الأونروا تطالب الدول المانحة بمنع إسرائيل من ترحيل آلاف البدو الفلسطينيين
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

الاحتلال يعتزم تشريد 14 ألف مواطن من 22 تجمعًا بدويًا في وسط الضفة

"الأونروا" تطالب الدول المانحة بمنع إسرائيل من ترحيل آلاف البدو الفلسطينيين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الأونروا" تطالب الدول المانحة بمنع إسرائيل من ترحيل آلاف البدو الفلسطينيين

إسرائيل تشرع بإجراءات ترحيل التجمعات البدوية
القدس المحتلة – وليد أبو سرحان

طالبت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" الأحد، المجتمع الدولي والدول المانحة للوقوف ضد المخطط الإسرائيلي لترحيل آلاف البدو الفلسطينيين عن مضاربهم شرق القدس ومن المناطق الوسطى في الضفة الغربية المحتلة إلى ضاحية في النويعمة قرب أريحا.

وشرعت سلطات الاحتلال في الأيام الماضية باقتحام تلك المضارب وتسليم المواطنين فيها بلاغات بالهدم والترحيل، الأمر الذي يعني تشريد 14 ألف مواطن من 22 تجمعًا بدويًا في وسط الضفة المحتلة, وتحديدًا في المنطقة الشرقية من القدس المحتلة.

وأكد المفوض العام للأونروا بيير كراهينبول في بيان صحافي اليوم الأحد، أنه في حال تم تطبيق هذا المخطط، فهذا لن يزيد فقط من احتمالية اعتبار الأمر كترحيل قسري وخرق لاتفاقية جينيف الرابعة، بل قد يؤدي الأمر كذلك إلى مزيد من التوسع الاستيطاني الإسرائيلي غير الشرعي، ما يهدد حلّ الدولتين بشكل أكبر.

ودعا السلطات الإسرائيلية إلى عدم الاستمرار في قرار ترحيل هذه التجمعات, وأيضًا مجتمع المانحين لأخذ موقف حازم ضده.

هذا وأعلنت السلطات الإسرائيلية في نيسان/ إبريل الماضي عن خطة لإعادة توطين تجمعات بدوية رعوية تعيش في مناطق مختلفة من الضفة الغربية في ثلاثة ضواحي حضرية وهي نويعمة والجبل وفصايل, حيث أن الغالبية العظمى من التجمعات المستهدف نقلها هي من اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لدى الأونروا.

وتضم هذه التجمعات القاطنين في منطقة "E1" ومعاليه أدوميم قرب القدس والمقرر استخدامها لتطوير جديد للمستوطنات الإسرائيلية واحتمال توسع استيطاني.

وأوضح كراهينبول أن الآثار الإنسانية الناجمة عن مخطط النقل هذا قد تكون جسيمة، مخططات النويعمة التي نشرت في 25 آب/أغسطس و 9 أيلول/سسبتمبر تدل على أن الضواحي المقترحة قد تؤدي إلى نقل حوالي 12 ألف شخص.

وهنالك مخاوف من أن النقل المخطط للسكان سيطبّق بعد صدور موافقة إسرائيل النهائية على مخططات النويعمة، وأنه سيتم تنفيذ قرارات الهدم المعلّقة وبالتالي تدمير منازل ومصادر عيش تلك التجمعات.

لطالما رفضت التجمعات البدوية بشكل صريح عملية إعادة تسكينها, بصفتهم لاجئين فلسطينيين، فإن البدو يرغبون بالعودة إلى أراضيهم الأصلية في النقب, وحتى موعد العودة، فإن رغبتهم هي البقاء حيث يتواجدون في الوقت الحالي.

وأشار بيان "الأونروا" إلى أن الكثير من البدو يعيشون تحت تهديد يومي لترحيلهم كما يتعرضون لهدم لا يحصى لممتلكاتهم وقرارات الحجز والاستلاء وكلها ناتجة عن عدم حصولهم على نظام تخطيط وتقسيم عادل وغير تمييزي، الأمر الذي تتحكم به إسرائيل كونها القوة المحتلة في المنطقة "ج", والآن وبعد صدور مخططات النويعمة، فإن خطر خسارة مساكنهم بات يلوح في الأفق بشكل أكبر.

في عام 1997، نقل عدد من التجمعات البدوية إلى منطقة محيطة بأكبر مكب للنفايات في الضفة الغربية يطلق عليها الجبل ما أدى إلى انهيار اقتصاداتهم الرعوية وتدمير نسيجهم الاجتماعي ونمط حياتهم البدوي إلى غير عودة.

ويسكن العديد من البدو المستهدفين للترحيل في مواقعهم الحالية منذ عقود بعد أن لجأوا إلى هذه المنطقة وتركوا أراضي أجدادهم التقليدية على إثر الصراع العربي-الإسرائيلي عام 1948م، ومن يومها لم يتمكنوا من العودة, ومنذ الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، شهدت هذه التجمعات نمو المستوطنات الإسرائيلية حولهم

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأونروا تطالب الدول المانحة بمنع إسرائيل من ترحيل آلاف البدو الفلسطينيين الأونروا تطالب الدول المانحة بمنع إسرائيل من ترحيل آلاف البدو الفلسطينيين



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 11:15 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل

GMT 23:30 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

قوات الاحتلال تستهدف محيط مطار دمشق الدولي

GMT 21:30 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

الشرق الأوسط والموعد الصيني

GMT 06:54 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأكمام الأطول من اليد تمنحك إطلالة جديدة هذا الشتاء

GMT 19:25 2014 السبت ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة عمل بابا غنوج
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday