أبو صبحة يكشف عن وعود مصريّة بتحسين فتح معبر رفح أمام الغزيّين
آخر تحديث GMT 16:14:38
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

يحتاج أكثر من 25 ألف مواطن بينهم مرضى وطلاب إلى السفر

أبو صبحة يكشف عن وعود مصريّة بتحسين فتح معبر رفح أمام الغزيّين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أبو صبحة يكشف عن وعود مصريّة بتحسين فتح معبر رفح أمام الغزيّين

معبر رفح
غزة – محمد حبيب

أكّد رئيس هيئة المعابر والحدود في غزة ماهر أبو صبحة، أنَّ الجانب المصري أصبح يتفهم حجم المشكلة في قطاع غزة، جراء تكدس أعداد المسافرين، موضحًا أنّ هناك وعود بفتح المعبر أفضل مما كان.
 
وأشار أبو صبحة، في بيان تلقى "العرب اليوم" نسخة منه، إلى أنّه "سيتم الإعلان عن باقي كشوفات المسجلين للسفر، الإثنين، في مجمع أبو خضرة الحكومي، مرتبةً حسب الحافلات".
 
وأبرز أبو صبحة، أنّ أكثر من ثمانية آلاف مواطن سجلوا للسفر، موضحًا أنه "لا يمكن تسفير الجميع في ثلاثة أيام"، مشيرًا إلى أنه "سيتم فتح باب التسجيل للمرضى والطلاب وأصحاب الإقامات بعد الانتهاء من عملية السفر، وسيتم الإعلان عن ذلك في حينه".
 
ولفت إلى أنّ "المواطنين المسجلين الذي لم يتمكنوا من السفر، سيتم الاحتفاظ بحقهم عند فتح المعبر مرة أخرى، وحسب أرقام البطاقات".
 
وشدّد أبو صبحة على أنّ "الباب ما زال مفتوحًا أمام جمعيات حقوق الإنسان والإعلام للاطلاع ومتابعة عملية السفر أيضًا، بعد التنسيق مع مكتبنا في أبو خضرة، لضبط الأمر"، مؤكدًا أنه "لم تتدخل يد البشر في ترتيب الأسماء، ولكن تم الترتيب حاسوبيًا".
 
وأبلغت السلطات المصرية، الجانب الفلسطيني، الأحد، بإعادة فتح معبر رفح لمدة ثلاثة أيام، بدءًا من الثلاثاء.
 
واعتبر مراقبون أنّ "فتح معبر رفح جاء خشية من انفجار وشيك في القطاع، بعد تزايد الضغوط على السكان".
 
وأبرزوا أنّه "على الرغم من الموقف السياسي المصري من غزة وحركة حماس، الذي أدى إلى تضييق الخناق على القطاع، إلا أنّه من الصعب تجاهل الوضع الأمني في سيناء، والذي يعد عائقًا حقيقًا أمام فتح المعبر، لكن ذلك لا يعفي الشقيقة المصرية من مسؤوليتها الأمنية والإنسانية تجاه القطاع، التي تخلت عنها في الأشهر الماضية".
 
وأوضحوا أنَّ "الأمن في غزة يبذل جهودًا مضاعفة للإبقاء على حالة الهدوء على الحدود، وهو ما يعترف به الأمن المصري".
 
وبيّن المحلل السياسي حسن عبدو، أنَّ "عزل غزة عن العالم يشكل ضغطًا على المواطنين"، معتبرًا أنّ "الفعاليات التي تنظم في غزة هي محاولة لإيصال الصوت لرفع الحصار المطبق على القطاع".
 
وقلّل عبدو من إمكان تلقي الأطراف المعنية، لاسيّما الدولية والمصرية، لتلك الرسائل، وبالتالي تغيير مواقفها الراهنة، موضحًا أنَّ "هناك ثلاثة مستحيلات مرتبطة بغزة، أولها إلقاء مسؤولية القطاع على مصر، وهو ما تعمل عليه دولة الاحتلال منذ فترة، والثاني قبول مصر بتحمل مسؤوليات القطاع، لذا تعمل على إبطال مخططات الاحتلال، أما الثالث فهو القبول بمنافذ بحرية وجوية، مقابل نزع سلاح المقاومة، وهو الأمر الذي يستحيل أن تقبله الفصائل الفلسطينية".
 
واستعبد عبدو أن "تعيد مصر علاقاتها مع القطاع، بما يسمح بالتبادل التجاري والتنقل بحرية، حتى لو تدخل دحلان أو أي شخص آخر"، مشيرًا إلى أنَّ "الأمر يقتصر على فتح المعبر استثنائيًا"، لافتًا إلى أنَّ "غزة مقبلة على مرحلة انتقالية بمستقبل غير واضح".
 
وانتظر الغزيّون طويلاً خبر فتح معبر رفح، ولو لأيام معدودة، للتخفيف من معاناة  أكثر من 25 ألف مواطن، من بينهم مرضى وطلاب يحتاجون السفر، فيما نظم العشرات، صباح الخميس الماضي، وقفة احتجاجية في ميناء غزة البحري، للمطالبة بفتح ممر مائي كبديل عن معبر رفح البري.
 
يذكر أنَّ نائب رئيس الشؤون السياسية للأمم المتحدة في مجلس الأمن غينس أندرس تويبرغ، طالب مصر بإعادة فتح المعبر، مشيرًا إلى ضرورة مراعاة الاعتبارات الأمنية بالدرجة الأولى.
 
وأضاف تويبرغ، أثناء جلسة لمجلس الأمن، أنَّ "المشاكل الإنسانية متفاقمة، فالمرضى كثيرون، وهناك الآلاف من العالقين".
 
ووصل، الخميس الماضي، وفد بعثة المراقبين الدوليين، في إجراء روتيني، إلى معبر رفح البري، جنوب قطاع غزة، لإجراء جولة تفقدية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو صبحة يكشف عن وعود مصريّة بتحسين فتح معبر رفح أمام الغزيّين أبو صبحة يكشف عن وعود مصريّة بتحسين فتح معبر رفح أمام الغزيّين



GMT 08:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

وفد "حماس" ينهي مباحثات "إيجابية" في مصر لإنهاء الانقسام

GMT 07:59 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

بنيامين نتنياهو يكشف عن خطر يواجه بلاده منذ قيامها 1948

GMT 07:46 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الخارجية الفلسطينية تعلن عن "مؤتمر دولي" بدعوة من عباس

GMT 11:41 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حمد أشتية يؤكّد أنّ مؤتمر دولي للسلام من شأنه "تصويب البوصلة"
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 07:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:21 2015 الأربعاء ,28 كانون الثاني / يناير

كتاب جديد يكشف عملية الموساد لاستهداف المشير الجمسي

GMT 07:39 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

أجمل ديكورات "جلسات خارجية" مناسبة لشهر رمضان

GMT 12:46 2018 الثلاثاء ,28 آب / أغسطس

غرفة طولكرم تحصل على ترخيص مركزها

GMT 04:04 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مي الجداوي تؤكد عدم ملاءمة ورق الحائط لدورات المياه

GMT 22:34 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مراد علمدار يمثل أمام القضاء التركي

GMT 21:46 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

نجوي كرم تدعو جمهورها لمتابعة آرب جوت تالنت
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday