ملتقى الترميم المصري يوصى بتدريس جيولوجيا المناطق الأثرية
آخر تحديث GMT 13:02:09
 فلسطين اليوم -

ملتقى الترميم المصري يوصى بتدريس جيولوجيا المناطق الأثرية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ملتقى الترميم المصري يوصى بتدريس جيولوجيا المناطق الأثرية

الترميم
القاهرة ـ أ ش أ

أوصى المشاركون في الملتقى العلمي الأول لترميم وصيانة الآثار " الآثار الحجرية بين التلف والصيانة "بتدريس جيولوجيا المناطق الأثرية بالجامعات المصرية وإنشاء مجلة دورية ثابتة لنشر أعمال الترميم وموقع ثابت لترميم آثار مصر وموقع دولي للاتصال بالجهات الأجنبية لتعريفهم بإنجازات الترميم في مصر.

جاء ذلك في ختام أعمال الملتقى الذي عقد على مدى يومين بمدرسة ترميم الآثار بمدينة نصر بحضور الغريب سنبل رئيس الإدارة المركزية للصيانة والترميم بوزارة الآثار وعبد المجيد حشاد رئيس اللجنة المنظمة والمسئول عن مدرسة الترميم والدكتور عبد الحميد كفافى مدير إدارة التخطيط والمتابعة.

وأكد المشاركون أهمية تقديم المقترحات ومشاكل الترميم التي تم عرضها بالملتقى للإدارات المختلفة للبدء في تنفيذها عن طريق الإدارة المركزية للترميم ، مطالبين بالارتقاء بالمستوى العلمي لأخصائى الترميم وتطبيق التكنولوجيا الحديثة في التوثيق والترميم والتخصص الدقيق في ترميم الآثار وإبراز أعمال الصيانة والترميم بالوزارة ونشرها علميا.

وقال خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان إن المؤتمر أوصى باستمرار عقد ورش العمل والملتقيات العلمية وعقد مؤتمر دولي سنويا ، واستخدام أجهزة قياس درجات الحرارة والرطوبة للآثار بصفة مستمرة وتطبيق نظام استمارة توثيق ثابتة لكل أثر يتم تحديد ماهيتها بعد مناقشات مستفيضة بين أخصائى الترميم واقتصار أعمال التنظيف الخارجي للآثار في حدود ضيقة لأنها تجهد الأثر.

وأضاف أن توصيات المؤتمر تضمنت أيضا مطالب بمشاركة الإدارة المركزية لشباب الباحثين بالوزارة في اختيار موضوعات الماجستير والدكتوراه طبقا للدراسات الميدانية واحتياجات الترميم بالوزارة ودعم نقابة الآثاريين بكل الوسائل لأنها ستكون حائط السد للدفاع عن الآثار والآثاريين.

وأشار ريحان إلى أن الملتقى ناقش دراسة هامة للدكتور ضاحي أبو غانم عن كيفية ترميم مقبرة نفرتاري زوجة رمسيس الثاني بوادي الملكات بمنطقة البر الغربي بالأقصر المكتشفة عام 1904 وكشفت عنها بعثة إيطالية برئاسة سكياباريللى ، حيث تمت أعمال ترميم وصيانة للمقبرة التي تأثرت بعوامل المياه الجوفية والتلوث الجوى .

كما استعرض أخصائى الترميم وائل جمال في محاضرته الوسائل العلمية الحديثة المستخدمة فى توثيق وتسجيل المبانى الأثرية ومنها التوثيق المعماري والتسجيل الفوتوغرافي باستخدام الضوء المرئي وغير المرئي والليزر والجرافيك باستخدام برامج الكمبيوتر.

وأوضح أن دراسات الملتقى تناولت تاريخ الترميم بهرم زوسر منذ عام 1920 في دراسة مصطفى أحمد عبد الفتاح حين بدأ جان فيليب لوير العالم الفرنسى فى أعمال الدراسة العلمية والترميم ، حيث تأثر الهرم بعوامل الزمن التي تمثلت في عوامل التعرية والهزات الأرضية التي أدت لتراكم التربة والرمال وناتج الانهيارات السطحية أعلى مصاطبه مما أدى لانتشار الفجوات على أسطحه حتى أصبحت تهدد استقراره وثباته كما امتد التلف للبناء السفلى للهرم من ممرات ومداخل وبخاصة داخل بئر الدفن الذي تساقط سقفه لذا كان مشروع إنقاذ وتدعيم الهرم المدرج الذى بدأ عام 2002 وعرض للمناقصة المحدودة عام 2005 ورسى على أحدى الشركات وتم الانتهاء من حوالى 60% من الأعمال السطحية تمثلت فى أعمال التدعيم بملء الفراغات والفجوات بنفس الأسلوب المتبع فى بناء الهرم.

واختتم المؤتمر الذي افتتحه الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار يوم الأحد الماضي بتكريم أخصائى الترميم ممن رحلوا وممن أحيلوا للتقاعد وتوزيع شهادات التقدير على المشاركين واللجنة المنظمة للملتقى.



 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملتقى الترميم المصري يوصى بتدريس جيولوجيا المناطق الأثرية ملتقى الترميم المصري يوصى بتدريس جيولوجيا المناطق الأثرية



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 07:06 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

طرق لتصميمات جلسات رائعة على أسطح المنازل

GMT 07:38 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 04:01 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جورجيا فاولر تطلّ في فستان أسود قصير

GMT 11:21 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

تراجع البطالة في السعودية إلى 12.3 % بالربع الثاني

GMT 13:29 2018 الإثنين ,21 أيار / مايو

سيدات الصفاقسي يحصدن لقب كأس تونس للطائرة

GMT 10:32 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

طريقة صنع عطر الهيل والفانيلا بطريقة بسيطة

GMT 11:21 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شركة فورد تعلن طرح سيارة "فورد فوكس 2017" العائلية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday