الكتل البرلمانية تدعو لجلسة طارئة لبحث انتهاك القانون
آخر تحديث GMT 14:10:41
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

وسط إدانات واسعة لاستدعاء النائب أبو بكر

الكتل البرلمانية تدعو لجلسة طارئة لبحث انتهاك القانون

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الكتل البرلمانية تدعو لجلسة طارئة لبحث انتهاك القانون

المجلس التشريعي الفلسطيني
غزة –كمال اليازجي

دعت الكتل البرلمانية في المجلس التشريعي الفلسطيني إلى عقد جلسة طارئة للمجلس لبحث اعتداءات السلطة التنفيذية والنيابة العامة لانتهاكها للقانون الأساسي الفلسطيني جراء استدعاء النائب في المجلس نجاة أبو بكر.واحتشد ممثلون عن الكتل البرلمانية بمقر المجلس التشريعي بمدينة غزة السبت خلال وقفة تضامنية نظمها المجلس لدعم اعتصام النائب أبو بكر وعائلتها داخل المجلس في رام الله.

وأوضح النائب الأول في المجلس التشريعي أحمد بحر في كلمة له "لم نفاجئ بما جرى للنائب نجاة أبو بكر من استمرار محاصرتها من قبل الأجهزة الأمنية في الضفة المحتلة لليوم الثالث على التوالي بسبب أداء واجبها النيابي والوطني، وفي ظل تغول السلطة التنفيذية".وذكر بحر أن الممارسات السلوكية للأجهزة الأمنية في الضفة منذ تعطيل عمل المجلس عام 2007 وحتى اليوم كانت أشد ما تكون وإمعان في ذبح القانون الفلسطيني مما جعل السلطة التنفيذية تفعل ما يحلو لها بعيدا عن أي رقابة او مسائلة برلمانية فاعلة، وفق قوله.وأضاف "كان على رأس ممارسات أجهزة السلطة منع رئيس المجلس التشريعي عزيز دويك من دخول مكتبه في مقر المجلس برام الله حتى اللحظة، وملاحقة النواب وإطلاق الرصاص عليهم، ومنع نواب كتلة التغيير والإصلاح من دخول مقر المجلس".وشدد بحر على إدانة المجلس التشريعي لانتهاكات السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية بحق النائب أبو بكر، مؤكدًا أن الأمر الصادر عن السلطة التنفيذية باعتقالها على خلفية ممارسة واجبها البرلماني يشكل جريمة قانونية وسياسية واخلاقية وإنسانية.

ولفت إلى أن استدعاء النيابة العامة برام الله واستصدار أمر باعتقال النائب نجاة أبو بكر يشكل مخالفة واضحة لأحكام القانون الأساسي الفلسطيني، الذي يمنح حصانة كاملة لأعضاء المجلس التشريعي، وينص على عدم جواز مسائلة أعضاء المجلس جزائيًا أو مدنيًا بسبب الآراء التي يبدونها أو أي عمل خارج المجلس.ودعا بحر الرئيس محمود عباس والسلطة الفلسطينية للتوقف الفوري عن ذبح القانون الفلسطيني، وعلى رأسه القانون الأساسي الفلسطيني ووقف التغول على الحياة الوطنية ووقف هيمنة السلطة التنفيذية على السلطة التشريعية، على حد تعبيره.وطالب البرلمانات العربية والإسلامية والاتحادات البرلمانية ومؤسسات حقوق الانسان للتعبير عن تضامنها مع النائب نجاة أبو بكر واتخاذ مواقف صريحة منددة بإجراءات السلطة ضدها ومخاطبة رئاسة السلطة للتوقف عن امتهان القانون الأساسي.

ودعا جميع الكتل والقوائم البرلمانية والمستقلين لحضور الجلسة الخاصة التي يعقدها المجلس التشريعي غدًا الأحد، لمناقشة الأبعاد الخطيرة للإجراءات والممارسات غير القانونية التي اتخذتها السلطة بحق النائب أبو بكر وسبل مواجهتها.وطالبت النائبة نجاة أبو بكر "المحاصرة بالمجلس التشريعي في رام الله" في كلمة ممثلة عن كتلة فتح البرلمانية خلال اتصال هاتفي بمقاضاة النائب العام الفلسطيني.

وأضافت " يجب رفع الظلم وتفعيل المجلس الفلسطيني وتعزيز إرادة الشعب الفلسطيني وإعادة اعتبار المؤسسة التشريعية وإنهاء تغول السلطة التنفيذية على السلطة التشريعية".وثمنت أبو بكر جميع الجهود الفلسطينية والوطنية التي تبذل من أجل انصاف الشعب الفلسطيني ومن وقف معها من النواب والمستقلين.وتابعت حديثه "من وقف إلى جانبي وقف إلى جانب الحق والعدالة، ودولة الكفر تدوم ودولة الظلم لا تدوم".وأكد النائب جميل مجدلاوي في كلمة ممثلة عن كتلة الشهيد أبو علي مصطفى في المجلس التشريعي تضامنه مع النائب نجاة أبو بكر، مدينًا محاولات التطاول عليها وعلى حصانتها.وأضاف "من يتطاول على شرعية وحصانة النائب فإنه يفتح الباب للتجاوز على جميع الشرعيات، وإذا أخذت الأجهزة التنفيذية تحت أي ذريعة من الذرائع هذا السلوك لمنهج لعملها؛ فإنها تتحول لمليشيات للبلطجية لا تبقي احتراما للقانون أو لأي لأحد".

وأوضح مجدلاوي أن الانقسام الفلسطيني شكل التربة والمناخ لكل هذه التعديات، داعيًا على مواجهتها عبر عقد جلسة طارئة للمجلس.وأضاف "القانون يعطي الحق لربع أعضاء المجلس الحق في الدعوة لعقد جلسة طارئة وفقا للمادة 22 من القانون الأساسي، ويجب أن نستكمل شرعية المجلس".وشدد مجدلاوي على ضرورة جمع توقيع متعدد الأطياف لعقد جلسة طارئة تؤسس لإعادة تفعيل المجلس التشريعي، وإنهاء الانتهاكات المستمرة بحقه.

ودعا لتحشيد قوة ضغط جماهيرية لإنهاء الانقسام الفلسطيني وعدم الارتهان لطرفي الانقسام، مضيفًا " يجب تشكيل قوة ضغط على الرئيس محمود عباس؛ لأن مفتاح تحريك الحل بيده، وليس في يد أخرى سواء في الحوار الثنائي الذي نرفضه أو الدعوة لكل القوى لتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية".وأكدت النائب هدى نعيم في كلمة ممثلة عن كتلة التغيير والإصلاح وقوف ومساندة المجلس للنائب نجاة أبو بكر، مشددةً رفضها لكل أشكال البلطة التي تمارسها سلطة رام الله تجاه المجلس التشريعي ونوابه، على حد قولها.وأوضحت أن الرد الوحيد لإيقاف تعديات السلطة التنفيذية على نواب المجلس هو استئناف عمل المجلس التشريعي بكافة كتله وقوائمه البرلمانية؛ ليمارس دوره الحقيقي في الرقابة على السلطة.وطالبت كافة البرلمانات العربية والإسلامية لوقفة جادة لإيقاف الإجرام بحق النائب أبو بكر، داعيةً جميع الاحرار وكل من يستطيع الوصول إليها للاعتصام المفتوح معها حتى تنتهي إجراءات المنتهكة للقانون بحقها.

وأشارت نعيم أن ما حدث في بلغاريا واغتيال المناضل عمر نايف يتطلب وقفة قوية لمحاسبة المجرمين، وأن تقف السلطة عند مسؤولياتها، وفتح تحقيق جاد للتوصل إلى الايدي الخبثة التي وصلت إلى المناضل واغتالته، وفق قولها.وذكر عضو المجلس الوطني الفلسطيني فايز أبو شمالة إن تواجد الكتل البرلمانية المساندة للنائب أبو بكر تدل على أن مصلحة فلسطين أكبر من مصلحة التنظيمات.وأضاف "هذا الحضور يمثل رسالة وطنية واضحة المعالم إلى ضرورة احترام القانون الأساسي الفلسطيني، ونحن لا نتضامن مع النائب أبو بكر لشخصه بل نتضامن مع القانون الفلسطيني الذي ينتهك على مدار الساعة".

وتوجه أبو شمالة برسالة إلى رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون بضرورة اتخاذ المجلس موقفًا محددًا من كافة القضايا التي باتت تمس بالحياة السياسية والاجتماعية في فلسطين؛ لأن المساس بالنائب أبو بكر ومحاصرتها وهي عضو بالمجلس الوطني يستوجب الحضور الفاعل والتأثير القوي لرئاسة المجلس.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكتل البرلمانية تدعو لجلسة طارئة لبحث انتهاك القانون الكتل البرلمانية تدعو لجلسة طارئة لبحث انتهاك القانون



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 12:12 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 05:20 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

كاترينا تيخونوفا راقصة "روك آند رول" تظهر في لقاء نادر

GMT 10:00 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة ومُميَّزة لسرائر غرف نوم بقماش المخمل الفاخر

GMT 13:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

حقائب اليد الكبيرة موضة ربيع وصيف 2019

GMT 22:15 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

أبرز 7 مطاعم تقدّم سحور رمضان في جدة

GMT 23:58 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

فوائد الكوسة الصحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday