الفلسطينيون يلجؤون إلى محكمة الاحتلال العليا لاسترداد 156 جثمانًا
آخر تحديث GMT 10:03:26
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

الجيش يعترف بوجود 119 جثمان في مقابر "الأرقام" السرية

الفلسطينيون يلجؤون إلى محكمة الاحتلال العليا لاسترداد 156 جثمانًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الفلسطينيون يلجؤون إلى محكمة الاحتلال العليا لاسترداد 156 جثمانًا

مقابر الأرقام السرية
رام الله – وليد أبو سرحان

لجأت الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء والمفقودين الفلسطينيين إلى محكمة الاحتلال العليا؛ لاسترداد جثامين 156 شهيدًا ما زالت محتجزة في مقابر الأرقام السرية.

ووفق مراكز حقوقية وأخرى تنشط في المجال، فإنَّ قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل احتجاز جثامين عدد كبير من الفلسطينيين والعرب الذين استشهدوا جرَّاء مقاومة الاحتلال في مقابر سرية تُعرف بـ"مقابر الأرقام"، في مخالفة واضحة للقانون الدولي ومعايير حقوق الإنسان التي تلزم دولة الاحتلال بتسليم الجثامين إلى ذويها، واحترام كرامة المتوفين ومراعاة طقوسهم الدينية أثناء عمليات الدفن.

وسُمّيت مقابر الأرقام بهذا الاسم؛ لأنَّ كل قبر منها يحوي على رقم خاص به لا يتكرر مع آخر، وكل رقم من هذه الأرقام دال على جثة شهيد مدفون في ذلك القبر.

وفي ضوء مماطلة الاحتلال في تسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين لذويهم، بغرض دفنهم وفق ما يليق بمكانة الشهيد، توقع منسق الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء والمفقودين سالم خلة، أن تكسب السلطة الفلسطينية عشرات القضايا في محكمة الاحتلال العليا الخاصة بتسليم جثامين الشهداء المحتجزة في مقابر "الأرقام" لدى جيش الاحتلال قبل نهاية العام.

وأوضح خلة، في تصريحات صحافية الأحد، أنَّ الحملة استنفدت كل الإجراءات الإدارية من حيث المراسلات مع جيش الاحتلال وتوجهت إلى المحكمة العليا لاسترداد جثامين 156 شهيدًا محتجزة فيما تسمى بمقابر "الأرقام"، مشيرًا إلى أنَّ جيش الاحتلال يعترف بوجود 119 جثمانًا لديه ويرفض تسليمها رغم أنَّ الهيئة تؤكد وجود 262 جثمانًا لشهداء فلسطينيين محتجزة لدى جيش الاحتلال.

وأكد خلة، بأنَّ الهيئة طالبت بـ156 جثمانًا من أصل 262 جثمانًا؛ لأنَّ لديها تأكيدات شبه كاملة بإمكان استرداد جثامينهم نظرًا للوثائق المتوفرة والفحوصات التي يمكن إجراؤها على عائلاتهم.

وأمرت محكمة الاحتلال قبل أشهر بتسليم 38 من شهداء مقابر الأرقام إلى عائلاتهم؛ لكن جيش الاحتلال لم يسلم سوى 30 جثمانًا بحسب ما ذكر خلة، الذي أكد على مواصلة مطالبة الاحتلال عبر المحامي بتنفيذ قرار المحكمة العليا بتسليم الشهداء الثمانية الآخرين.

ووفق خلة، فإنَّ الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء والمفقودين الفلسطينيين، كانت تعتقد أن الاحتلال يحتجز الجثامين فقط في أربع مقابر؛ لكن الدفعة الأخيرة والتي سُلّمت إلى الفلسطينيين كانت محتجزة في مقبرة تقع في بئر السبع، ما يعني أنَّ هناك عدد آخر من المقابر لم يعلن عنها الاحتلال الإسرائيلي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفلسطينيون يلجؤون إلى محكمة الاحتلال العليا لاسترداد 156 جثمانًا الفلسطينيون يلجؤون إلى محكمة الاحتلال العليا لاسترداد 156 جثمانًا



GMT 13:20 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

إسماعيل هنية يكشف عن زيارة مرتقبة لوفد "حماس" إلى القاهرة

GMT 13:13 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة شاب فلسطيني بعد مواجهة مع الجيش الإسرائيلي في الضفة
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:22 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 08:07 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 فلسطين اليوم - كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 03:17 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة إيمانويل ماكرون تتبع نظامًا غذائيًّا موسميًّا وصحيًّا

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 10:49 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:40 2014 الثلاثاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 04:26 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

كتاب "استجواب صدام حسين" يروي أحداث الأعوام الأخيرة في حياته

GMT 12:16 2019 الثلاثاء ,04 حزيران / يونيو

أول صالون تجميل يستقبل المحجبات في نيويورك

GMT 08:58 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جديد بولغري شنط من مجموعة "SERPENTI FOREVER "لربيع وصيف 2019

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تُصارع من أجل البقاء في مدينة الخليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday