الصواف يتوقع انفراج قريب لقضية تبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل
آخر تحديث GMT 14:22:49
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

رغم ما شابها من بعض الثغرات التي يمكن تلاشيها في أي صفقة قادمة

الصواف يتوقع انفراج قريب لقضية تبادل الأسرى بين "حماس" وإسرائيل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الصواف يتوقع انفراج قريب لقضية تبادل الأسرى بين "حماس" وإسرائيل

وكيل وزارة الثقافة في غزة والمحلل السياسي مصطفى الصواف
غزة – محمد حبيب

توقع وكيل وزارة الثقافة في غزة والمحلل السياسي مصطفى الصواف انفراج قريب في قضية تبادل الأسرى بين حركة "حماس" والاحتلال الإسرائيلي، لافتًا إلى أنّ البشرَيات ستسبق يوم الأسير الفلسطيني خاصةً وأن الأمر استقر لرئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي بدأ بتحريك المياه الراكدة واللجوء إلى وسطاء ألمان حسب ما تداولته بعض المصادر الإعلامية.

وأكد الصواف والمقرب من حركة "حماس" في قطاع غزة في تصريح صحافي أنّ ما يفسر حراك المخابرات المصرية واللواء رأفت شحادة للتواصل مع حركة حماس على أمل أن يقود هو عملية التبادل الجديدة.

ونصح الصواف المقاومة الفلسطينية بضرورة العمل على عدم تقديم أي معلومة مجانية لأن أي معلومة سيدفع العدو ثمنها ولابد أن يسبقها الإفراج عن المحررين في صفقة وفاء الأحرار وأن لا ينسوا أن المطلب الأول يجب أن يكون الإفراج عن الأسيرات فيما لو كان هناك حراك في هذا الملف.

وأضاف "أن نتعلم من صفقة وفاء الأحرار بمعنى أن لا نبقى في تفاوض مفتوح مع الاحتلال يستمر لأربعة أو خمسة أعوام فهذه المرحلة تم تجاوزها في ظل الثبات الذي أبداه فريق التفاوض في صفقة شاليط"

وشدد الصواف على تجربة التفاوض الأولى التي شكلت مدرسة جديدة في التفاوض مع العدو والتي كانت أكثر من رائعة رغم ما شابها من بعض الثغرات التي يمكن تلاشيها في أي صفقة قادمة والعمل وفق قاعدة وفقه الموازنات والأولويات وفقه المصالح مع إمكانية التفاوض على الآليات والتفاصيل والثبات على الاستراتيجية والأهداف التي رُسمت.

وفي وقت سابق قالت مصادر إعلامية أن أطرافًا دوليّة بدأت عقد صفقة تبادل أسرى جديدة، بين إسرائيل وحركة "حماس"، تحمل اسم صفقة شاؤول أرون، وهو الجندي الإسرائيلي الذي أعلنت كتائب "عز الدين القسام" عن أسره أثناء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

ورجّحت مصادر فلسطينية أن بداية المفاوضات ستكون في الفترة القريبة، نظرًا إلى التطورات الجديدة في الملف، فيما تشير المعلومات إلى أنَّ بعض الأطراف الدولية تتحرك في القضية بطلب إسرائيلي، بهدف جس نبض المقاومة الفلسطينية بشأن ملف الأسرى.

من جهة أخرى، تسعى عائلة الجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة شاؤول أرون لتحريك المفاوضات مع المقاومة، بغية الإفراج عن ابنهم الذي أسرته المقاومة شرق مدينة غزة.

وهدفت العائلة من زيارتها للجهات الدولية في إسرائيل إلى تحريك ملف ابنها حيث التقت، الثلاثاء الماضي، مع مسؤولين في منظمة الصليب الأحمر الدولية للتحرك العاجل والطلب من "حماس" معرفة مصير ابنها.

ورجح خبير ومختص في شؤون الأسرى أن يكون كشف الدولة العبرية عن دفنها لـ 19جثة لفلسطينيين استشهدوا خلال الحرب الأخيرة على غزة هي مبادرة من تل أبيب لفتح ملف التفاوض حول جنودها المفقودين في غزة.

وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية كشفت الأربعاء عن أن الجيش الإسرائيلي يحتجز 19جثة تعود لفلسطينيين من قطاع غزة استشهدوا خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة قبل تسعة أشهر، وذلك حسب بيانات وزارة الأمن الإسرائيلية.

وأوضح المختص في شؤون الأسرى عبد الناصر فروانة أن إعلان الاحتلال دفنه 19 جثة لفلسطينيين قضوا خلال الحرب الأخيرة على غزة يأتي بعد أيام من طلب تل أبيب رسميًا من تركيا وبعض الأطراف الأوروبية التدخل لمطالبة حركة "حماس"  ببدء المفاوضات حول مصير جنودها المفقودين في غزة.

وأشار فروانة إلى أن تشدد حركة "حماس"، حول عدم بدء أي حراك في هذا الملف قبل أن يتم الإفراج عن الأسرى الذين أفرج عنهم في صفقة شاليط قد يعيق التحرك في هذا الملف.

وأضاف "يجب على حركة "حماس" أن تتعلم من أخطائها السابقة إن كان هناك ثغرات في صفقة شاليط، وستخلص العبر في كل ما له علاقة بأي صفقة مقبلة، بحيث تكون هناك ضمانات واضحة بأن من يتم الإفراج عنه لا يتم اعتقاله لاحقًا كما حصل مع عدد كبير ممن أفرج عنهم في صفقة شاليط".

واعتبر أن حديث الاحتلال عن أن مفاوضاته ستكون على جثامين جنوده قد يطيل أمد المفاوضات، مشيرًا إلى أن التفاوض حول شاليط استمر قرابة خمسة أعوام ومر بعدة مراحل.

وكانت حركة "حماس" قد أعلنت أن لديها جنود إسرائيليين تم أسرهم خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة ، معلنةً أحدهم وهو الجندي شاؤول آرون الذي تم أسره في حي الشجاعية شرق مدينة غزة في العشرين من تموز/يوليو الماضي أي بعد أسبوعين من بدء الحرب على غزة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصواف يتوقع انفراج قريب لقضية تبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل الصواف يتوقع انفراج قريب لقضية تبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل



GMT 09:40 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

صائب عريقات في وضع صحي "حرج" بعد إصابته بـ"كورونا"

GMT 09:55 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصعيد جديد في غزة يعزّز فرضية مواجهة مع إسرائيل
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 12:15 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ما وراء قصور "بطرسبرغ" واستمتع بمعالم المدينة الروسية
 فلسطين اليوم - ما وراء قصور "بطرسبرغ" واستمتع بمعالم المدينة الروسية

GMT 12:05 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية إليكِ أبرزها
 فلسطين اليوم - ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية إليكِ أبرزها

GMT 13:03 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 فلسطين اليوم - سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 18:05 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 03:28 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تؤكد أن سمير غانم تعرض لضغط شديد

GMT 22:52 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارBMW X5 في فلسطين

GMT 01:17 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

صافينار متفائلة بـ2016 وتتمنى عودة السينما كأيام سعاد حسني

GMT 05:09 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

محلات "فيكتوريا سيكرت" تبيع أنواع خاطئة من حمالات الصدر

GMT 10:25 2018 الأحد ,29 تموز / يوليو

أسهل طريقة لتنسيق إطارات الصور على الحائط

GMT 21:21 2018 السبت ,10 شباط / فبراير

قمر اللبنانية في جلسة تصوير جريئة صور

GMT 06:03 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ريجيم " الإستحمام" بدون عناءللحصول على جسم جذاب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday