السجاد التقليدي يُعطي ديكور المنازل المغربية الجمال والأناقة والرقي
آخر تحديث GMT 19:20:13
 فلسطين اليوم -

السجاد التقليدي يُعطي ديكور المنازل المغربية الجمال والأناقة والرقي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - السجاد التقليدي يُعطي ديكور المنازل المغربية الجمال والأناقة والرقي

السجاد التقليدي
مراكش_ثورية ايشرم

لم تعد السجادة التقليدية لمسة تقتصر على المنزل التقليدي أو الفنادق التقليدية التي تشتهر بها المناطق الجبلية في المملكة المغربية، بل أصبحت قطعة فريدة من نوعها تحقق الرقي والجمال  الأنيق لكل مساحات المنزل، إذ تعطي المكان غنى ملحوظ، لا سيما أن هذه القطعة تتميز بمجموعة من اللمسات والزخارف والنقوش التقليدية التي تختلف من منطقة إلى أخرى، وهناك مجموعات يُمكن للأفراد الاختيار منها واعتمادها في مساحات المنزل كقطعة ديكور أثرية مميزة تزيد من جمال المنزل ورقيه التقليدي، والتي ينصح بها خبراء الديكور لدمج الثقافة التقليدية باللمسة العصرية والحصول على تلك الصورة الفريدة من نوعها .

وتتنوع اللمسة الراقية من السجاد التقليدي التي برزت بقوة في الساحة بين الأطلسية والريفية والبربرية والأمازيغية والسوسية، وغيرها من السجاد الذي تشتهر به هذه المناطق والتي تتميز  بمجموعة من الاختلاف في زخارفها التي تتنوع من مكان إلى آخر فضلًا عن نقوشها المتعددة والتي تكون تلك اللوحة الفنية المميزة التي تصبح خامة تعطي الجمال للمكان كما يمكن أن تكون قطعة للتأمل في جماليتها المختلفة والمميزة ورسومها الساحرة والخاطفة للأنظار، وتميزت في أحجامها إذ يمكن الاختيار منها إما أن تكون قطعة لغرفة النوم للكبار حسب الألوان المرغوب فيها، إضافة إلى كونها تناسب أيضًا غرف الأطفال باعتماد مجموعة منها تحمل زخارف ونقوش بسيطة خاصة بالأطفال حسب سنهم، فضلًا عن اعتمادها قطعة فنية مميزة في غرفة الجلوس وتنسيق ألوانها بألوان المكان وجماليته، وتعتبر خامة الجمال عندما يتم اعتمادها في الصالون أيضا وحتى في المطبخ.

ولا يمكن أن تقتصر هذه القطعة المميزة في أشكالها وزخارفها واللمسات التي تتم إضافتها، على جمال الأرضية إذ يمكن اعتمادها أيضا كلوحة فنية يمكن تثبيتها على الجدار شريطة أن تكون بحجم صغير يتناسب مع المكان، لإضفاء ذلك الاختلاف والرونق الساحر للمكان، لا سيما أنها قطع تتنوع في استخدام مجموعة من المواد منها الأهداب المتدلية من الجوانب فضلًا عن اعتماد جمالية الترتر الراقي الذي يتنوع أيضا في أشكاله ورقي الساحر، والذي يتنوع في ألوانه كذلك ،إضافة إلى ألوانها التي تتنوع بين الداكن والفاتح والمشرق والصارخ والتي يمكن الاختيار منها حسب الذوق وحسب الصيحات المعتمدة في الديكور كذلك للحصول على الإطلالة المتألقة للمكان والمتناسقة في كل شيء، إضافة إلى كونها تعطي اللمسة الراقية في الديكور والمزج فيه بين اللمسة العصرية والتقليدية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السجاد التقليدي يُعطي ديكور المنازل المغربية الجمال والأناقة والرقي السجاد التقليدي يُعطي ديكور المنازل المغربية الجمال والأناقة والرقي



تصل إلى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة من الأسفل

ليتيزيا ملكة إسبانيا تتألق في اختيار اللون الأحمر في إطلالتها مرة جديدة

مدريد - فلسطين اليوم
ها هي ليتيزيا ملكة إسبانيا تختار مرة جديدة في إطلالاتها اللون الأحمر القوي الذي اختارته من خلال الفستان الواسع والشبابي الذي اختارته بأسلوب كاجوال وملفت للنظر، فحافظت من خلال إطلالتها الأخيرة على أناقتها البسيطة وانتقت اللون الأحمر الأحب على قلبها. رصدنا لك العديد من الصور الخاصة إطلالات ليتيزيا ملكة إسبانيا، فلاحظي كيف تألقت بالفستان الأحمر وواكبي أجمل اختياراتها لهذا اللون. فستان أحمر هادىء سحرتنا ليتيزيا ملكة إسبانيا بتألقها في إطلالتها الأخيرة بفستان أحمر قوي ومناسب لساعات النهار. فاختارت من دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera التصميم الضيق من الأعلى مع الأكمام العريضة المنسدلة قليلاً على الأكمام، واللافت في هذا الفستان القصة التي تصل الى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة من الأسفل. ولفتنا صيحة السحاب الأسود ال...المزيد

GMT 13:27 2015 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

التنازلات تُطفئ شعلة الحب

GMT 15:08 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تفجير انتحاري مزدوج قرب مركز قيادة شرطة دمشق

GMT 20:01 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

رقصة دلال عبد العزيز في حفل زفاف "إيمي" وحسن الرداد
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday