الاحتلال يكثف من عمليات الهدم لمضارب البدو الفلسطينيين شرق القدس
آخر تحديث GMT 07:02:45
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

من أجل تهجيرهم من مساكنهم لصالح التوسع الاستيطاني

الاحتلال يكثف من عمليات الهدم لمضارب البدو الفلسطينيين شرق القدس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الاحتلال يكثف من عمليات الهدم لمضارب البدو الفلسطينيين شرق القدس

قوات الإحتلال الإسرائيلي
القدس المحتلة – وليد أبو سرحان

تشهد مضارب التجمعات البدوية الفلسطينية شرق القدس تكثيف إسرائيلي لعمليات الهدم لخيامهم ومسقفاتهم بهدف تهجيرهم من المنطقة لصالح التوسع الاستيطاني وضم التجمعات الاستيطانية شرق المدينة لإسرائيل ضمن ما يسمى بالقدس الكبرى التي تصل شرقًا حتى مشارف مدينة أريحا وجنوبًا حتى مشارف بيت لحم وشمالًا عند مشارف رام الله.
وأكدت مصادر إسرائيلية، اليوم الأربعاء صحة ما يشتكي منه البدو الفلسطينيين بأنهم يتعرضون لتطهير عرقي من قبل الإحتلال واستهدافهم هدمًا لمساكنهم وملاحقة مواشيهم والتضييق عليهم لتهجيرهم من المنطقة.
وحسب المصادر الإسرائيلية فإن سلطات الاحتلال كثفت عمليات هدم البيوت السكنية والمسقفات الزراعية في التجمعات البدوية الواقعة شرق القدس بهدف زيادة الضغط على السكان لحملهم على الموافقة على مخطط اقتلاعهم وتجميعهم في قرية ستقام لهذا الغرض، واستخدام الأراضي لأغراض استيطانية.
وذكر تقرير لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، أنه منذ نيسان/ إبريل الماضي صعدت سلطات الاحتلال من عمليات الهدم في تلك التجمعات التي يضطر السكان لإقامة بيوتهم من الصفيح أو الخيام بسبب رفض سلطات الاحتلال الاعتراف بتجمعاتهم السكنية وبالتالي منعهم من إقامة المنازل الإسمنتية والارتباط بشبكات المياه والكهرباء.
وكشفت الصحيفة أن عدد السكان الذين فقدوا المأوى نتيجة لهدم منازلهم بلغ 156 شخصًا حتى آب/ أغسطس الماضي وبذلك يكون مضاعفا ثلاث مرات عن عام 2013.
وبينت المعطيات أنه في عام 2013 نفذت عمليتي هدم لكن في الشهور الأخيرة نفذت 13 عملية هدم.
وأضافت الصحيفة: أن "الارتفاع الكبير في عدد الأشخاض الذين بقوا دون سقف يأويهم يشير إلى تزايد كبير في عمليات هدم المساكن".
وتابعت: "للمقارنة، هدمت الإدارة المدنية في الشهور الأخيرة في كل منطقة "ج" 346 مبنى وأبقت 668 فلسطينيا دون مأوى. وفي عام 2013 هدمت 565 مبنى سكني أدت إلى تشريد 805 فلسطينيين".
وأوضح التقرير إن السكان يفضلون مواجهة خطر عمليات الهدم المتكررة لكنهم يرفضون مغادرة المنطقة، من منطلق إدراكهم أن عمليات الهدم تهدف إلى الضغط عليهم للموافقة على إخلاء مساكنهم والانتقال للسكن في بلدة التجميع "رامات نويعما" شمال أريحا، وتنفيذ المخطط الذي يهدف إلى إخلاء آلاف البدو الذي يقطنون في 23 تجمعا سكانيا وتجميعهم في بلدة تقام لهذا الغرض لهم ولتجمعات فلسطينية أخرى في منطقة أريحا.
وحذرت الأمم المتحدة مطلع الأسبوع من المخطط الإسرائيلي الذي يهدف إلى "تهجير قسري" لآلاف البدو الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.
وأضاف مدير وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" بيار كراهنبول "إذا تم تنفيذ هذا المشروع، فإنه سيعزز المخاوف من تهجير قسري".
وأوضح أن "هذا الأمر قد يمهد أيضا لتوسّع المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية ما يهدد في شكل أكبر حل الدولتين".
وتابع كراهنبول "أدعو السلطات الإسرائيلية إلى عدم القيام بهذا التهجير، والمانحين والمجتمع الدولي إلى رفضه بوضوح". وبحسب الأونروا، فإن غالبية البدو المهددين بهذا الإجراء مسجلون كلاجئين.
وأكدت الأونروا أن المخططات الإسرائيلية تستهدف الفلسطينيين الذين يقيمون في منطقة "اي 1" وفي منطقة "معالي أدوميم" قرب القدس، وهما منطقتان تم اختيارهما لبناء مستوطنات إسرائيلية جديدة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاحتلال يكثف من عمليات الهدم لمضارب البدو الفلسطينيين شرق القدس الاحتلال يكثف من عمليات الهدم لمضارب البدو الفلسطينيين شرق القدس



GMT 13:20 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

إسماعيل هنية يكشف عن زيارة مرتقبة لوفد "حماس" إلى القاهرة

GMT 13:13 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة شاب فلسطيني بعد مواجهة مع الجيش الإسرائيلي في الضفة
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 03:17 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة إيمانويل ماكرون تتبع نظامًا غذائيًّا موسميًّا وصحيًّا

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 10:49 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:40 2014 الثلاثاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 04:26 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

كتاب "استجواب صدام حسين" يروي أحداث الأعوام الأخيرة في حياته

GMT 12:16 2019 الثلاثاء ,04 حزيران / يونيو

أول صالون تجميل يستقبل المحجبات في نيويورك

GMT 08:58 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جديد بولغري شنط من مجموعة "SERPENTI FOREVER "لربيع وصيف 2019

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تُصارع من أجل البقاء في مدينة الخليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday