معرض الشارقة للكتاب يستضيف الإعلامي أسامة مرّة
آخر تحديث GMT 13:56:07
 فلسطين اليوم -

معرض "الشارقة للكتاب" يستضيف الإعلامي أسامة مرّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - معرض "الشارقة للكتاب" يستضيف الإعلامي أسامة مرّة

الإعلامي والباحث أسامة مرّة
الشارقة – نورالحلو

استضاف المقهى الثقافي في معرض "الشارقة الدولي" للكتاب الثالث والثلاثين، الإعلامي والباحث أسامة مرّة، للحديث بشأن الصفحات الثقافية في الصحف، والتساؤل حول تراجعها أم لا، وما هو المأمول منها، وذلك ضمن خطته في استضافة مجموعة مختارة من نخب المثقفين والمفكرين والأكاديميين الإماراتيين والعرب، للطواف عبر قضايا الكلمة والصورة والمعلومة، والتحرك عبر حيز عريض للزمان والمكان، متفاعلين في محاضراتهم وحواراتهم مع شرائح الجمهور على تنوع اهتماماتهم وثقافاتهم. وأدارت الجلسة نعمات حمود.

وقدم الباحث والإعلامي أسامة مرّة، صورة سريعة ومكثفة لمشهد الصفحات الثقافية في الصحف العربية منذ عقود، وكيف كانت، وأين وصلت، من حيث الكم والنوع والمضمون، وجال على كثير من الأفكار والمقولات لعدد من الإعلاميين والمثقفين، عارضًا رؤيتهم ومواقفهم في هذا الشأن، باعتبارها ملاحظات ومواقف تستحق النقاش والجدل.

واعتبر مرّة، أن الثقافة قضية وطنية مُثلى وليست من الكماليات، فالوطن ليس محصورًا في كونه مصدر رزق، بل هو مصير وهوية وانتماء، وإنتاج وواجبات، وبالتالي علينا صوغ مثل تلك الثقافة بما فيها من عمل جماعي، وترابط مدني وتبادل للحوار، والثقة بين الناس، فالثقافة مرتبطة بالهوية، خصوصًا في المجتمع الإماراتي، كما أن الحاجة ملحة لتطوير وبلورة مشروع ثقافي وطني فاعل وعصري وشامل، يسهم في تشكيل شخصية المواطن في المستقبل، ويحفز الأجيال الناشئة على احتلال رؤية عقلية نقدية وإبداعية وإنسانية في آن واحد، للتفاعل والتعامل مع التحولات والمتغيرات التي طالت البُنى الاجتماعية والمعرفية والاقتصادية في المجتمع الإماراتي.

معرض الشارقة للكتاب يستضيف الإعلامي أسامة مرّة

وتطرق مرّة إلى فكرة لمحمد حسنين هيكل، تشير إلى ضرورة إعادة ترتيب بيت الصحافة العربية، والبحث عن حلول للمهنة التي باتت تواجه مشكلات أصعب وأعقد من كل ما تعرضت له البلاد العربية منذ أواسط القرن التاسع عشر.

وأشار مرّة إلى قول الروائي السعودي عبد الله الوصالي، عن أداء الصحف الضعيف، ويعزو ذلك إلى غياب تأهيل المحررين الثقافيين، كما أنه لا يوجد معايير وضوابط لاختيارهم أو حتى مؤهلات علمية تؤهلهم للانخراط في الوسط الثقافي وقضاياه، ما يعني أن هناك فقر معرفي لدى المحررين، موضحًا أن ذلك لا يعني التعميم، لكنها وجهة نظر تستحق البحث والنقاش.

 وواصل مرّة عرض كثير من المقولات والأفكار التي تحدث بها أصحابها بخصوص الصحافة والثقافة، وهي بالضرورة تستوجب النقاش والجدل والبحث، ومن بينها ما قاله الباحث إبراهيم السبيعي، الذي أكد أننا نفتقر إلى من هو قادر على سبر أغوار قضايا ثقافتنا المحلية بعيدًا عن الشللية والصراعات الجانبية والقضايا التي عفى عليها الزمن، لافتًا إلى أهمية اكتشاف المواهب والكفاءات، مشيرًا إلى أن الثقافة تتحرك بإيقاع أسرع من الصحافة، والمساحات المتاحة في الصحف الثقافية تحولت إلى بؤر لصراعات وإقصاءات بحسب الاتجاهات والأمزجة الثقافية.

وأكد مرّة، على ضرورة توافر الموضوعية والمهنية الحقيقية حتى تنجز المهمات والأعمال المطلوبة من الصفحات الثقافية بشكل سليم، متساءلًا: متى نستطيع تقديم رؤى ذات قيمة تخدم المشهد الثقافي والمجتمع. 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض الشارقة للكتاب يستضيف الإعلامي أسامة مرّة معرض الشارقة للكتاب يستضيف الإعلامي أسامة مرّة



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 10:16 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء محبطة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 06:51 2017 الأربعاء ,15 آذار/ مارس

سجن طليق حنان ترك خمسة أعوام لممارسته الشذوذ

GMT 01:32 2014 السبت ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتظر عرض فيلم "القط والفأر" خلال الفترة المقبلة

GMT 05:06 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أكثر ألوان شعر النساء جاذبية لموسم شتاء 2019

GMT 04:37 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

أساليب لوضع مكياج محجبات خفيف لموسم الربيع
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday