أيمن بكر يؤكد صعوبة الوقوف على تاريخ الإبداع السردي
آخر تحديث GMT 17:45:06
 فلسطين اليوم -
وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان تمساح ينتظر أصغر أفراد قطيع حمار الوحش ويفترسه داخل بحيرة
أخر الأخبار

أيمن بكر يؤكد صعوبة الوقوف على تاريخ الإبداع السردي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أيمن بكر يؤكد صعوبة الوقوف على تاريخ الإبداع السردي

الدكتور أيمن بكر
الكويت - فلسطين اليوم

أكد الناقد الأكاديمي المصري الدكتور أيمن بكر صعوبة الوقوف على تاريخ الإبداع السردي الفني على اختلاف أشكاله، فالسرد، على حد قوله، أقرب لأن يكون غريزة منذ كان الإنسان الأول ينقش حكاياته على جدران الكهوف.

وأضاف بكر خلال محاضرة استضافها مختبر السرد الكويتي إنه من الممكن تتبع تاريخ السرد منذ العصر اليوناني، حين كان ضمن أشكال شعرية ملحمية ومسرحية، وحديثا من خلال تتبع الأشكال السردية المعاصرة كالرواية والقصة القصيرة والدراما والكوميكس وأشكال السرد الرقمية، وتلك التي تفرزها وسائل التواصل.

وقال بكر الذي يعمل أستاذا للأدب والنقد بجامعة الخليج بالكويت إن أفلاطون، قدم في نظرية المحاكاة أساسا للإبداع الفني عموما بما يتضمنه من سرد لأحداث.

واستعان بكر بأرسطو ليشير إلى أن العنصر الأهم الذي يشكل التراجيديا هو ترتيب الأحداث، لأن التراجيديا ليست تمثيلا للبشر ولكنها تمثيل لشريحة من الأحداث التي تضم بين جنباتها الحياة بما فيها من سعادة وتعاسة، مشيرا إلى أن الحبكة هي المبدأ الأساس، وإنها روح التراجيديا ثم تأتي بعدها الشخصيات.

وأشار إلى أن التراث العربي لم يهتم بالتحليل السردي، رغم وجود أشكال سردية مهمة كالسيرة والمقامة وكتب المسامرات والليالي، وعلى قمتها ألف ليلة وليلة، وأكد أن البلاغيين والنقاد العرب في عصور ازدهار الحضارة كانوا أخلص للشعر الغنائي بوصفه منبع التقاليد الأدبية، في مقابل إهمال السرد التخييلي، بل والتعامل معه بازدراء بوصفه نوعا من الكذب.

ورأى أن النظرية السردية التي طورها الفرنسيون هي جزء عضوي من الفكر البنيوي الذي رغم منجزه المهم في النقد عموما، يعبر عن أزمة في الوعي الغربي نشأت بعد الحرب العالمية الثانية، وان البنيوية في جانب منها هي انعكاس مباشر لفقدان اليقين، ولبحث الإنسان الغربي عنه، بعد أن خاض حربين عالميتين أودتا بعشرات الملايين، ومن قبلهما مارس عدوانا كونيا على الدنيا كلها في الفترة الاستعمارية.

وذكر بكر أن النمط التحليلي يتسبب في إشكاليتين؛ الأولى: الانفصال الحاد عن الثقافة المحيطة، والثانية: التجانس المفروض على البنية السردية بما يضيق آفاق التجريب أمام الكاتب والناقد معا.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أيمن بكر يؤكد صعوبة الوقوف على تاريخ الإبداع السردي أيمن بكر يؤكد صعوبة الوقوف على تاريخ الإبداع السردي



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 22:48 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة بي إم دبليو X4 M40i 2016 في فلسطين

GMT 20:33 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

واجهى شبح الملل الزوجى

GMT 12:16 2016 السبت ,11 حزيران / يونيو

نبات القرنبيط كنزٌ مهمل بين الخضروات

GMT 00:08 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

سعر الدرهم المغربي مقابل الشيكل الاسرائيلي السبت
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday