تفجير انتحاري في جامع وحسينية الامام علي يسفر عن مقتل 2 واصابة 8 آخرين
آخر تحديث GMT 09:46:33
 فلسطين اليوم -

الانبار تعد قرار عودة النازحين بـ "المتسرع وغير المدروس"

تفجير انتحاري في جامع وحسينية الامام علي يسفر عن مقتل 2 واصابة 8 آخرين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تفجير انتحاري في جامع وحسينية الامام علي يسفر عن مقتل 2 واصابة 8 آخرين

عمليات بغداد
بغداد - نجلاء الطائي

أعلنت قيادة عمليات بغداد اليوم الجمعة بان تفجير جامع وحسينية الامام علي في منطقة الرضوانية أسفرت عن قتيلين وثمانية آخرين بجروح، فيما اكد مصدر امني الى ان الحصيلة الأولية بلغت 41 بين قتيل وجريح. واوضح الناطق باسم عمليات بغداد العميد سعد معن في بيان صحفي ورد "فلسطين اليوم" نسخة منه اليوم الجمعة أن" اعتداء متطرف بواسطة انتحاريين اثنين يرتديان حزامين ناسفين حاولا استهداف المصلين داخل جامع وحسينية الإمام علي(ع)في منطقة الرضوانية الغربية جنوب غربي العاصمة حيث تم قتل احدهما قبل التفجير بينما فجر الثاني نفسه والحصيلة الأولية للاعتداء قتيلين اثنين وثمانية جرحى"، وكان مصدر امني اكد  إن  انتحاري بحزام ناسف استهدف ،الجمعة حسينية الإمام علي في منطقة الرضوانية، جنوب غربي بغداد، أسفر عن ثمانية قتلى و33 جريحاً في حصيلة اولية.
وشهدت بغداد، الجمعة، مقتل شخص وإصابة ستة آخرين ،الجمعة، اثر انفجارعبوة ناسفة قرب محال تجارية في منطقة سويب جنوب غربي العاصمة العراقية بغداد، كما قتل شخص وإصيب عشرة آخرين بجروح متفاوتة عبوة ناسفة انفجرت، صباح اليوم، بالقرب من محال صناعية في قضاء ابو غريب، واقتحم مسلحين مجهولين دارا بمنطقة المنصور غربي بغداد، وسرقوا تحت تهديد السلاح للعائلة، مبلغ 40 مليون دينار وبعض المصوغات الذهبية .

وعد مجلس محافظة الانبار ،الجمعة، قرار عودة النازحين الى مناطقهم بـ"المتسرع وغير المدروس "،مُحملا رئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم مسؤولية مقتل المدنيين بانفجار المنازل المفخخة في الرمادي،فيما قتل المسؤول العسكري لـ"ولاية الفرات" في تنظيم "داعش" و16 عنصراً من معاونيه بقصف جوي عراقي، غرب الرمادي.
وقال الناطق الرسمي لمجلس محافظة الانبار عيد عماش للصحفيين، ان "ما يحدث في الرمادي من انفجار للعبوات الناسفة والمنازل المفخخة التي فخخها تنظيم داعش في مناطق الرمادي قبل تحريرها ومقتل المدنيين يتحمل مسؤوليته رئيس الوقف السني عبد اللطيف الهميم"، واضاف ان" عدد من المدنيين قتلوا بعد عودتهم الى منازلهم في الرمادي بانفجار المنازل المفخخة والعبوات التي يصعب تحديد مناطق وجودها"، مبيناً ان "عودة النازحين كانت متسرعة وغير مدروسة بشكل يضمن سلامتهم".
و اشار عماش الى ان" مناطق عديدة من الرمادي مازال فيها المئات من العبوات الناسفة والمباني المفخخة التي لم تعالج بسبب الطريقة الخبيثة التي اتبعها التنظيم في التفخيخ وعدم معرفة وجود الاسلاك والمواد المتفجرة التي وضعها في الطباخ ومبردات الهواء وقناني الغاز وحتى لعب الاطفال".

وقصف طيران الجيش العراقي  صباح الجمعة، رتلاً لتنظيم "داعش" يضم ست عجلات بالقرب من منطقة المخازن، غربي قضاء حديثة ، غرب الرمادي، مما أسفر عن مقتل قيادي في التنظيم تونسي الجنسية الملقب ابو دجانة التونسي و16 عنصراً من معاونيه، والمتطرف ابو دجانة التونسي الذي تم قتله يعد من ابرز قادة التنظيم في الانبار وهو المسؤول العسكري للتنظيم في مناطق ولاية الفرات غرب الانبار، واسفرت الغارة الجوية أسفرت عن تدمير رتل تنظيم "داعش" بالكامل الذي تم استهدافه من قبل طيران الجيش.
ودّمر طيران التحالف الدولي وبالتنسيق مع قيادة الفرقة السابعة ،الجمعة، أربع عجلات لتنظيم "داعش" في قرية المحبوبية شمال شرق ناحية البغدادي، غرب الرمادي، اسفر عن تدميرها وقتل جميع عناصر التنظيم بداخلها،  وجاء القصف،بحسب مصدر امني، تمهيدا لعملية عسكرية واسعة تقوم بها قوات الجيش بالفرقة السابعة بمساندة طيران التحالف والقوة الجوية والمروحي للجيش لتحرير جزيرة البغدادي من عناصر تنظيم داعش.
وتصدت القوات العراقية لهجوم شنه مسلحو "داعش" على معسكر لتحرير الموصل في مدينة مخمور، ويضم المعسكر، القريب من حدود إقليم كردستان، نحو 8 آلاف عنصر، إلا ان اربيل اعلنت في اكثر من مناسبة ان موقعه غير مناسب، وعرضة للاستهداف من قبل داعش، وبحسب قيادة عمليات نينوى ، فان "الفرقة 15 قتلت ثلاثة انتحاريين في عملية فاشلة حاولوا التعرض على قطعاتنا في قاطع مخمور جنوب الموصل".

 قررت وزارة الدفاع الفنلندية، الجمعة، زيادة عدد المدربين من القوات الخاصة المتخصصين بعمليات إدارة الأزمة في العراق، فيما أعربت عن قلقها من تعرض هذه القوات لهجمات كيماوية يشنها تنظيم (داعش).
وقال وزير الدفاع الفنلندي جوسي نينستو في تصريح صحفي نقله موقع (Defense News) الأميركي، إن "الوحدة الجديدة من القوات الفنلندية ستضاعف عدد عناصر القوات الخاصة المتواجدة في إقليم كردستان الى 100 عنصر"، مبيناً أن "الحكومة ضمنت مصادقة البرلمان الوطني لفنلندا لنشر هذه القوات لمهام تدريب قوات البيشمركة المتواجدة عند الخطوط الأمامية مع داعش".

وأضاف نينستو، أن "هذه القوات ستدرب على مهارات القتال الميدانية والاستطلاع ومهارات المناورة، فضلاً عن تقديم خدمة المشورة لقياديي قوات البيشمركة عند مستوى لواء وكتيبة"، معرباً عن، مخاوفه من "احتمالية تعرض القوات الفنلندية لهجمات بأسلحة كيماوية"، وتابع : "سيتم تجهيز الوحدة العسكرية بمعدات حماية ضد الهجمات الكيماوية والتي تشمل أجهزة تحسس ومعدات واقية أخرى، فضلاً عن تجهيزها بعجلات مدرعة".
وأكد الجنرال بيتري هوكو، إن "وحدة القوات الخاصة المرسلة للعراق هي أصلاً من الوحدات المدربة تدريباً جيداً على كشف العبوات الناسفة وإبطال مفعولها وطرق تفاديها وسينقلون خبرتهم للمتدربين"، لافتاً الى، أن "تنظيم داعش يبدو الآن أكثر ضعفاً مما كان عليه سابقاً ولم تعد له القدرة على شن هجمات عسكرية كبيرة كما كان قادراً على ذلك قبل سنة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفجير انتحاري في جامع وحسينية الامام علي يسفر عن مقتل 2 واصابة 8 آخرين تفجير انتحاري في جامع وحسينية الامام علي يسفر عن مقتل 2 واصابة 8 آخرين



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 16:49 2016 الأحد ,07 آب / أغسطس

شاتاي اولسوي يستعد لبطولة "الداخل"

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 10:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

25 % من البريطانيين يمارسون عادات فاضحة أثناء ممارسة الجنس

GMT 23:35 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

سعر الليرة السورية مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة

GMT 06:08 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 05:38 2016 الجمعة ,01 تموز / يوليو

نظافة أسنان المرأة أول عامل يجذب الرجل نحوها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday