شهادة ميلاد يعالج قضايا الداخلية في إطار اجتماعي
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

"شهادة ميلاد" يعالج قضايا "الداخلية" في إطار اجتماعي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "شهادة ميلاد" يعالج قضايا "الداخلية" في إطار اجتماعي

السيناريست عمرو سمير عاطف
القاهرة - محمود الرفاعي

 أوضح السيناريست عمرو سمير عاطف مؤلف مسلسل "شهادة ميلاد" أن المسلسل لا يتناول ما يحدث على الساحة السياسية حاليا، لكنه يقدم واقعا موازيا من خلال تناوله بعض القضايا الخاصة بوزارة الداخلية لكن بشكل اجتماعي من خلال الأحداث التي يتعرض لها أحد الضباط (بطل العمل).
 
 لافتًا إلى أنه يرى أن الأحداث السياسية من المفترض عدم تناولها في أعمال فنية إلا بعد وقت طويل؛ حتى تتضح الصورة بشكل أفضل.

  مشيرا إلى أنه رغم عدم تفضيله فكرة عرض المسلسلات حصريا مهما كانت درجة شهرة بطل العمل، لكنه يرى أن العمل الجيد يفرض نفسه ويجذب المشاهدين أينما عُرض، متمنيًا أن يحصل "شهادة ميلاد" على إعجاب المشاهدين، مُضيفًا أنه يقدم عمله كما يرى، والرأي في النهاية للجمهور والنقاد.
 
 وكشف مؤلف "شهادة ميلاد" أن المسلسل لم تتم كتابته خصيصًا للفنان طارق لطفي، بل إنه بعد انتهائه من كتابة المسلسل تم ترشيح "لطفي" للعب دور البطولة، لأن فريق العمل يراه الشخص الأنسب للدور. ويذكر أن مسلسل "شهادة ميلاد" من بطولة الفنان طارق لطفي والفنانة إنجي المقدم وعائشة بن أحمد، ودارين حمزة، وصلاح عبد الله، وبيومي فؤاد، وسميرة عبد العزيز وزكي فطين عبد الوهاب، ومن إخراج أحمد مدحت، وتأليف عمرو سمير عاطف، وتدور أحداثه في إطار من الغموض والتشويق حول شخصية ضابط شرطة سابق يتعرض لأزمات بسبب الفساد لتنقلب حياته رأسا على عقب. 
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهادة ميلاد يعالج قضايا الداخلية في إطار اجتماعي شهادة ميلاد يعالج قضايا الداخلية في إطار اجتماعي



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 09:30 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابين من كفر قدوم شرق قلقيلية

GMT 01:27 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علاء عوض يروي كواليس عودته للسينما بعد انقطاع 10 أعوام

GMT 00:06 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

قائد سلاح الجو السلطاني العماني يلتقي جون هيسترمان

GMT 22:55 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

بريشة : هارون

GMT 02:39 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

العداء السابق مايكل جونسون يتعافى من وعكة صحية

GMT 13:41 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

طرق للحصول على حواجب جذابة مثل ليلي كولينز

GMT 12:31 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

كتاب جديد يرصد قصص ترامب داخل البيت الأبيض

GMT 10:33 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

فاكهة النجمة النادرة أو الرامبوتان تعالج إلتهاب العيون

GMT 01:45 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

عدم وضع الكعك في الشاي من أصول تناول المشروبات

GMT 06:23 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح قائمة بأجمل تسعة بيوت حول العالم تطل على البحر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday