الإحتلال الإسرائيلي يواصل حصاره العسكري للبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة
آخر تحديث GMT 12:04:17
 فلسطين اليوم -

إصابة العشرات في قمع مسيرتي بلعين ونعلين في الضفة

الإحتلال الإسرائيلي يواصل حصاره العسكري للبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الإحتلال الإسرائيلي يواصل حصاره العسكري للبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة

حصار عسكري حقيقي تفرضه قوات الاحتلال
غزة – محمد حبيب

أصيب العشرات بحالات الاختناق نتيجة استنشاقهم للغاز المسيل للدموع في مسيرة بلعين الأسبوعية، اليوم الجمعة، في المواجهات التي اندلعت بين المتظاهرين وجنود الاحتلال، بعد أن انطلقت المسيرة الشعبية من مركز القرية بعد أن أدوا صلاة الجمعة, وشارك في المسيرة متضامنون من عدة دول أوروبية وخصوصا من الدنمارك، وتواجدوا في المنطقة لعدة ساعات رغم الغاز الكثيف،

وداهم جنود الاحتلال مشارف القرية من الجهة الغربية وأمطروا المنازل بالقنابل الغازية التي تعرف بالصاروخ والتي يصل مداها إلى أكثر من 1000 متر مما تسبب في اختناق العشرات من المواطنين, ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وعلم الجزائر والشعارات المنددة بالإرهاب في كافة أنحاء العالم وخصوصا ما جرى في بلجيكا قبل أيام.

وإعتبر منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في بلعين عبدالله أبو رحمة، "أن الإرهاب الإسرائيلي لا يختلف عن غيره من الإرهاب في كافة أنحاء العالم فالقتل وتدمير المنازل ومصادرة الأراضي وتهجير الفلسطينيين سياسة ممنهجة يمارسها الاحتلال الإسرائيلي كل يوم ضد الفلسطينيين، ودعا إلى نبذ الإرهاب ومعاقبة إسرائيل أسوة بغيرها".

ودعت اللجنة إلى "التصدي إلى الهجمة الإسرائيلية التي تستهدف المقدسات المسيحية والإسلامية وخصوصا دخول المتطرفين المستوطنين على ساحات المسجد الأقصى، والإعدامات الميدانية التي يتعرض إليها أبناء شعبنا، مؤكدة على استمرار الفعاليات ضد الجدار والاستيطان والاحتلال في كافة أماكن تواجده حتى زواله".

كما أصيب عدد من المواطنين اليوم الجمعة، بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة قرية نعلين الاسبوعية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري.

وذكرت مصادر محلية، ان جنود الاحتلال استهدفوا المحال التجارية والمنازل ومركبات المواطنين بقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع, وأشارت المصادر إلى أن الموطنين في القرية صلوا "الجمعة" على أراضيهم الواقعة قرب الجدار العنصري جنوب القرية.

وأدى آلاف المواطنين الفلسطينيين من القدس المحتلة وخارجها، صلاة الجمعة اليوم، في رحاب المسجد الاقصى المبارك، في ما واصلت قوات الاحتلال الاسرائيلي حصارها العسكري للبلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة, وانتشر مئات العناصر من قوات الاحتلال من مختلف المسميات وسط مدينة القدس، كما نشر العشرات من جنود الاحتلال في شوارع وأزقة وأسوق القدس القديمة المؤدية الى الأقصى المبارك، فضلا عن وضع متاريس حديدية على بوابات المسجد للتدقيق ببطاقات المصلين من فئة الشبان، واحتجاز عشرات البطاقات خلال فترة الصلاة.

وإستنكر الشيخ يوسف أبو اسنينة، في خطبة الجمعة، ممارسات الاحتلال بحق الفلسطينيين ومقدساتهم وخاصة المسجد الأقصى من اقتحامات يومية ومنع المرابطين والمرابطات من الصلاة فيه واعتقال وإبعاد المزيد منهم، مشيدا بتضحيات النساء المرابطات، ووصفهن بـ"الصابرات المحافظات", ولفت الشيخ أبو سنينة إلى ما يتعرض له الأسرى في سجون الاحتلال من تعذيب وتنكيل، مؤكدا أن أحوالهم صعبة، ومعاناتهم كبيرة.

و أثّرت اجراءات الاحتلال في القدس على الحركة التجارية في أسواق البلدة القديمة، واشتكى تجارها من ركود الوضع التجاري طيلة الأيام الماضية بسبب اجراءات الاحتلال على بوابات البلدة القديمة ومحيطها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإحتلال الإسرائيلي يواصل حصاره العسكري للبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة الإحتلال الإسرائيلي يواصل حصاره العسكري للبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 23:18 2013 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

افتتاح مطعم "ماكدونالدز" في صلالة جاردنز مول

GMT 11:47 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

"جبة حائل" بحيرة ضحلة تحولت لموقع أثري في السعودية

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 08:51 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

معالم سياحية "ساحرة" وآثار "تراثية" لن تراها إلا في الهند

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة سهلة لتحضير تشيز كيك عيش السرايا للشيف سالي فؤاد

GMT 14:00 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أناقة المعطف على طريقة مُصممة الأزياء مرمر

GMT 21:05 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

تعرف على تاريخ مصر القديمة في مجال الأزياء والموضة

GMT 12:37 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل سلطة الأخطبوط اليونانية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday