إصابة عشرات المواطنين خلال المسيرات الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان
آخر تحديث GMT 11:26:58
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

"أوتشا" أكدت تصعيد الاحتلال لحملات الهدم والتجريف والاعتقالات

إصابة عشرات المواطنين خلال المسيرات الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إصابة عشرات المواطنين خلال المسيرات الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان

قوات الاحتلال "الاسرائيلي"
غزة – محمد حبيب

أصيب عشرات المواطنين، الجمعة، إثر مهاجمة قوات الاحتلال "الاسرائيلي" لهم بالرصاص الحي والمطاطي والاختناق بواسطة الغاز المسيل للدموع، واعتقل آخرون خلال المسيرات الاسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان في محافظات الضفة الغربية المحتلة. ففي مسيرة بلعين الأسبوعية، أصيب الصحافي محمد بسمان ياسين إثر رصاصة مطاطية في ساقه، وأصيب العشرات في حالة الاختناق نتيجة استنشاقهم للغاز المسيل للدموع، وأغرق جنود الاحتلال منطقة شرق الجدار في قرية بلعين في الغاز المسيل للدموع، وتم ملاحقة المتظاهرين حتى مشارف القرية من الجهة الغربية، واعتقل الجنود رئيس اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين الناشط إياد برناط، والمصور حمزة ياسين، وتم اقتيادهما إلى جهة مجهولة.
هذا وخرج المتظاهرون في مسيرة حاشدة من مركز القرية، يرفعون الأعلام الفلسطينية وصور الرفيق أبو علي مصطفى إحياءً لذكرى استشهاده الـ14، وحذرت اللجنة الشعبية على لسان منسقها عبدالله أبو رحمة: "من استخدام مسيراتنا كحقل تجارب للمنتجات العسكرية الإسرائيلية".

وفي مسيرة النبي صالح الأسبوعية، أصيب الطفل سلام باسم برصاص مطاطي في القدم وكسر في أحد أصابع القدم، كما أصيب عدد من الشبان بالرصاص المطاطي والاختناق من الغاز وعولجت معظمها ميدانيا، فيما أمطر جنود الاحتلال المشاركين في المسيرة بوابل من قنابل الغاز واقتحموا المنطقة الجنوبية من القرية، وتصدى لهم الشبان.
وفي أثناء ذلك لاحق جنود الاحتلال الشبان واعتقلوا محمود التميمي ومتضامنا ايطاليا، وحاولوا اختطاف الطفل محمد باسم المصاب بكسر في يده قبل يومين، أثناء اقتحام الجنود للقرية، وضربوه وألحقوا كسورا أخرى به واعتدوا ضربًا على والدته ناريمان التميمي وعلى نوال التميمي.
وفي مسيرة كفر قدوم الاسبوعية، أصيب شاب إثر عيار حي في القدم والعشرات بالأعيرة المطاطية خلال قمع جيش الاحتلال للمسيرة المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 13 عامًا.

وأبرز منسق المقاومة الشعبية مراد شتيوي، أنّ مواجهات عنيفة اندلعت بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال الذين استخدموا الرصاص الحي والأعيرة المطاطية وقنابل الغاز والصوت والمياه العادمة، ما أدى إلى إصابة الشاب ضياء شتيوي 36 عامًا إثر عيار حي في القدم، وتم نقل على إثره إلى مستشفى "رفيديا" الحكومي لتلقي العلاج، فضلًا عن عشرات الإصابات بسبب الأعيرة المطاطية عالجتها طواقم الهلال الأحمر ميدانيا.
وكانت المسيرة انطلقت دعمًا وتأييدا للقيادة الفلسطينية ممثلة في الرئيس محمود عباس، لمساعيه الوطنية والدولية؛ لإحقاق الحق الفلسطيني في كل المحافل، وشارك فيها عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" اللواء حسن شتيوي وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني جمال حويل والمئات من أبناء البلدة الذين حملوا صور الرئيس عباس ورددوا الشعارات الوطنية الداعمة لمواقفه المختلفة.

في سياق متصل، استعرض مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة "أوتشا"، الانتهاكات "الإسرائيلية" في حق المدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة خلال الفترة ما بين 18 - 24 آب الجار، مبيّنًا في تقرير صحافي، أنّ الاحتلال أصاب خلال هذه الفترة 54 مدنيا فلسطينيا من بينهم ثمانية أطفال، في أنحاء الضفة الغربية خلال اشتباكات متعدّدة مع القوات "الإسرائيلية".
وأضاف التقرير، أنّه خلال المظاهرات أطلقت القوات "الإسرائيلية" قنابل الغاز المسيل للدموع، والأعيرة الحية، والأعيرة المعدنية المغلفة في المطاط، ورذاذ رائحته كريهة، وقنابل الصوت في اتجاه فلسطينيين كان معظمهم مشارك في رشق الحجارة والزجاجات الحارقة في بعض الحالات.
وتابع، كما وقعت معظم الإصابات في سياق ثلاثة حوادث في منطقة العيسوية في القدس المحتلة 17 خلال عملية تفتيش واعتقال؛ وفي قرية قصرى داخل نابلس 15 بعد تدخل القوات لفض اشتباك بين فلسطينيين ومجموعة من المستوطنين "الإسرائيليين"، اندلعت بسبب محاولة المستوطنين إتلاف أشجار زيتون؛ وفي قرية كفر قدوم داخل قلقيلية، 14 خلال المظاهرة الأسبوعية التي تُنظم ضد الإغلاق المتواصل لمدخل القرية الرئيس.

وزاد، كما نُظمت الأسبوع الماضي، مظاهرة ضد استئناف بناء الجدار في بيت جالا (بيت لحم) وحوادث اقتلاع الأشجار المتصلة، أسفرت عن إصابة امرأتين ورجل، موضحًا أنّ قوات الاحتلال اعتقلت، الأسبوع الماضي، 98 مواطنا في أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة من بينهم ثلاثة من قطاع غزة.
واسترسل، أنّه في قطاع غزة اُعتقل تاجران فلسطينيين لدى وصولهما إلى حاجز "إيريز" بعد حصولهما على تصريح للسفر إلى الضفة الغربية، كما اعتقل فلسطيني آخر قرب السياج المحيط في غزة أثناء تسلله إلى "إسرائيل" من دون تصريح، وأشار إلى أنّ المستوطنين نفذوا خلال الفترة التي يغطيها التقرير، خمسة هجمات أدت إلى إصابات في صفوف الفلسطينيين أو إلحاق أضرار في ممتلكاتهم.

واستكمل، وتضمنت هذه الحوادث؛ حادث رشق بواسطة الحجارة في اتجاه طفلة تبلغ من العمر ستة أعوام، ما أدى إلى إصابتها، وحادث تخريب محل تجاري لبيع التحف وكلاهما قرب الحرم الإبراهيمي في المنطقة التي تسيطر عليها "إسرائيل" في مدينة الخليل؛ وحادث اعتداء على راعي أغنام كان يرعى قطيع ماشيته في قرية دورا (الخليل) وفلسطيني كان واقفا قرب مفترق قرية عتمة (نابلس)؛ وحادث إشعال نار في أرض مزروعة في بورين (نابلس).
وأردف، كما منعت القوات "الإسرائيلية" في 24 آب، المواطنين الفلسطينيين من الوصول إلى حرم المسجد الأقصى حتى الساعة 11 صباحا، ما أدى إلى منع الطلاب من الوصول إلى مدارسهم الواقعة داخل الحرم، وفي المقابل سهلت دخول المستوطنين "الإسرائيليين" وغيرهم من "الإسرائيليين" إليه، وتقع داخل حرم المسجد الأقصى ثلاث مدارس يدرس فيها ما يزيد على 500 طالب.

ووثق، أيضًا هدم قوات الاحتلال 42 مبنى فلسطينيا، في المنطقة ج والقدس المحتلة؛ لحجة عدم حصولها على تراخيص بناء "إسرائيلية"، ما أدى إلى تهجير 54 فلسطينيا، من بينهم 33 طفلًا، وتضرر 100 فلسطيني آخر، وتعد هذه أكبر موجة من عمليات الهدم في أسبوع واحد، منذ ستة أشهر.
واستأنف، أنّ 88 في المائة من المباني التي هدمت، 37 مبنى، تقع في أربع تجمعات في غور الأردن: الدير، وخربة سمرة، وفصايل الوسطى، ومدينة أريحا، ومن المباني التي هدم مبنيين يقعان في منطقة أعلنت عنها سلطات الاحتلال "الإسرائيلية" أنها منطقة عسكرية مغلقة لأغراض التدريب أو "منطقة إطلاق نار" في طوباس؛ وهدمت ثلاثة مبان في محافظة القدس في منطقة وادي الجوز (شرق القدس) وبير نبالا.

واستطردت، أنّه وحتى هذا التاريخ من عام 2015 هدمت سلطات الاحتلال "الإسرائيلية" ما مجموعه 417 مبنى في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، ما أدى إلى تهجير 495 فلسطينيا من بينهم 277 طفلًا، كما وثق، وقوع أربع حوادث إطلاق نار على الأقل في قطاع غزة من قوات الاحتلال في اتجاه مدنيين فلسطينيين قرب المناطق المقيد الوصول إليها برا وبحرا من دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، فضلًا عن توغله داخل قطاع غزة ونفذت عملية تجريف للأراضي وأجبرت المزارعين على مغادرة المنطقة.
وأفاد، أنّه أصيب خلال هذه الفترة طفلان أحدهما يبلغ من العمر تسعة أعوام والآخر 13 عامًا، شمال مدينة رفح بسبب انفجار ذخيرة غير منفجرة بينما كانوا يلعبون، ومنذ وقف إطلاق النار في آب 2014، قتل 16 فلسطينيا من بينهم طفل واحد في حوادث مماثلة وأصيب ما يزيد على 170 فلسطينيا آخر من بينهم 24 طفلًا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إصابة عشرات المواطنين خلال المسيرات الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان إصابة عشرات المواطنين خلال المسيرات الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان



GMT 12:26 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

غارات إسرائيلية على منشأة تحت الأرض تابعة لـ"حماس" جنوب "غزة"

GMT 14:15 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

30 مليون أميركي يدلون بأصواتهم مبكرًا في انتخابات الرئاسة
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 10:32 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أحدث تصاميم مسابح خارجية تُناسب المنازل الفخمة

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 07:06 2016 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

فنَان يُقدَم أعمال فنية مميزة من فن تفريغ الورق

GMT 07:23 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

فولكس فاغن تعلن عن سيارتها الحديثة كليًا "أماروك"

GMT 22:39 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات مازدا CX5 2016 في فلسطين

GMT 01:25 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

غادة إبراهيم تبتكر عروسة "ماما نويل" احتفالًا برأس السنة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday