محمد لطفي يسجّل ابن مصطفى شعبان باسمه في أيوب
آخر تحديث GMT 10:26:52
 فلسطين اليوم -

محمد لطفي يسجّل ابن مصطفى شعبان باسمه في "أيوب"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - محمد لطفي يسجّل ابن مصطفى شعبان باسمه في "أيوب"

الفنان مصطفي شعبان في مسلسل أيوب
القاهرة_إسلام خيري

شهدت الحلقة التاسعة من مسلسل أيوب، تماثل "سماح"، أو آيتن عامر، شقيقة "أيوب، مصطفي شعبان، للشفاء، بعد سقوط حملها بسبب تعدى زوجها "منصور"،  أو دياب، عليها بالضرب، ويطلب منها الطبيب المعالج الراحة التامة، وأثناء ذلك تفاجأ سماح بأن زوجها لم يدفع تكاليف علاجها بالمستشفى وأنه لم يطمئن عليها بعد انتهاء العملية, بينما يقوم "حسن الوحش"، محمد لطفي، بدفع التكاليف.

يتوجه "حسن الوحش "بصحبه سماح إلى الشقة التي تسكن بها "رغد" زوجة أيوب والتي تجسد شخصيتها ماريهان حسين، كما يتفق حسن مع "رغد" بعد طرد سماح، على أن يسجل اسم الطفل الذي ستلده باسمه وأن يخبرا أيوب بأنها تعرضت للتعب ونتج عن ذلك سقوط حملها.

عندما تعود سماح لشقة الزوجية تضبط زوجها منصور مع فتاة ليل في الشقة وتقوم بضربها وطردها، ثم تعاتب منصور على خيانته لها وأنها تخلت عن أسرتها من أجله لكنه خانها وتركها في المستشفى تصارع الموت، ثم ينتهي الحديث بينهما بالصلح، كما تنشأ بين أيوب واثنين من زملائه في السجن مشاجرة عنيفة تنتهي بتلقين أيوب لهم "علقة ساخنة" بعد تعرضه لمضايقات منهما فيتدخل الأمن ويقوم بضربه وحجزه في حبس انفرادي تأديبا له.

وفي السياق، يحضر منصور إلى أيوب السجن ويخبره أن المعلم حسن الوحش هو من تزوج رغد بعدما طلبت منه الطلاق بعد الحكم علية، وانتهت الأحداث بموافقة رغدة على تسجيل أبن أيوب باسم حسن الوحش كما حدث مشاجرة آخري بين أيوب أحد المساجين بالسجن.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد لطفي يسجّل ابن مصطفى شعبان باسمه في أيوب محمد لطفي يسجّل ابن مصطفى شعبان باسمه في أيوب



اختارت إكسسوارات ناعمة تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليكِ طُرق تنسيق موديلات " السروال " على طريقة الملكة ليتيزيا

مدريد ـ فلسطين اليوم
أسلوب إطلالات ملكة إسبانيا ليتيزيا يميّزها عن باقي الملكات والأميرات، إذ تتألق دائماً بأزياء بسيطة من حيث التصميم بعيداً عن المبالغة في اللوك والأكسسوارات مع محافظتها في الوقت نفسه على عنصر الأناقة والرقيّ، وفي أحدث لملكة إسبانيا، بدت أنيقة كعادتها، وقد تألقت هذه المرة بتوب مونوكروم مع سروال بقصة كلاسيكية أنيقة، حيث واصل ملك وملكة إسبانيا جولتهما في عدد من مناطق أراغون، بهدف دعم انتعاش النشاط الاجتماعي والاقتصادي بعد الإغلاق القسري بسبب جائحة COVID-19. وفي تفاصيل إطلالة الملكة ليتيزيا، فقد إختارت توب من ماركة ماسيمو دوتي Massimo Dutti، بلون بيج حيادي، يبلغ ثمنها £59.95 تميّزت بياقتها الدائرية وأكمامها المنفوخة عند الأكتاف مع قصة الكسرات، والتي منحت لمسة من الأناقة لهذا اللوك. قصة الأكمام هذه من أجمل صيحات هذا الصيف، وقد إعتمدها...المزيد

GMT 01:52 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 09:27 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب الخيبات والارتباك وحافظ على رباطة جأشك

GMT 02:56 2015 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المصمم ماجد سومان يصرّح أنه بدأ عمله بلمسة الصالون المغربي

GMT 16:53 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

إليك أجمل إطلالات مدونة الموضة المحجبة دلال الدوب

GMT 00:43 2015 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة شابة تعيش بأورام كبيرة في وجهها تخفي عينيها وأنفها

GMT 20:52 2015 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

كلية دار الكلمة تستقبل المخرج السينمائي مجدي العمري

GMT 14:08 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أبرز الديكورات للفصل بين غرف منزلك

GMT 04:17 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

طفلة تعاني من تشوهات خلقية تحمل قلبها خارج صدرها

GMT 05:12 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

معرض "فن القرآن" يتضمن 60 مخطوطة مزخرفة في واشنطن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday