الحشود الغاضبة في باكستان تنفذ حكم الإعدام بحق مواطنيْن وتحرقهما دون محاكمة
آخر تحديث GMT 14:10:41
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

بعد تفجيرات استهدفت كنيستين وأسفرت عن قتل 18شخصًا وإصابة 80 آخرين

الحشود الغاضبة في باكستان تنفذ حكم الإعدام بحق مواطنيْن وتحرقهما دون محاكمة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحشود الغاضبة في باكستان تنفذ حكم الإعدام بحق مواطنيْن وتحرقهما دون محاكمة

الجموع الغاضبة في باكستان
إسلام آباد ـ جمال السعدي

كشف المصور محسن رازا، تفاصيل القتل المروع لرجلين على يد الحشود الخارجة عن السيطرة للانتقام إثر التفجيرات الانتحارية التي استهدفت كنيستين في باكستان، الأحد الماضي.

وأكد رازا أنَّه كان يغطي الهجمات المتطرفة المشبوهة التي أدت إلى قتل 17 شخصًا من بينهم طفل في التاسعة من عمره، وجرح أكثر من 80 آخرين، الأحد الماضي، في لاهور عندما تحول الحزن بين تجمع المسيحيين إلى غضب قاتل.

وأوضح "عند وصولي إلى المكان رأيت الناس يركضون في كل مكان بهلع، فجأة رأيت حشدًا من الشباب يصيحون ويضربون رجلًا اشتبهوا في أنه وراء الهجمات"

وأضاف "كان أبناء الرعية يحتفلون بخدمة يوم الأحد، عندما تمت مهاجمة كنيستين على بعد 600 متر بشكل متعاقب في حي يوحنا عباد المسيح، وأعلنت جماعة الأحرار الباكستانية المنشقة عن طالبان مسؤوليتها عن سلسلة الهجمات الأخيرة  ضد الأقلية المسيحية في البلاد".

وأبرز زارا أنَّ الانتحاريين قتلا في الانفجارات، موضحًا "اتجهت الحشود إلى رجلين بريئين من المارة، وفقًا لعائليتهما، وتم ضربهما حتى فقدوا الوعي وسحبتهما الحشود قبل أن تحرق جثتيهما أمام المئات من المهللين"، مضيفًا "إنَّ أحد الضحيتين كان ميتًا تقريبًا وغارقًافي دمائه عندما وصل غضب الحشود إلى أقصى مداه".

وأشار إلى قول الحشود "أحضروه، اشنقوه"، وتابع "ثم جاءت مجموعة أخرى تسحب الرجل الثاني وصاحوا مطالبين بحرقهما، وبدأ الناس في تجميع الأخشاب من متجر قريب وأشعلوا النيران في الرجلين".

وبيَّن أنَّ رجال الشرطة لم يكن بوسعهم إلا أن يراقبوا الحدث والرجلين وهما يقتلان، معربًا عن شدة الحزن والألم الذي انتابه خلال تصوير الرجلين بين النيران.

واستطرد زارا، "كنت مصدومًا عندما شاهدت الناس تأخذ صورًا وتسجيلات لرجل لا حول له ولا قوة"، وأضاف "أظن أنَّ الوحشية والعنف غير المبررين ضد إنسان آخر هو ما ساهم في بروز هذه الصورة".

وأكدت صحف باكستانية، أنَّ القتيلين هما بابار نعمان، عامل الملابس الذي انتقل إلى لاهور للبحث عن عمل في مصنع،  ونعيم الذي يعمل قاطعًا للزجاج، الذي قال أخوه محمد سليم: إنَّه ليست له علاقة بالتفجيرات وتم اختطافه بينما كان يركن دراجته النارية بالقرب من الانفجارات، مشيرًا إلى أنَّ شخصًا من الحشد صاح في البقية أن يتركوه لأنه برئ لكن لم يستمع إليه أحد.

ووصف زارا المشهد الدامي، "أخذ الناس يبحثون عن أحبائهم في أنقاض الانفجارات، بكت الأمهات والأخوات وصرخن بألم على أبنائهن و إخوتهن".

واستدرك "لم يهدأ الغضب والشغب بعد القتل، بل استمرت الحشود في إحراق السيارات ومهاجمة الحافلات، ما اضطر الحكومة إلى نشر  قوات شبه عسكرية الثلاثاء لمنع وقوع المزيد من الفوضى".

وأشار إلى أنَّ متظاهرين مسيحيين توفيا أيضًا بعد أن صدمتهما سيارة اخترقت الطريق الذي يقطعانه، وقد خضع من حضر دفن الضحيتين إلى تفتيش أمني مشدد من قبل الشرطة للتأكد من عدم وجود أي أسلحة أو متفجرات.

ويشكل المسيحيون 2% من التعداد السكاني في باكستان ومعظمهم من الفقراء الذين يعانون من التمييز والعنف وحتى المقاضاة بموجب قانون الدولة التكفيري.

واتهم المسيحيون الحكومة بالتقصير في حمايتهم من المتطرفين، مضيفين إنَّ السياسيين يسارعون في تقديم التعازي بينما يتخذون الخطوات الملموسة ببطء.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحشود الغاضبة في باكستان تنفذ حكم الإعدام بحق مواطنيْن وتحرقهما دون محاكمة الحشود الغاضبة في باكستان تنفذ حكم الإعدام بحق مواطنيْن وتحرقهما دون محاكمة



GMT 11:41 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حمد أشتية يؤكّد أنّ مؤتمر دولي للسلام من شأنه "تصويب البوصلة"

GMT 13:20 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

إسماعيل هنية يكشف عن زيارة مرتقبة لوفد "حماس" إلى القاهرة

GMT 13:13 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة شاب فلسطيني بعد مواجهة مع الجيش الإسرائيلي في الضفة
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 12:12 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 03:53 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

وليد توفيق يحيي حفلة زفاف نجلة المنتج صادق الصباح

GMT 11:04 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

حرباء تنجب 26 طفلًا بحجم الأظافر على يد مربيها

GMT 04:07 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

أثيوبيا تمثل أفضل وجهة للسياحة في عام 2015

GMT 22:45 2016 الأحد ,25 كانون الأول / ديسمبر

مدفأة "فاير بليس" للحصول على غرفة معيشة عصرية

GMT 01:06 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء الآثار يعرضون أسرار مدينة "بومبي اليونانية" القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday