الاشتباكات في مدينة عين العرب السوريّة تسفر عن تقدم لـحماية الأكراد
آخر تحديث GMT 11:36:56
 فلسطين اليوم -

نفّذت القوّات الحكوميّة غارات على ريف دمشق وحي جوبر

الاشتباكات في مدينة عين العرب السوريّة تسفر عن تقدم لـ"حماية الأكراد"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الاشتباكات في مدينة عين العرب السوريّة تسفر عن تقدم لـ"حماية الأكراد"

وحدات حماية الشعب الكردي
دمشق ـ نور خوّام

استمرت الاشتباكات العنيفة، منذ ليل الأربعاء، وحتى صباح الخميس، في الريف الغربي لمدينة عين العرب "كوباني"، وفي محاور مسجد الحاج رشاد والبلدية وساحة آزادي، فيما لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة، بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم "داعش" في الجبهة الجنوبية للمدينة، وسط تقدم لوحدات الحماية في المنطقة.

في حين تستمر الاشتباكات بين الطرفين، بصورة متقطع، على محاور عدة في القسم الشرقي من مدينة عين العرب "كوباني"، بالتزامن مع قصف من طرف القوات الكردية العراقية "البيشمركة"، ووحدات الحماية، على تمركزات لتنظيم "داعش" في الريف الغربي للمدينة، وسط قصف من طرف عناصر التنظيم على مناطق في المدينة بـ 8 قذائف على الأقل، منذ صباح الخميس، في حين نفذت طائرات التحالف العربي - الدولي ضربة استهدفت تجمعًا لـ"داعش" في أطراف المدينة وتمكنت وحدات الحماية، بعد منتصف ليل الأربعاء، من التقدم في منطقة البلدية، في القسم الشرقي للمدينة، عقب اشتباكات مع عناصر التنظيم.

ونفذت وحدات الحماية عملية في في منطقة شيران، في الريف الجنوب شرقي لمدينة عين العرب "كوباني"، استهدفت فيها آليات وتمركزات لتنظيم "داعش"، ما أدى إلى مقتل عدد من مقاتلي التنظيم.

ونفذت طائرات التحالف العربي - الدولي، ضربة، فجر الخميس، استهدفت تمركزات لـ"داعش" في الجبهة الجنوبية، فيما نفذت ضربة أخرى بعد منتصف ليل الأربعاء - الخميس، استهدفت منطقة في أطراف المدينة.

واشتبك مقاتلوا وحدات حماية الشعب الكردي مع تنظيم "داعش"، في الجبهة الجنوبية لمدينة عين العرب "كوباني"، ومحاور ساحة آزادي "الحرية" والبلدية ومحور مسجد الحاج رشاد، وسط قصف من طرف وحدات الحماية، والقوات الكردية العراقية "البيشمركة"، على تمركزات التنظيم في المدينة ومحيطها، بالتزامن مع قصف بقذائف الـ"هاون" من طرف "داعش" على مناطق في المدينة، وفي منطقة تل شعير في الريف الغربي للمدينة.

ونفذت طائرات التحالف العربي - الدولي 3 ضربات استهدفت تنظيم "داعش" في جنوب شرقي، وجنوب غربي مدينة عين العرب "كوباني".

وعلى صعيد متصل، أكّدت مصادر قيادية في عين العرب "كوباني"، أنَّ ريف المدينة سيشهد عمليات مماثلة للعملية التي نفذتها وحدات حماية الشعب الكردي، فجر الأربعاء، وسيطرت فيها على طريق حلنج - كوباني، أحد طرق إمداد تنظيم "داعش".

وأكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 144 شخصًا، الأربعاء، بينهم 44 من القوّات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها، و60 من الكتائب المعارضة، والوحدات الكردية، و"جبهة النصرة" وتنظيم "داعش"، مشيرًا إلى أنَّ "حسبة نسائية" تابعة للتنظيم، مكشوفة الوجوه، كانت تتجول في أسواق مدينة الميادين، التابعة لمحافظة دير الزور، التي يسيطر عليها التنظيم، وهنَّ يحملنَ بنادق آلية، حيث أوقفت الحسبة النسائية، مواطنة كانت ترتدي عباءة مطرزة بالخرز، وخاطبت إحدى عناصر الحسبة النسائية المواطنة، بلهجة مغاربية، "أنتِ تحتالينَ على الله وتظهرينَ زينة على لباسك"، ثم وجهت خطابها للجمع المتواجد هناك "أنتنَّ تدخلنَ مفاتنًا على اللباس الشرعي"، كما شوهد عناصر من "داعش"، وهم يرافقون الحسبة النسائية، في جولتهنَّ على أسواق مدينة الميادين.

وتعرضت، بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس، مناطق في دوار الحلبية، عند مدخل دير الزور الشمالي، لقصف من طرف القوّات الحكوميّة.

وعلى صعيد آخر، كشفت مصادر موثوقة أنَّ عناصر "داعش" اعتقلوا رجلاً بتهمة "تصوير مقرات داعش في مدينة الرقة"، موضحة أنَّ "مواطنًا كان يتواصل عبر شبكة التواصل الاجتماعي مع أحد أقربائه، وطلب منه الأخير تصوير حيِّه، فقام المواطن بتصوير الحي، حيث تزامن ذلك مع مرور إحدى عناصر الحسبة النسائية في مدينة الرقة، وقامت بإطلاق النار في الهواء، ليجتمع عناصر التنظيم، ويقتادوه إلى جهة مجهولة، متهمينه بتصوير مقار التنظيم، دون أن يعيروا اهتمامًا لتبريرات المواطن".

واستشهد 8 مواطنين، بينهم 4 مواطنات وطفل، جراء قصف للطيران الحربي على منطقة عند تقاطع شارع الـ 23، وقرب مسجد الحني في مدينة الرقة.

ونفذ الطيران الحربي، في محافظة الحسكة، غارة على منطقة مدرسة في قرية ليلان، التي يسيطر عليها تنظيم "داعش"، في الريف الغربي لبلدة تل تمر، ما أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى، وبعض الجرحى في حالات خطرة، بينما تستمر الاشتباكات بين مقاتلي التنظيم ووحدات حماية الشعب الكردي في ريف مدينة رأس العين "سري كانيه"، وسط تقدم لوحدات الحماية في المنطقة.

وقصفت القوّات الحكوميّة، عند منتصف ليل الأربعاء - الخميس، مناطق في الريف الجنوبي لمدينة الحسكة، قرب فوج الميلبية، وأماكن قرب بلدة تل براك في ريف الحسكة الشمالي، فيما دارت اشتباكات في جنوب المدينة، بين القوّات الحكوميّة مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة أخرى.

ونفذ الطيران الحربي، في إدلب (شمال سورية)، غارتين على مناطق في محيط مطار أبو الظهور العسكري، وغارتين أخريتين على مناطق في مدينة معرة النعمان، وأنباء عن إصابات، وغارة على مناطق في بلدة قطرة، في ريف معرة النعمان الشرقي، ومعلومات أولية عن سقوط جرحى، كما قصفت الكتائب الإسلامية بالصواريخ مناطق في بلدة الفوعة.

وألقى الطيران المروحي سلالاً على معسكري وادي الضيف والحامدية في ريف مدينة معرة النعمان الجنوبي والشرقي، في محافظة إدلب، المحاصرين من طرف "جبهة النصرة" (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) ومقاتلي الكتائب الإسلامية والمدنية.

وتدور اشتباكات في محافظة حلب بين "الجيش الحر" من طرف والقوات الحكوميّة مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من "حزب الله" اللبناني من طرف آخر، قرب اللواء 80 شرق حلب، ترافق مع قصف متبادل من الطرفين على مواقع الاشتباك.

ونفذ الطيران الحربي غارتين، بعد منتصف ليل الأربعاء، على منطقة الحرابلة، ومنطقة أخرى في حي كرم الطحان شرق حلب، في حين دارت اشتباكات متقطعة بين "الحر" و"جبهة النصرة" (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة والقوات الحكوميّة مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من "حزب الله" اللبناني من جهة أخرى، على أطراف حي كرم الطراب، قرب مطار النيرب شرق حلب.

وسقط صاروخ، يعتقد أنه من نوع "أرض- أرض"، ليل الأربعاء، على منطقة في حي الكلاسة، مما أدى إلى أضرار مادية، بينما دارت اشتباكات بين "الجيش الحر" من طرف، والقوات الحكوميّة مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من "حزب الله" اللبناني من طرف اخر، في حيي العامرية وصلاح الدين.

واشتبك "الحر" و"جبهة أنصار الدين"، مع القوات الحكوميّة مدعمة بكتائب "البعث" وعناصر من "حزب الله" اللبناني، في محيط مبنى فرع المخابرات الجوية، في حي جمعية الزهراء غرب حلب، ترافق مع فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق الاشتباكات.

ودارت، بعد منتصف ليل الأربعاء، اشتباكات بين "الحر" من طرف، والقوات الحكوميّة مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من "حزب الله" اللبناني من طرف آخر، قرب مدرسة الحكمة، في حي الراشدين غرب حلب، وعلى أطراف حيي بني زيد والأشرفية.

واستشهد رجل، متأثرًا بجراح أصيب بها جراء سقوط قذيفة على منطقة في حي جمعية الزهراء الخاضع لسيطرة القوات الحكوميّة، الأربعاء.

وفي ريف حلب، ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في مدينة الباب، التي يسطير عليها تنظيم "داعش" في ريف حلب الشرقي.

واستشهد 7 مواطنين، بينهم مقاتلان اثنان من "الحر"، أثناء اشتباكات مع القوّات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب وريفها، وسيدة ورجل استشهدا جراء سقوط قذائف "هاون" أطلقها مقاتلون من الكتائب الإسلامية، على مناطق في حي جمعية الزهراء، ورجلان اثنان استشهدا إثر قصف من الطيران المروحي ببرميل متفجر على منطقة دوار المرجة جنوب حلب، ومواطن استشهد جراء إصابته برصاص قناص القوّات الحكوميّة في منطقة جب القبة في حي باب الحديد، في حلب القديمة.

ومن الغرب السوري، في محافظة حمص تعرضت مناطق في قرية ام صهيريج في ريف حمص الشرقي لقصف جوي، بينما قصفت القوات الحكوميّة، مناطق في أطراف حي الوعر، في حين استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية، من بلدة مهين، في اشتباكات مع القوات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها في جرود منطقة القلمون في ريف دمشق.

وقصفت القوّات الحكوميّة مناطق في الجزيرة السابعة من حي الوعر، ترافق مع فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على المنطقة، وكذلك مناطق في مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي، في حين استهدفت الكتائب الإسلامية، بقذائف الـ"هاون" تمركزات للقوات الحكوميّة على أطراف قرية جبورين، في ريف حمص الشمالي.

واستشهد 6 مواطنين هم رجل وزوجته وابنتهما، و3 رجال آخرون استشهدوا جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة الرستن وقرية الفرحانية الغربية.

وفي محافظة حماه، قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة كفرزيتا وقرية الصياد في ريف حماه الشمالي، في حين انفجرت عبوة ناسفة، صباح الخميس، على طريق  تلدرة - سد الكافات، في الريف الشرقي، أثناء مرور حافلة نقل ركاب قربها، ما أدى لأضرار مادية.

ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في بلدة اللطامنة، في ريف حماه الشمالي، كما دارت، ليل الأربعاء، اشتباكات عنيفة بين القوات الحكوميّة مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف، ومقاتلي "الجيش الحر" من طرف اخر، في محيط حاجزي الزلاقيات وزلين في ريف حماه الشمالي.

واستشهد 11 مواطنًا، هم 7 أطفال استشهدوا جراء سقوط قذيفة أطلقها مقاتلون على منطقة في بلدة كرناز، ورجل استشهد جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة كفرزيتا، و3 رجال  من كفرزيتا وقرية الحماميات وحلفايا، استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية،، في محافظة ريف دمشق (جنوب سورية)، أثناء اشتباكات مع القوّات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها في جرود منطقة القلمون، في حين سقطت قذائف عدة، على مناطق في ضاحية المطار، في ريف دمشق، بينما استهدفت الكتائب الإسلامية أطراف جبل المانع قرب بلدة الكسوة، في ريف دمشق الغربي، وأنباء عن إعطاب آلية للقوات الحكوميّة وخسائر بشرية في صفوفها.

وتدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكوميّة مدعمة بقوات الدفاع الوطني ومقاتلي "حزب الله" اللبناني من طرف، ومقاتلي الكتائب الإسلامية و"جبهة النصرة" (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف أخر، في جبال القلمون الشرقية.

وقصفت القوّات الحكوميّة، بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس، مناطق في جرود فليطة في القلمون، ترافق مع اشتباكات عنيفة بين القوّات الحكوميّة مدعمة بقوات الدفاع الوطني ومقاتلي "حزب الله" اللبناني من طرف ومقاتلي الكتائب الإسلامية و"جبهة النصرة" (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر، في جرود منطقة القلمون على الحدود السورية – اللبنانية، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، وسط قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على المنطقة.

ونفذ الطيران الحربي 3 غارات على مناطق في مدينة دوما، فيما تعرضت مناطق في بلدة الطيبة  في ريف دمشق الغربي لقصف من طرف القوات الحكوميّة.

ودارت، بعد منتصف ليل الأربعاء، اشتباكات عنيفة بين القوّات الحكوميّة مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة، ومقاتلي الكتائب الإسلامية من جهة أخرى، قرب بلدة زبدين، في الغوطة الشرقية، بينما تعرضت مناطق في عين ترما لقصف من طرف القوّات الحكوميّة، في حين ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على مناطق في الجبل الشرقي لمدينة الزبداني، وأنباء عن سقوط جرحى.

واستشهد 5 مواطنين، بينهم 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية، جراء اشتباكات مع القوّات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، ورجلان اثنان من مدينة عربين إثر قصف الطيران الحربي لمناطق في بلدة حزة في الغوطة الشرقية.

وفي محافظة دمشق، نفذ الطيران الحربي، صباح الخميس، غارتين على مناطق في حي جوبر، فيما دارت بعد منتصف ليل الأربعاء - الخميس اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الكتائب الإسلامية و"جبهة النصرة"، والقوات الحكوميّة مدعمة بقوات الدفاع الوطني ومقاتلي "حزب الله" اللبناني من جهة أخرى، على أطراف الحي، من جهة المتحلق الجنوبي، ترافق مع قصف للقوات الحكوميّة على مناطق الاشتباكات، في حين قصفت القوّات الحكوميّة، فجر الخميس، مناطق في الحي، واتهم نشطاء القوّات الحكوميّة باستخدام غازات في القصف، ما أدى لإصابة أشخاص عدة.

وفتحت القوّات الحكوميّة، صباح الخميس، نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة عتمان، في محافظة درعا، كما قصفت مناطق في بلدة الغارية الغربية.

وتعرضت مناطق في بلدة الحراك، لقصف من طرف القوات الحكوميّة، ما أدى لاستشهاد طفلة وسقوط جرحى، بينما استشهد طفل من بلدة جاسم، متأثرًا بجراح أصيب بها جراء قصف الطيران المروحي، بالبراميل المتفجرة، على مناطق في البلدة، الأربعاء، في حين قتل مقاتل من "جبهة النصرة"، في اشتباكات مع القوات الحكوميّة في بلدة الشيخ مسكين، كما نفذ الطيران الحربي غارة على الطريق الواصل بين بلدة الشيخ مسكين ومدينة نوى.

واستشهد رجل من بلدة الجيزة، إثر إصابته بطلق ناري مجهول المصدر في البلدة، في حين استشهد 7 مواطنين هم ناشط إعلامي استشهد جراء قصفٍ جويٍ على مناطق في بلدة جاسم، ورجلان من حي المحطة في مدينة درعا وبلدة خربة غزالة، استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل استشهد جراء إصابته برصاص قناص في بلدة الشيخ مسكين، وطفل استشهد إثر قصفٍ للقوات الحكوميّة على مناطق في بلدة داعل، ورجل عثر على جثته في منطقة تل حوران، واتهم نشطاء القوّات الحكوميّة بقتله، وسيدة من مدينة نوى عثر على جثتها بعد اختفائها لأشهر.

وفي سياق متصل، استشهدت سيدة جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة خان شيخون، في إدلب، كما تم توثيق مقتل عنصر من تنظيم "داعش" من الجنسية السورية، أثناء قصف لطائرات التحالف العربي - الدولي على منطقة البوكمال، في دير الزور، الأربعاء، فيما بلغ 5، عدد عناصر التنظيم الذين قتلوا جراء غارات التحالف على مناطق في محافظتي حلب ودير الزور.

وأسفرت الاشتباكات على جبهات عدة عن مقتل ما لا يقل عن 18 مقاتلاً من تنظيم "داعش"، في مدينة عين العرب "كوباني" وريفها، مقابل 5 مقاتلين على الأقل، من وحدات حماية الشعب الكردي.

وقتل 10 مقاتلين من الكتائب المدنية والإسلامية المقاتلة، مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوّات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على مناطق عدة، وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، فيما قتل 17 من القوّات الدفاع الوطني واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للحكومة من الجنسية السورية، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في مدن وبلدات وقرى سورية عدة، وما لا يقل عن 22 من القوّات الحكوميّة، إثر اشتباكات مع تنظيم "داعش" و"الجيش الحر"، و"جبهة النصرة" وجيش "المهاجرين والأنصار"، واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات عدة، بينهم في حمص 2، درعا 3، حلب 7،  دمشق وريفها 7، حماه 3.

وخسر تنظيم "داعش" و"جبهة النصرة" وكتائب إسلامية من جنسيات غير سورية 21 مقاتلاً، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع القوّات الحكوميّة والقوات الموالية لها، في محافظات ريف دمشق وحلب والبادية السورية.

وقتل 5 عناصر من المسلحين الموالين للحكومة، من جنسيات عربية وأسيوية، من الطائفة الشيعية، أثناء اشتباكات مع "جبهة النصرة" والكتائب الإسلامية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاشتباكات في مدينة عين العرب السوريّة تسفر عن تقدم لـحماية الأكراد الاشتباكات في مدينة عين العرب السوريّة تسفر عن تقدم لـحماية الأكراد



GMT 07:25 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

الأمم المتحدة تدعم دعوة الرئيس الفلسطيني لمؤتمر دولي للسلام

GMT 07:06 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

حسن نصرالله يمتنع عن مغادرة مخبئه بعد مقتل محسن فخري زاده
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 14:21 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

خاتم زواج الماس للمناسبات الخاصة

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 09:35 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

الريان القطري يشارك في دوري أبطال آسيا عام 2018

GMT 08:17 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك

GMT 00:36 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هنا الزاهد تراهن على نجاح "عقد الخواجة في دور العرض

GMT 09:44 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

مزارع برازيلي يعثر على صدفة حيوان مدرع أقدم من 10 آلاف عام

GMT 23:51 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

سرقة صفة الفنانة ليال عبود في الأراضي الألمانية

GMT 08:27 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

سلمى حايك لم تخجل من الكشف عن شعرها الأبيض

GMT 14:11 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

عطر مميز من أجود عطور "استي لودر" يتلائم مع شخصيتِك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday