اليوم -

رئيس بلدية براتي الإيطالية يطالب بحفظ التراث الثقافي في بيت لحم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رئيس بلدية براتي الإيطالية يطالب بحفظ التراث الثقافي في بيت لحم

وزير الخارجية الايطالية باولو جنتيلوني
روما - وفا

طالب رئيس بلدية براتي رئيس الجمعية الوطنية للبلديات الإيطالية في  اقليم توسكانا، ماتيو بيفون، بضرورة العمل من اجل  الحفاظ على التراث الثقافي في مدينة بيت لحم ووضع العدالة في طريقها الصحيح.

وقال بيفون في رسالة وجهت الى وزير خارجية إيطاليا باولو جنتيلوني، انه يجب عليه ان يقوم بالعمل من اجل الحفاظ على التراث الثقافي في مدية بيت لحم وان ما تقوم به الحكومة الإسرائيلية من بناء الجدار في منطقة وادي كريمزان ومن حفريات اثرية تشكل خطرا كبيرا على التراث الفلسطيني في مدينة بيت لحم".

وأضاف "لقد وجهت مدينة بيت لحم والتي لها العديد من اتفاقيات التآخي مع المدن الإيطالية نداء قويا للمجتمع الدولي من اجل تبني وبأسرع وقت المبادرات المناسبة من اجل وقف بناء الجدار".

وقال "ان العمل في بناء الجدار بدأ منذ شهر مايو 2015 في محيط وادي كريمزان، والتي لها قيمة تاريخية كبيرة، خاصة بالنسبة لمزارع العنب القديمة جدا، في حين بدأت الحفريات في شهر فبراير في خربة النجار، وهو الموقع الذي يحتوي على بقايا ثمينة من الاثار الرومانية، وهذه الاعمال تعتبر من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية خرقا واضحا للقوانين والاتفاقات الدولية، وأنه يشكل خطر وزعزعة لاستقرار".

وأضاف بيفون "على الاحتلال الإسرائيلي ان يلتزم بالقوانين الدولية لضمان التراث الثقافي والطبيعي للدولة الفلسطينية وفقا للقانون الدولي، واتفاقيات حظر استيراد وتصدير ونقل الممتلكات والتراث. "

وقال "إن مدن اقليم توسكانا تريد حقا أن يبدأ موسم السلام والاحترام المتبادل بين الشعبين الفلسطيني والاسرائيلي".

وعبر بيفونعن قلقهم مما يحدث، حيث اظهر مسح قامت به وزارة السياحة الآثار الفلسطينية انه من خلال أعمال التنقيب تم العثور على العديد من القطع الأثرية التي استولت عليها سلطة الآثار الإسرائيلية، في حين يعتبر بناء الجدار في وادي كريمزان إهانة للسلام".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس بلدية براتي الإيطالية يطالب بحفظ التراث الثقافي في بيت لحم رئيس بلدية براتي الإيطالية يطالب بحفظ التراث الثقافي في بيت لحم



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday