أوغلو يؤكد أن إسرائيل استجابت لشرط واحد واستمرار المباحثات لتنفيذ الباقي
آخر تحديث GMT 10:35:34
 فلسطين اليوم -

ليبرمان يستبعد موافقة أردوغان دون تنازلات بملف حصار غزة

أوغلو يؤكد أن إسرائيل استجابت لشرط واحد واستمرار المباحثات لتنفيذ الباقي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أوغلو يؤكد أن إسرائيل استجابت لشرط واحد واستمرار المباحثات لتنفيذ الباقي

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو
نيويورك – مادلين سعادة


أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو معلقاً على المباحثات الجارية مع الكيان الإسرائيلي لتطبيع العلاقات "بالطبع ستكون هناك مباحثات ويجب أن تستمر، لقد استُجيب لشرط واحد من شروطنا (لتطبيع العلاقات)، والمباحثات تجري على مستوى الخبراء من أجل تنفيذ باقي الشروط".

وجاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها الليلة الماضية على هامش مشاركته في اجتماع مجموعة دعم سوريا الدولية الذي انعقد في مدينة نيويورك الأمريكية.

وأشار أوغلو إلى استمرار المباحثات مع الكيان الإسرائيلي وعدم وجود خطوط ملموسة حتى الآن، بحسب قوله.

وأضاف "سنرى معًا في الفترة المقبلة كيف ستكون نتائجها، وأن الحديث عن التفاصيل دون إجراء مباحثات غير ممكن، ينبغي تواصل هذه المباحثات".

وأكدت وكالة "الأناضول" التركية التي أوردت الخبر أن تركيا كانت قد اشترطت على "إسرائيل" الاعتذار جراء اعتدائها على سفينة مرمرة الزرقاء في العام 2010، ودفع تعويضات عن الضحايا، ورفع الحصار عن قطاع غزة من أجل إعادة العلاقات إلى ما كانت عليه قبل الهجوم حيث نفذت "إسرائيل" الشرط الأول فقط.

ووجه وزير الخارجية الإسرائيلي الأسبق زعيم حزب (إسرائيل بيتنا) المتطرف أفيغدور ليبرمان انتقادات لنتنياهو على الاتصالات مع تركيا، معتبرًا أنها "ألحقت ضررا سياسيا كبيرا بإسرائيل"، حتى قبل أن يتم التوصل لأي اتفاق.

ونقل موقع صحيفة "ميكور ريشون" صباح السبت عن ليبرمان قوله أثناء كلمة له في مؤتمر نظم في الجمعية التعاونية "جينوسار: إن "أردوغان إسلامي متطرف لا يمكن الوثوق به، ولا يمكن أن يكون طرفا في أي تفاهم مع دولة إسرائيل"، معتبرا قراره بالعمل داخل العراق بخلاف التوجهات العالمية دليلا على "خطورته".

وشدد ليبرمان على أن محاولة تحسين العلاقات مع تركيا تحديدا في الوقت الذي يتعاظم فيه الصدام بين تركيا وروسيا يضر بعلاقات "تل أبيب" الاستراتيجية مع موسكو، إلى جانب أن أي اتفاق مع تركيا سيضر بعلاقات إسرائيل مع دول البلقان.

وحذر ليبرمان من أن تحسين العلاقات مع تركيا سيمس بشكل مؤكد بالعلاقات مع اليونان وقبرص، وهما الدولتان اللتان بذلت "إسرائيل" جهودا كبيرة من أجل تطوير تعزيز التعاون معهما.

وشدد ليبرمان على أنه يستبعد تماما أن يوافق أردوغان على تحسين العلاقات مع "إسرائيل" بدون أن يحصل على تنازلات بشأن الحصار على غزة، محذرًا من أن السماح للأتراك بموطئ قدم في غزة سيكون على حساب مصر وهو ما يمثل تهديدا للتعاون مع نظام السيسي.

ويذكر أن نتنياهو قد كلف كلاً من رئيس الموساد الجديد يوسي كوهين ووكيل وزارة الخارجية دوري غولد، بإجراء اتصالات مع الأتراك من أجل محاولة التفاهم على إعادة العلاقات بين الجانبين.

ونفى المحلل العسكري لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية رون بن يشاي أمس ما أوردته القناة العاشرة الإسرائيلية من التوصل إلى ورقة تفاهمات بين الكيان وتركيا.

وذكر بن يشاي "اتفاق بيت تركيا وإسرائيل لا يوجد حتى الآن، أوردغان بحاجة لذلك أمام روسيا، ونتنياهو بحاجة لذلك لمواجهة الاعتراضات على مخطط اتفاقية الغاز أمام المحكمة العليا، وتركيا طلبت أن يكون تصدير الغاز الإسرائيلي لأوروبا من خلال أراضيها".

وأضاف "الفرحة لازالت مبكرة حتى الآن، تركيا لازالت تطالب بوجوب رفع الحصار عن قطاع غزة، ولكن رئيس الحكومة نتنياهو ووزير الجيش موشيه يعلون لا يفكرون في رفع الحصار البحري عن قطاع غزة الذي سيمكن جناح حماس العسكري تحقيق المزيد من التسلح ليس من إيران فقط، بل ليبيا أيضًا".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوغلو يؤكد أن إسرائيل استجابت لشرط واحد واستمرار المباحثات لتنفيذ الباقي أوغلو يؤكد أن إسرائيل استجابت لشرط واحد واستمرار المباحثات لتنفيذ الباقي



GMT 12:26 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

غارات إسرائيلية على منشأة تحت الأرض تابعة لـ"حماس" جنوب "غزة"

GMT 14:15 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

30 مليون أميركي يدلون بأصواتهم مبكرًا في انتخابات الرئاسة
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 09:17 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

كرنب بروكسل من أشهى الأطباق المقدمة

GMT 01:30 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

رسل العزاوي تُؤكّد أنّ خبرتها تخطَّت تقديم البرامج

GMT 05:24 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تتحدى عبير صبري في "ألوان الطيف"

GMT 15:00 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

سيباستيان جيوفينكو يكشف أسباب رفضه الانتقال إلى برشلونة

GMT 16:40 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أحدث ديكورات غرف نوم الأطفال في 2018
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday