السعودية تعلن مقتل 3 من حرس الحدود خلال التصدي لمحاولة تسلل متمردين
آخر تحديث GMT 16:14:38
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

القوات المسلحة تتصدى لأقوى اعتداء منظم من مؤيدي عبدالله صالح

السعودية تعلن مقتل 3 من حرس الحدود خلال التصدي لمحاولة تسلل متمردين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - السعودية تعلن مقتل 3 من حرس الحدود خلال التصدي لمحاولة تسلل متمردين

رجال حرس حدود الممكة السعودية
الرياض ـ سعيد الغامدي

أعلنت المملكة العربية السعودية تصدي قواتها لمحاولة تسلل "عناصر معادية" عبر حدودها الجنوبية المحاذية لليمن، وأدى تبادل النار مع المتسللين، إلى مقتل 3 من رجال حرس الحدود في قطاع الحرث التابع لمنطقة جازان، وجميعهم برتبة جندي أول، ومقتل 170 متمردًا، بينهم اثنان من كبار قادة التمرد.

وبحسب الناطق باسم وزارة الداخلية، فإن القوات المسلحة السعودية صدت أقوى محاولة اعتداء لقوات الحرس الجمهوري وجيش النخبة التابعين للرئيس السابق علي عبدالله صالح والمسلحين الحوثيين على الحدود، جنوب بلدة الخشل.

وشاركت في صد الهجوم مجموعة من القوات الخاصة ومروحيات أباتشي، ودمرت مدرعات كانت متجهة لدعم المسلحين، في حين تمكنت قلة من الفرار باتجاه مرتفعات رازح "معقل الحوثيين".

من جهة أخرى، أكدت مصادر "المقاومة الشعبية" والجيش، استمرار المعارك ضد مسلحي جماعة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح في معظم جبهات القتال في محيط مدينة تعز وأريافها الغربية والجنوبية.

واحتشد الآلاف في عدن للاحتفال بذكرى استقلال جنوب اليمن عن الاستعمار البريطاني في 30 تشرين الثاني/ نوفمبر 1967، ورفع ناشطون في "الحراك الجنوبي" صورًا للزعماء الجنوبيين ولافتات تطالب بالانفصال عن الشمال واستعادة الدولة التي كانت قائمة قبل الوحدة بين شطري اليمن في 1990.

كان الرئيس عبدربه منصور هادي ألقى خطابًا عشية ذكرى الاستقلال في مقر إقامته في عدن، قال فيه إنه قطع عهدًا على نفسه ولن يتراجع عنه، يتمثل في إنهاء انقلاب الحوثيين واستعادة الدولة من قبضتهم وإقامة اليمن الاتحادي الجديد ومنع التدخل الإيراني من تحقيق أهدافه.

وأضاف أنه يحمل مشروع "دولة للعدالة والمساواة والحكم الرشيد لا تحكمها المليشيات ولا أصحاب النفوذ والاستحواذ ولا أصحاب الحق الإلهي كما يدعون، ولا حكم العائلات وقصص التوريث"، في إشارة إلى الحوثيين وحليفهم الرئيس السابق علي صالح.

وفي حين نفت الجماعة رسميًّا الأنباء التي ترددت عن قتل إبراهيم الحوثي، شقيق زعيمها عبدالملك الحوثي، كشفت مصادر عسكرية عن أن العشرات من الحوثيين قتلوا في عمليات نوعية للقوات المشتركة السعودية في اليومين الأخيرين، أثناء محاولتهم التسلل عبر الحدود الجنوبية للمملكة.

وأفادت مصادر "المقاومة"، بأنها واصلت تقدمها مع قوات الجيش الوطني في مديرية المسراخ جنوب تعز، وسيطرت على مواقع في منطقة نجد قسيم الاستراتيجية، بالتزامن مع غارات للتحالف على مواقع الحوثيين وقوات صالح، كما استمرت في التقدم في الجبهة الغربية في منطقة الضباب في ظل تمركز القناصة الحوثيين في المباني السكنية وقصف عشوائي على أحياء المدينة.

وأضافت أن أكثر من 20 حوثيًّا قتلوا في المواجهات التي امتدت إلى أرياف تعز في مديريتي ذباب والوازعية القريبتين من باب المندب، وفي الجبهة الجنوبية الشرقية في مناطق كرش والشريجة والراهدة.

وضربت غارات التحالف معسكر "اللبنات" في محافظة الجوف، الذي يتمركز فيه الحوثيون، ومواقعهم في مديرية صرواح غرب محافظة مأرب المجاورة، وامتدت الضربات إلى ضواحي صنعاء، وقال شهود إنها أسفرت عن تدمير طرق إمداد الحوثيين في نقيل يسلح ومنطقة سمارة.

وتسعى القوات المشتركة للمقاومة والجيش الوطني وقوات التحالف إلى تحرير نواحي محافظة تعز من قبضة الحوثيين وفك الحصار عن المدينة، عبر عملية عسكرية انطلقت منذ أسبوعين من 3 محاور، كما تسعى لتمشيط مناطق غرب مأرب وشمالها قبل التقدم نحو صنعاء.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعودية تعلن مقتل 3 من حرس الحدود خلال التصدي لمحاولة تسلل متمردين السعودية تعلن مقتل 3 من حرس الحدود خلال التصدي لمحاولة تسلل متمردين



GMT 08:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

وفد "حماس" ينهي مباحثات "إيجابية" في مصر لإنهاء الانقسام

GMT 07:59 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

بنيامين نتنياهو يكشف عن خطر يواجه بلاده منذ قيامها 1948

GMT 07:46 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الخارجية الفلسطينية تعلن عن "مؤتمر دولي" بدعوة من عباس

GMT 11:41 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حمد أشتية يؤكّد أنّ مؤتمر دولي للسلام من شأنه "تصويب البوصلة"
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 07:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:21 2015 الأربعاء ,28 كانون الثاني / يناير

كتاب جديد يكشف عملية الموساد لاستهداف المشير الجمسي

GMT 07:39 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

أجمل ديكورات "جلسات خارجية" مناسبة لشهر رمضان

GMT 12:46 2018 الثلاثاء ,28 آب / أغسطس

غرفة طولكرم تحصل على ترخيص مركزها

GMT 04:04 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مي الجداوي تؤكد عدم ملاءمة ورق الحائط لدورات المياه

GMT 22:34 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مراد علمدار يمثل أمام القضاء التركي

GMT 21:46 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

نجوي كرم تدعو جمهورها لمتابعة آرب جوت تالنت
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday