إسرائيل ترحّل البدو الفلسطينيين من مضاربهم في شرق القدس
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تسعى في أكبر مخطّط لها إلى توسيع المستوطنات نحو أريحا

إسرائيل ترحّل البدو الفلسطينيين من مضاربهم في شرق القدس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إسرائيل ترحّل البدو الفلسطينيين من مضاربهم في شرق القدس

قوات الإحتلال الإسرائيلى
القدس المحتلة – وليد أبوسرحان

تتعرض العشرات من العائلات الفلسطينية البدوية، التي تسكن شرق القدس، إلى عملية تطهير عرقي على يد سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الساعية لترحيلهم عن مضاربهم الواقعة بين سلسلة من المستوطنات، الممتدة من القدس حتى مشارف مدينة أريحا.
وتواصل سلطات الاحتلال التضييق على العائلات البدوية التي تعيش في "بيوت شعر"، وتعمل في تربية المواشي، فيما يسمى "برية القدس"، لتهجيرهم من مضاربهم التي تفصل ما بين مستوطنات "معاليه ادوميم" و"مشير ادوميم" شرق القدس عن المستوطنات في منطقة الخان الأحمر، والمشرفة على مدينة أريحا، وسطح البحر الميت بهدف إيجاد تواصل استيطاني خال من أي وجود فلسطيني ضمن مخطط للاحتلال الإسرائيلي لضم تلك المستوطنات إلى ما يعرف بالقدس الكبرى، التي تصل حدودها وفق المخططات الإسرائيلية إلى مشارف مدينة أريحا شرقًا.
وتمضي سلطات الاحتلال في الدفع بمخطط لاقتلاع تلك المضارب "التجمعات" البدوية الفلسطينية شرق القدس وتجميعهم في بلدة تخطط لإقامتها في منطقة الأغوار بغية وضع اليد على أراضيهم.
ويدور الحديث عن مخطط شبيه بمخطط "برافر"، الذي يستهدف القرى غير المعترف بها في النقب، ويهدف إلى اقتلاع التجمعات البدوية في المناطق الواقعة شرق القدس وتجميعهم في بلدة قرب أريحا.
ونشر الحكم العسكري الإسرائيلي للضفة الغربية المعروف باسم "الإدارة المدنية الإسرائيلية" نهاية الأسبوع الماضي المخطط للاعتراضات، ما يشير إلى أنه بات في مرحلة متقدمة.
وأكدت مصادر إسرائيلية أنَّ "الإدارة المدنية نشرت الأسبوع الماضي المخطط الهيكلي للبلدة المسماة (رمات نويعما) الواقعة غرب أريحا، من أجل تقديم الاعتراضات عليه"، مشيرة إلى أنها "استكملت مراحل التخطيط دون التشاور مع البدو الفلسطينيين ودون أخذ رأيهم".
ويطرح المخطط، كمخطط إسكاني يهدف إلى تنظيم سكن التجمعات البدوية في مناطق شرق القدس، لكنه يأتي تتمة لأوامر إخلاء وهدم سابقة، وتماشيًا مع قرار المحكمة الإسرائيلية العليا، التي رفضت عددًا من قرارات الإخلاء دون توفير مسكن بديل للسكان.
وتشمل المرحلة الأولى من البلدة المخططة لإسكان البدو قرب أريحا واقتلاعهم من مضاربهم الواقعة ما بين المستوطنات، إقامة 12500 وحدة سكنية لتنقل إليها عائلات البدو من الجهالين والكعابنة والرشايدة، ووضع اليد على أراضيهم.
وكشفت مصادر إسرائيلية أنّ "المخطط الجديد هو ثالث مخطط إسرائيلي من هذا النوع، لكنه الأكبر، ويهدف إلى إخلاء السكان الفلسطينيين من أراضيهم وتجميعهم في بلدة واحدة".
ورفضت سلطات الاحتلال، طوال العقود الماضية، السماح لسكان التجمعات البدوية الفلسطينية ببناء منازل في أراضيهم ومنعت عنهم الخدمات الأساسية كالاتصال بشبكات المياه والكهرباء.
وأصدرت الإدارة المدنية التابعة للحكم العسكري الإسرائيلي منذ عام 1994 ألاف أوامر الهدم في حق مساكن الفلسطينيين المبنية من "الزينكو وبيوت الشعر والخيام".
وجاءت خطة التجميع بعد أن رفضت المحكمة الإسرائيلية العليا قرارات إخلاء السكان لكونهم لا يملكون مسكنًا بديلاً.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسرائيل ترحّل البدو الفلسطينيين من مضاربهم في شرق القدس إسرائيل ترحّل البدو الفلسطينيين من مضاربهم في شرق القدس



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يكشف عن تقدُّم في المفاوضات مع بكين

GMT 05:16 2018 الأحد ,13 أيار / مايو

جون لويس تكشف أسرار عن منزلها الجورجي

GMT 15:30 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

جوندوجان يحسم موقفه بشأن رحيله من مانشستر سيتي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday