تطالب بتسوية تشارك بها السلطة الفلسطينية والدول العربية المعتدلة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

ليفني تدعو إلى استكمال أهداف الحرب على غزة

تطالب بتسوية تشارك بها السلطة الفلسطينية والدول العربية المعتدلة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تطالب بتسوية تشارك بها السلطة الفلسطينية والدول العربية المعتدلة

المفاوضات مع السلطة الفلسطينية
القدس المحتلة ـ وليد أبوسرحان

طرحت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني رئيسة وفد المفاوضات مع السلطة الفلسطينية، اليوم الاثنين، مبادرة من 4 عناصر للتعامل مع قطاع غزة بعد انتهاء الحرب الإسرائيلية عليه أهمها نزع سلاح المقاومة والاعتراف بإسرائيل والاتفاقيات الدولية.

وكتبت ليفني عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فسبوك": "المبادرة يجب أن تشمل:

أولاً: الاتفاق على مبادئ (لم تحددها) مع العالم ضد حماس.

ثانيًا: اتفاق دولي حول نزع السلاح في غزة.

ثالثًا: مراقبة دخول البضائع والأموال - لإعمار غزة ـ.

رابعًا: التأكيد على أن الحكومة في غزة يجب أن تكون "شرعية" وأن تنبذ العنف وتعترف بإسرائيل والاتفاقيات الدولية.

ولفتت ليفني إلى أنه يجب التأكيد على "مبدأ حكومة -فلسطينية - واحدة وقانون واحد وسلاح واحد"، مضيفةً: "أي اتفاق، أي إعادة إعمار، كل دعم مالي يجب أن يكون من خلال هذه الآلية".

وشنّت إسرائيل عدوانًا على قطاع غزة في السابع من يوليو/ تموز الماضي واستمر 51 يومًا، مؤديًا لاستشهاد 2152 فلسطينيًا، وإصابة أكثر من 11 ألفًا، بحسب مصادر طبية فلسطينية.

كما دمرت 9 آلاف منزل بشكل كامل، و8 آلاف منزل بشكل جزئي، وفق إحصائيات أولية لوزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية.

ودعت ليفني، إلى استكمال أهداف الحرب على غزة بتسوية تشارك بها السلطة الفلسطينية والدول العربية المعتدلة تفرض ترتيبات جديدة في قطاع غزة تقود إلى نزع سلاح فصائل المقاومة الفلسطينية.

وأضافت ليفني في كلمة ألقتها، اليوم الاثنين، في المؤتمر الرابع عشر لـ "معهد السياسات المناوئة للتطرف"، في هرتسليا، والذي افتتح اليوم تحت عنوان "التطرف في سياق مختلف - تحديات الحاضر والمستقبل" أن "من الخطأ أن الحملة العسكرية لم تنته بتسويات دولية، نتشارك بها نحن والمجتمع الدولي والدول العربية المعتدلة والسلطة الفلسطينية؛ ولم تنته بتجديد المفاوضات".

وتابعت ليفني إن "قوتنا العسكرية أضعفت حماس لكننا ينبغي أن نضعفها أكثر وأكثر والعملية السياسية من شأنها استكمال ذلك بحيث تؤدي إلى استبدال سلطة حماس".

وتابعت ليفني: "ما ينقص الآن هو الخطوة السياسية، ليس من أجل إعطاء حماس شيء، بل لفرض ترتيبات جديدة في غزة. ونحن بهذه الطريقة لا نمنح غزة حلًا فحسب بل نغيّر مكانة إسرائيل وتصبح جزءًا من ائتلاف جديد يواجه التهديدات الإسلامية المتشددة".

وأوضحت ليفني: أن "على إسرائيل أن تبادر لعملية سياسية لتجنيد العالم للحرب على التطرف، من منطلق إدراكها أن ذلك مصلحة إسرائيلية وجزء من قدرتنا على تجنيد العالم لحربنا على التطرف".

وأضافت ليفني: " ينبغي أن نكمل العمل الذي بدأنا به في غزة، وتحديد مجموعة مبادئ دولية على رأسها نزع سلاح التنظيمات في قطاع غزة كهدف شرعي على المدى القريب".

وتابعت ليفني: أن "هذا ليس بجديد، بل هو جزء من تسويات سابقة. وينبغي فرض رقابة على الأموال التي تحوّل لغزة، بحيث تكون فقط عن طريق السلطة الفلسطينية ولصالح السكان في غزة، لا لصالح التنظيمات،  كما أن البضائع والمنتجات التي يمكن أن تستخدم في التطرف يجب أن تكون تحت رقابة مشددة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تطالب بتسوية تشارك بها السلطة الفلسطينية والدول العربية المعتدلة تطالب بتسوية تشارك بها السلطة الفلسطينية والدول العربية المعتدلة



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يكشف عن تقدُّم في المفاوضات مع بكين

GMT 05:16 2018 الأحد ,13 أيار / مايو

جون لويس تكشف أسرار عن منزلها الجورجي

GMT 15:30 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

جوندوجان يحسم موقفه بشأن رحيله من مانشستر سيتي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday