صدور الطبعة الـ11 من رواية خان الخليلي لنجيب محفوظ
آخر تحديث GMT 10:28:46
 فلسطين اليوم -

صدور الطبعة الـ11 من رواية "خان الخليلي" لنجيب محفوظ

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - صدور الطبعة الـ11 من رواية "خان الخليلي" لنجيب محفوظ

الطبعة الـ11 من رواية خان الخليلي
القاهرة - فلسطين اليوم

صدر حديثًا عن دار الشروق الطبعة الـ11 من رواية "خان الخليلي" لنجيب محفوظ، والتي تدور حول أسرة مصرية تنتقل إلى حي خان الخليلي خلال الحرب العالمية الثانية.كتب "محفوظ" الرواية في عام 1945، وصدر منها طبعات عديدة منذ عام 2006، وتنتقل العائلة الصغيرة المكونة من أم وأب وأخوين إلى هذا الحي طلبًا للأمان. فنرى في هذه الرواية الشباب وهو يافعًا يانعًا في شخص "رشدي" الأخ الأصغر ونراه مستأنسًا حين يقع في شباك الحب ونراه يذوى مما قدر له حتى يختفي ويوارى طي الذكريات، من الرواية: 

"من الحكمة ألا نركب الهم أنفسنا، دع الهموم واضحك واعبد الله، الدنيا دنيا الله، والفعل فعله، والأمر أمره والنهاية له. فعلام التفكير والحزن؟!"

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

مجلس أمناء متحف نجيب محفوظ يناقش استعدادات الاحتفال بميلاد أديب نوبل

ثقافة القاهرة تناقش كتاب "الفجر الكاذب" لنجيب محفوظ

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدور الطبعة الـ11 من رواية خان الخليلي لنجيب محفوظ صدور الطبعة الـ11 من رواية خان الخليلي لنجيب محفوظ



GMT 11:14 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

ندوة "حماتي ليست عدوتي" في ساقية الصاوي الخميس

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

أعمال تراثية خالدة في معهد الموسيقى العربية الجمعة

GMT 22:31 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"غيوم فرنسية" أحدث روايات ضحى عاصي
 فلسطين اليوم -

تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday