إسحاق رابين يثير الجدل باختياره طريق السلام ويعيد فتح التحقيقات في مقتله
آخر تحديث GMT 13:31:26
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

الاحتلال يحيي الذكرى الـ19 لاغتياله وسط ساحة عامة في "تل أبيب"

إسحاق رابين يثير الجدل باختياره طريق السلام ويعيد فتح التحقيقات في مقتله

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إسحاق رابين يثير الجدل باختياره طريق السلام ويعيد فتح التحقيقات في مقتله

إسحاق رابين يثير الجدل باختياره طريق السلام
القدس المحتلة ـ وليد أبو سرحان

سلطّت مصادر عبرية، الأربعاء، الضوء على تفاصيل عملية اغتيال رئيس حكومة الاحتلال الأسبق إسحاق رابين، في ساحة عامة في مدينة "تل أبيب"،  قبل 19عامًا برصاص المتطرف يغئال عمير. واستذكر الاحتلال الأربعاء، عملية اغتيال رابين، في حين جرت مراسم لإحياء الذكرى بحفل تأبين على أحد جبال القدس بمشاركة عائلته، ورئيس الاحتلال رؤوفين ريفلين، ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ومسؤولين آخرين.

وكانت فعاليات يوم الذكرى قد افتتحت، مساء الثلاثاء، بمراسم إيقاد شمعة لإحياء ذكرى رئيس الوزراء الراحل في مقر رؤساء الاحتلال في القدس بحضور الرئيس ريفلين.

ونشر موقع "المصدر" المشهور في أوساط الاحتلال، الأربعاء، بمناسبة مرور 19 عامًا على اغتيال رابين، تقريرًا تناول فيه الغموض الذي اكتنف حادثة الاغتيال.

وأشارت التقارير إلى الشهر الذي سبق عملية الاغتيال، حين ناقش الكنيست المرحلة الثانية من اتفاق أوسلو، حيث عُقد في القدس تجمّع حاشد دعا إلى إلغاء الاتفاق وإيقاف خطوات الحكومة، وردّد المحتجّون بهتافات قاسية "بالدم والنار سنطرد رابين"، "رابين الخائن" بل و"الموت لرابين"، فيما حمل بعض المتظاهرين لافتة تُظهر رابين في زيّ جندي نازي، وبذلك تمَّ تمهيد الأجواء نحو اغتيال سياسي.

وفي توازن مضادّ لهذه المظاهرات نظّمتْ حركات اليسار لدى الاحتلال مظاهرة كبيرة لدعم الحكومة ورابين، في وسط تل أبيب، تحت عنوان "نعم للسلام، لا للعنف"، فيما خشي رابين على نفسه من المشاركة في المظاهرة، ليس لكونه اعتقد أنّ هناك خطرًا على حياته، وإنّما لأنّه خشي أن يكون عدد المتظاهرين قليلًا، مقابل مظاهرة المعارضين الكبيرة في القدس، وعندما جاء إلى المظاهرة ثبت خطأ مخاوف رابين؛ فقد حضر المظاهرة عشرات الآلاف من الناس وعبّروا عن دعمهم رابين وحكومته.

وفي نهاية المظاهرة ألقى رابين خطابًا أصبح هو الخطاب الأخير في حياته، معلنًا "آمنتُ دائمًا بأنّ معظم الشعب يريد السلام، ومستعد لتحمّل المخاطر لتحقيق السلام، وأنتم هنا، بوقوفكم في هذا التجمّع، تثبتون مع الكثير من غيركم، ممّن لم يأتوا، أنّ الشعب يريد السلام حقّا ويعارض العنف"؛ ولكن في نهاية التجمّع، هزم العنف رابين، وأطلق يغئال عمير، وهو طالب جامعي عارض طريق رابين، ثلاث رصاصات عليه.

 اغتيال رابين

سقط رابين، ووُضع في سيارة هُرعت إلى المستشفى، بعد نحو ساعة من إطلاق النار، وبعد فشل محاولات إنقاذ حياته، خرج الإعلان إلى الشعب "رئيس الحكومة توفي متأثّرا بجراحه، في جنازة رابين، التي عُقدت بعد يومين، عرض رئيس مكتبه وثيقة صادمة، ورقة مع كلمات "أغنية للسلام"، وهي أغنية تمّ غناؤها في نهاية التجمّع، الملطّخة بدماء رابين الذي أطلق عليه النار.

كانت الصدمة بين المستوطنين كبيرة، على مدى فترة قصيرة، تم وضع الجدل السياسي بشأن طريق رابين جانبًا، ونعى الشعب وفاة الزعيم، حيث قال زعيم المعارضة آنذاك، بنيامين نتنياهو "أنت تسأل نفسك: كيف وصلنا إلى وضع أنّه بعد الحظر الصارم الذي اتخذه الشعب اليهودي على نفسه، تأتي الحالات نفسها من الاغتيال السياسي، وها قد حدث هذا الأمر الفظيع؟".

ولا تزال تركة رابين في السلام مثار جدل لا يزال الشعب الإسرائيلي غير قادر على الاتفاق على مسائل رئيسية مثل: هل السلام أفضل من الحفاظ على أراضي البلاد؟ هل يمكن الوثوق بالفلسطينيين بأن يحترموا اتفاق السلام؟ هل السلام ممكن أصلا؟ ويبدو أنّ هذا الجدل سيستمرّ في الوجود للأبد في أوساط الشعب الإسرائيلي.

 دماء رابين على ورقة "أغنية للسلام"

ولكن من جهة أخرى، هناك في "إسرائيل" من يرفض تمامًا الاعتراف بحقيقة أنّ رابين قد اغتيل فعلًا على يد قاتل عارض طريقه السياسي، وطوّروا مجموعة متنوّعة من النظريّات التي كان للشاباك يدًا فاعلة في اغتيال رابين، وتجدر الإشارة إلى أنّ أيّا من هذه الروايات لم تحظ بأيّ توثيق، ولا تزال غير مثبتة.

هناك من يدّعي أنَّ اغتيال رابين كان محاولة لتمثيل اغتياله بهدف كسب تعاطف شعبي مع العملية السياسية التي بادرت إليها الحكومة، وفقا لهذا الادعاء، كان "الشاباك" هو من جنّد القاتل عمير، وأراد تسليحه برصاصات فارغة ليستخدمها في محاول الاغتيال.

بحسب هذه الرواية، كان هذا هو سبب إبقاء عمير على قيد الحياة وعدم قتله من قبل الحرّاس، ولكن حدث خطأ ما، وتمّ وضع ذخيرة حيّة في مسدّس عمير، بل وادعى أصحاب الخيال المفرط خصوصًا أنّه كان لوزير الخارجية حينذاك، شمعون بيريس، يدٌ بتعبئة الرصاصات الحيّة في مسدّس عمير.

وهناك من ادعى أنّه قبل شهرين من عملية الاغتيال، قال رئيس "الشاباك" حينذاك، كرمي غيلون، إنّه من المحتمل أن يؤذي رابين "طالب يمني من هرتسليا يدرس الحقوق في جامعة بار إيلان". إذا كانت تلك الأمور صحيحة فعلًا، فإنّ الوصف مناسب تمامًا ليغئال عمير، الذي كان طالبًا للحقوق، أقام في هرتسليا وكان ابن لوالدين من أصول يمنية - يهودية، هذه الأمور تعزّز الاعتقاد بأنّ عمير كان على الأقل معروفًا لدى "الشاباك"، بل وربما كان عميلًا له.

ولكن من بين المؤمنين بنظريات المؤامرة، هناك من خيالهم مفرط بشكل أكبر: فهم يدّعون أنّ عمير لم يكن هو أصلا من أطلق النار على رابين، حيث كانت الرصاصات في مسدّسه فارغة، وأنّ رابين في الواقع اغتيل من قبل حرّاسه في الطريق إلى المستشفى. ويستند هؤلاء المدّعون على حقيقة أنّ السفر إلى المستشفى استغرق 20 دقيقة، رغم أنَّ المستشفى كان على مسافة بضعة مئات من الأمتار فقط.

هناك بعض الأدلة، لا شكّ بأنّها حقيقية، تغذّي نظريّات المؤامرة هذه، بدايةً، حين أطلق عمير النار على رابين، صرخ أحد الحضور في المكان قائلًا "إنّها فارغة، فارغة، ليست حقيقية"، ومن غير الواضح حتى اليوم من الذي صرخ تحديدًا، وهل كان هو القاتل أم شخصًا آخر، والافتراض أنّه أحد رجال "الشاباك"، الذي اعتقد أنّه تمرين.

كانت هناك أدلة أخرى لدى زوجة رابين، ليئا، التي قالت إنّه بعد إطلاق النار قال لها رجال "الشاباك" إنّ "هذا غير حقيقي"، ودفعوها إلى السيارة، وتقول ابنة رابين أيضًا، داليا، إنّها اتصلت بعد إطلاق النار بوالدتها وقالت لها "أطلقوا النار على أبي، ولكن هذا غير حقيقي".

لا شكّ أنَّ هذه الأمور قد قيلت لليئا رابين، ولكن ليس هناك أيّ إثبات للسبب الذي قيلت من أجله، يبدو أنّ رجال "الشاباك" قد اعتقدوا بالخطأ أنّه تمرين، ويبدو أنّهم وجدوا صعوبة في أن يصدّقوا بأنّ القاتل نجح في إصابة رابين.

على أية حال، لم تلق أيّ من نظريات المؤامرة هذه تأييدًا من لجنة التحقيق التي حقّقت في عملية الاغتيال، حتى شقيق القاتل، حاجي عمير، الذي اتّهم بالمساعدة في القتل وقضى عقوبة عدّة سنوات في السجون الإسرائيلية، قال إنّ هذه النظريات غير حقيقية، وإنّ القاتل سعى فعلا لقتل رابين.

بشكل أو بآخر، فإنّ نظريات المؤامرة النمطية لكلّ حادثة قتل شهيرة تحدث في التاريخ، لن تختفي أبدًا، وليس من المتوقع أيضًا أن يختفي قريبًا الجدل بشأن طريق رابين السياسي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسحاق رابين يثير الجدل باختياره طريق السلام ويعيد فتح التحقيقات في مقتله إسحاق رابين يثير الجدل باختياره طريق السلام ويعيد فتح التحقيقات في مقتله



GMT 12:26 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

غارات إسرائيلية على منشأة تحت الأرض تابعة لـ"حماس" جنوب "غزة"

GMT 14:15 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

30 مليون أميركي يدلون بأصواتهم مبكرًا في انتخابات الرئاسة
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 10:32 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أحدث تصاميم مسابح خارجية تُناسب المنازل الفخمة

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 07:06 2016 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

فنَان يُقدَم أعمال فنية مميزة من فن تفريغ الورق

GMT 07:23 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

فولكس فاغن تعلن عن سيارتها الحديثة كليًا "أماروك"

GMT 22:39 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات مازدا CX5 2016 في فلسطين

GMT 01:25 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

غادة إبراهيم تبتكر عروسة "ماما نويل" احتفالًا برأس السنة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday