الشرطة البريطانية تكثف تحقيقاتها بشأن اغتيال أحد معارضي الرئيس السوري
آخر تحديث GMT 08:51:01
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

الحملة الأمنية تعد الأولى لمواجهة التشدد في المساجد منذ 2003

الشرطة البريطانية تكثف تحقيقاتها بشأن اغتيال أحد معارضي الرئيس السوري

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الشرطة البريطانية تكثف تحقيقاتها بشأن اغتيال أحد معارضي الرئيس السوري

شرطة مكافحة التطرف البريطانية
لندن ـ كاتيا حداد


تجري شرطة مكافحة التطرف البريطانية إجراءات مكثفة ضمن التحقيق في مقتل أحد معارضي الرئيس السوري بشار الأسد، الشيخ السوري عبدالهادي أرواني في أحد شوارع لندن.


وتم العثور على أرواني، 48 عامًا، مقتولاً في وضح النهار داخل سيارته الفولكس فاجن باسات السوداء، في أحد شوارع ويمبلي، الثلاثاء الماضي، وأظهر تشريح الجثة أن الرجل توفي بسبب طلقات نارية، وتم تكليف شرطة مكافحة التطرف بالتحقيق في مقتله.


وأكدت شرطة سكوتلانديارد لمكافحة التطرف أن للتحقيق أبعاد دولية محتملة، وأصر الضباط على أنّ العقل المفتوح، أحد الدوافع التي يمكن أن تكون خطوة تؤكد أنّ مقتل أرواني جاء بناءً على أوامر الأسد.


وأخيرًا شكرت عائلة أرواني المجتمع المحلي للتدقيق والتحقيق في مقتله في هذا الوقت الصعب للغاية، بينما رفضت في السابق الاعتراف بأنه كان مستهدفًا بسبب انتقاداته الأسد؛ ولكنها اعترفت الآن بأنها أصيبت بالدهشة بشأن أسباب اغتياله.


وهاجم أرواني الرئيس الأسد خلال عدد من الخطابات والمؤتمرات، وبيّن حمزة مالك (19 عامًا)، كان يصلي في مسجد أكتون، حيث كان أرواني إمامًا سابقًا: أنا أعرف أنه من منتقدي الرئيس السوري وربما لذلك تم اغتياله، في رأيي ما أدى إلى اغتياله الانتقادات الكثيرة للرئيس.


وأضاف الدكتور خالد قمرالدين، الذي أعطى أرواني أول وظيفة له قبل 15 عامًا: "هذا القتل من طرف الدولة، الأسد يقف خلف العملية، ما يصدمني أنهم أطلقوا النار عليه وسط لندن وفي وضح النهار، ليس لديهم أي احترام، غادر أرواني سورية العام 1982 بعد أن ذبح والد بشار الأسد 40 ألف شخص من بينهم شقيقيه واقاربه؛ ولكنه عاد إلى سورية عشرات المرات على مدى الأعوم الأخيرة، ذهب إلى سورية لتثقيف المقاتلين في شأن معاملة أسرى الحرب، فضلًا عن حقوق الإنسان، وتم استجوابه من طرف أجهزة الأمن ثم سمحوا له بالذهاب".


كان السيد أرواني، أحد الدعاة في مركز الجالية "نور" غرب لندن، ولكنه اضطر إلى الرحيل بسبب الخلافات مع بعض الشيوخ.
وأجرى ضابط التفتيش بحثًا معمقًا في المركز، أخيرًا، بعد ظهور رجل أعمال في المحكمة متهمًا بقتل الشيخ أرواني، وأوقف رجلًا آخرًا على خلفية وفاته أيضًا.
وقد زارت قوات الشرطة منزل بورنيل ميتشل، 61 عامًا، وهو مدير مركز "نور" والشركة التي تمتلك موقع المبنى، حيث كان يعمل أرواني، وطوقت المنزل وبدأت في التفتيش.


وأضاف الجيران أن ميتشل، الذي يعرف باسم بيرني أو خالد، كان من أصل جامايكي ومنذ عدة سنوات اعتنق الإسلام.
وكشفت شرطة العاصمة، الأربعاء الماضي، عن توقيف رجل يبلغ من العمر 61 عامًا للاشتباه في التآمر لارتكاب جريمة قتل، بعدما ظهر ليزي كوبر، 26 عامًا، في محكمة الصلح.


وظهر كوبر في المحكمة، الأربعاء الماضي، وهور رجل أعمال جامايكي، وقد تم توقيفه بينما كانت زوجته وأولاده في حفل شواء مع أحد الجيران في برنت، شمال غرب لندن.


وتم حبس كوبر من قبل القاضي تمهيدًا لظهوره في محكمة أولد بيلي، هذا الأسبوع.
ويعتقد أن هذه الحملة الأمنية هي أول عملية لمكافحة التطرف في أحد المساجد منذ العام 2003، وأصرت الشرطة على أخذ هذه الخطوات لتجنب تأجج التوترات في المجتمع.


وذكر المتحدث باسم الشرطة: التحقيقات ربما يكون لها أبعاد دولية وشبكة اتصالات قائمة خارج الوحدة، وتبعًا لجزء من التحقيق الجاري نفذ الضباط عددًا من عمليات البحث في عدد من العناوين في لندن، بما في ذلك مناطق داخل مركز نور للثقافة والمجتمع غرب العاصمة، كل الضباط ذهبوا إلى المسجد للبحث عن الدلائل والجاني؛ لأنهم يعرفون أن هذا العمل سيسبب قلقًا في المجتمع المحلي، وقد كنا على اتصال موثق مع المستشارين المسلمين لطمأنتهم على أن هذا العمل ضروري وأن المبنى سيعاد افتتاحه في أقرب وقت ممكن".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرطة البريطانية تكثف تحقيقاتها بشأن اغتيال أحد معارضي الرئيس السوري الشرطة البريطانية تكثف تحقيقاتها بشأن اغتيال أحد معارضي الرئيس السوري



GMT 08:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

وفد "حماس" ينهي مباحثات "إيجابية" في مصر لإنهاء الانقسام

GMT 07:59 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

بنيامين نتنياهو يكشف عن خطر يواجه بلاده منذ قيامها 1948

GMT 07:46 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الخارجية الفلسطينية تعلن عن "مؤتمر دولي" بدعوة من عباس

GMT 11:41 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حمد أشتية يؤكّد أنّ مؤتمر دولي للسلام من شأنه "تصويب البوصلة"
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 07:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 03:53 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

وليد توفيق يحيي حفلة زفاف نجلة المنتج صادق الصباح

GMT 11:04 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

حرباء تنجب 26 طفلًا بحجم الأظافر على يد مربيها

GMT 04:07 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

أثيوبيا تمثل أفضل وجهة للسياحة في عام 2015

GMT 22:45 2016 الأحد ,25 كانون الأول / ديسمبر

مدفأة "فاير بليس" للحصول على غرفة معيشة عصرية

GMT 01:06 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء الآثار يعرضون أسرار مدينة "بومبي اليونانية" القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday