الزهار يعتبر أنَّ القدس انتهت من حسابات الدول العربيّة والإسلاميّة
آخر تحديث GMT 14:10:41
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

اشتباكات في القدس المحتلّة جراء إغلاق الاحتلال للمسجد الأقصى

الزهار يعتبر أنَّ القدس انتهت من حسابات الدول العربيّة والإسلاميّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الزهار يعتبر أنَّ القدس انتهت من حسابات الدول العربيّة والإسلاميّة

المسجد الأقصى المبارك
غزة – محمد حبيب

رأى عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" الدكتور محمود الزهار أنّ القدس انتهت من حسابات الدول العربية والإسلامية، داعيًا لمقاومة جرائم الاحتلال الإسرائيلي في القدس.

وأضاف الزهار، في تصريح صحافي، الجمعة، أنَّ "القدس انتهت من حسابات الدول العربية والإسلامية، والسلطة لا تحمي الأقصى ولا تترك المقاومة تقوم بدورها بسبب التنسيق الأمني".

وتابع "لا بد أن يتفنن أهل الضفة الغربية، لاسيما أهالي القدس في عدم إشعار المستوطنين بالأمان، ومقاومتهم بكل الوسائل المشروعة".

وتتعرض المدينة المقدسية لهجمة شرسة من قوّات الاحتلال والمستوطنين، في محاولات للتضييق على المقدسيين وتقييد حريتهم، فيما تشهد مواجهات متكررة بين المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى والمستوطنين الذين يحاولون إقتحام البلدة بحماية الشرطة الإسرائيلية.

وشهدت العديد من حارات وأحياء البلدة القديمة في القدس المحتلة وفي الأحياء المتاخمة لها، فجر الجمعة، مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوّات الاحتلال، على خلفية إغلاق المسجد الأقصى المبارك أمام من تقل أعمارهم عن الخمسين عامًا، وفرض إجراءات عسكرية مشددة في المدينة.

وأشار شهود عيان إلى أنَّ "مئات المواطنين المقدسيين من سكان البلدة القديمة وضواحيها وبلداتها أدوا صلاة الفجر في الشوارع والطرقات القريبة من سور القدس التاريخي، وقرب بوابات الأقصى المبارك، في حين يتوقع أن يؤدي آلاف الفلسطينيين صلاة الجمعة في الشوارع والطرقات".

وأوضحوا أنَّ "المواجهات بدأت قرب باب الأسباط (أحد أبواب القدس القديمة، وهي التسمية نفسها لأحد بوابات الأقصى)، بعد منع قوات الاحتلال المواطنين من الدخول إلى الاقصى، وحصلت اشتباكات بالأيدي وتطورت إلى مواجهات استخدمت فيها قوات الاحتلال قنابل الصوت الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع في حين رد المواطنون بالحجارة".

وامتدت المواجهات إلى حارة "باب حطة"، الملاصقة للمسجد الأقصى في القدس القديمة، بعد محاولات تدافع لكسر الحصار عن الأقصى، في حين امتدت هذه المواجهات إلى منطقة "باب الناظر" وشارع الواد في البلدة، وإلى باب "الساهرة"، ثم إلى شارع السلطان سليمان، أصيب جراءها عدد من الشبان، في ما لم يبلغ عن اعتقالات حتى الآن.

وعرفت أحياء قريبة ومتاخمة لسور القدس القديمة مواجهات، فجر الجمعة امتدت حتى ساعات الصباح الباكر، شملت العديد من أحياء بلدة سلوان، وحيّي وادي الجوز والصوانة، في حين ما زال التوتر هو سيد الموقف في البلدة القديمة ومحيطها وتتصاعد حدته كلما اقترب موعد صلاة الجمعة.

ولفتت المصادر إلى أنّ "إجراءات الاحتلال شملت إغلاق البلدة القديمة وفرض حصار عسكري على بواباتها، وبوابات المسجد الأقصى، ونصب متاريس حديدية قرب بوابات البلدة القديمة والأقصى، للتدقيق في بطاقات المواطنين.

وأبرزت أنّه "شملت الإجراءات نشر المئات من عناصر الوحدات الخاصة والتدخل السريع من شرطة وحرس حدود الاحتلال في الشوارع والطرقات ومحاورها، ونصب حواجز مُباغتة، وتسيير دوريات راجلة ومحمولة وخيالة وتحليق منطاد راداري استخباري ومروحية في سماء القدس".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزهار يعتبر أنَّ القدس انتهت من حسابات الدول العربيّة والإسلاميّة الزهار يعتبر أنَّ القدس انتهت من حسابات الدول العربيّة والإسلاميّة



GMT 11:41 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حمد أشتية يؤكّد أنّ مؤتمر دولي للسلام من شأنه "تصويب البوصلة"

GMT 13:20 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

إسماعيل هنية يكشف عن زيارة مرتقبة لوفد "حماس" إلى القاهرة

GMT 13:13 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة شاب فلسطيني بعد مواجهة مع الجيش الإسرائيلي في الضفة
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 12:12 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 03:53 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

وليد توفيق يحيي حفلة زفاف نجلة المنتج صادق الصباح

GMT 11:04 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

حرباء تنجب 26 طفلًا بحجم الأظافر على يد مربيها

GMT 04:07 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

أثيوبيا تمثل أفضل وجهة للسياحة في عام 2015

GMT 22:45 2016 الأحد ,25 كانون الأول / ديسمبر

مدفأة "فاير بليس" للحصول على غرفة معيشة عصرية

GMT 01:06 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء الآثار يعرضون أسرار مدينة "بومبي اليونانية" القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday