جامعة القاهرة تسلم خادم الحرمين الشريفين شهادة الدكتوراة الفخرية
آخر تحديث GMT 09:46:33
 فلسطين اليوم -

استقبله الدكتور جابر نصار وكبار المسؤولين

جامعة القاهرة تسلم خادم الحرمين الشريفين شهادة الدكتوراة الفخرية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جامعة القاهرة تسلم خادم الحرمين الشريفين شهادة الدكتوراة الفخرية

الملك سلمان بن عبد العزيز
القاهرة – أكرم علي

أعرب الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين عن سعادته البالغة لمنحة الدكتوراه الفخرية من جامعة القاهرة، مؤكدا أنها بمثابة تكريم له و لبلاده و للشعب السعودي بأكمله.

وقال الملك سلمان خلال الكلمة التي ألقاها  الاثنين في جامعة القاهرة بعد منحه الدكتوراه الفخرية ، أنه سعيد بوجوده في هذا الصرح الشامخ الذي يعد منبرا كبيرا للعلم في العالم كله، وأن جامعة القاهرة أثرت في الحركة العلمية في مصر والعالم العربي، مشددًا علي دور المؤسسات التعليمية في مواصلة دورها من أجل خدمة الدول، وشدد العاهل السعودي على  ضرورة  الاهتمام بالتعليم في الوطن العربي من أجل تحقيق رفاهيته وتقدمه بين العالم والمنطقة أجمع.

ومن جانبه قال رئيس جامعة القاهرة إن الجامعة تشرفت بزيارة الملك سلمان، ويمثل تتويج لعلاقة تاريخية تربط بين المملكة العامرة و الجامعة وبالتحديد مستشفيات جامعة كلية طب القصر العيني حيث شهدت اول زيارة للملك المؤسس الملك عبد العزيز آل سعود .

وأوضح نصار أن الملك سلمان أطلق بفيض بالغ مشروع تطوير القصر العيني مؤكدا أن هذا دليل علي شدة حبه لمصر ، وأن زيارة الملك سلمان إلى مصر تؤكد  عمق العلاقات الاستراتيجية والقومية والتاريخية بين البلدين قائلا :" زيارتكم للقاهرة زيارة محب يذوب المصريين حبا وعشقا له ".


وتسلم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، اليوم خلال زيارته الحالية لجمهورية مصر العربية، شهادة الدكتوراة الفخرية الممنوحة له من جامعة القاهرة، ولدى وصول خادم الحرمين الشريفين، جامعة القاهرة، كان في استقباله معالي رئيس الجامعة الدكتور جابر نصار، وكبار مسؤولي الجامعة، وبعد أن أخذ خادم الحرمين الشريفين مكانه في القاعة الكبرى للجامعة بدأ الحفل المعد بهذه المناسبة، بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

وقال الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة إن الاحتفالية ستبدأ في تمام الحادية عشرة صباحا، حيث من المقرر أن يصل خادم الحرمين الشريفين الى حرم الجامعة ويتم اصطحابه إلى منصة الاحتفال في قاعة الاحتفالات الكبرى.
واشار الى أن الاحتفالية ستبدأ بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم كلمة رئيس الجامعة للترحيب بخادم الحرمين الشريفين، تليها تلاوة حيثيات منحه الدكتوراه الفخرية، ثم يقدم رئيس الجامعة للملك روب الدكتوراه الفخرية لارتدائه، وبعدها يتم تسليمه شهادة الدكتوراه الفخرية.

وكان مجلس جامعة القاهرة قد قرر وبالإجماع في اجتماعه الأخير منح الدكتوراه الفخرية لخادم الحرمين الشريفين وذلك تقديرا لدوره الكبير في خدمة قضايا الأمة ودعمه الكامل لمصر وشعبها.

وأوضح بيان رسمي صدر عن جامعة القاهرة، أنه سيتم منح خادم الحرمين الدكتوراه الفخرية بوصفه شخصية عالمية محورية لها تأثير بالغ ومشهود في محيطها العربي والدولي، ولإسهاماته البارزة في خدمة العروبة والإسلام والمسلمين، ومساندته لمصر وشعبها، ولدوره البارز في دعم جامعة القاهرة، وإطلاقه مشروعا تاريخيا لتطوير مستشفيات جامعة القاهرة، بما يؤدي إلى تمكينها من أداء رسالتها نحو مجتمعها المصري ومحيطها العربي.

هذا وكشفت مصادر مصرية عن محتوى الصندوق الاخضر الذي أهداه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لمجلس النواب المصري، خلال الزيارة التي قام بها أمس الأحد. وقالت المصادر إن خادم الحرمين اهدى رئيس مجلس النواب علي عبدالعال هدية تذكارية، عبارة عن صندوق أخضر.

وأضافت المصادر أنه عقب انتهاء كلمة خادم الحرمين الشريفين أمام مجلس النواب، وخروجه من القاعة الرئيسية، قدم لرئيس المجلس، صندوقا كبيرًا أخضر اللون، عبارة عن نموذج مجسم لقصر، مطلي بماء الذهب، وفي منتصفه نخلة أوراقها مذهبة، وفقا لصحيفة "الوطن" المصرية.

وأشارت المصادر الى أنه من المقرر أن تضع الأمانة العامة لمجلس النواب المصري "القصر الذهبي" داخل متحف المجلس.
يذكر أنه قبل أن يبدأ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز زيارته لمصر يوم الخميس الماضي ، كان قد سبقها توقيع اتفاق تجاري كبير بين شركة "أرامكو" السعودية والهيئة العامة للبترول في مصر، من أجل تأمين احتياجات مصر من المنتجات النفطية لمدة 5 سنوات، وإذا أضيفت هذه الاتفاقية للاتفاقيات الـ17 التي وقعت في قصر الاتحادية يوم الجمعة الماضي، ثم الاتفاقيات الـ20 في قصر عابدين مساء السبت، يكون عدد الاتفاقيات ومذكرات التفاهم قد بلغ 38 اتفاقية ومذكرة.
 
وأكبر هذه الاتفاقيات هو اتفاق تأمين احتياجات النفط، الذي تم توقيعه قبل الزيارة، إذ بلغ 23 مليار دولار (86.25 مليار ريال)، يليها اتفاق إنشاء صندوق الاستثمار المشترك بـ60 مليار ريال.
 
ويأتي مجموع تكلفة الاتفاقيات الـ37 خلال زيارة الملك سلمان، بحسب تقديرات خبراء اقتصاديين، نحو 22.65 مليار دولار (84.93 مليار ريال)، بما فيها اتفاق صندوق الاستثمار، وبإضافة رقم اتفاق تأمين احتياجات المنتجات النفطية (86.25)، يكون المجموع أكثر من 171 مليار ريال (171.18 مليار ريال على وجه التحديد).

يُشار إلى أنه لم يتم تحديد رقم فعلي لأي من الاتفاقيات الـ37، التي جرت بين أطراف حكومية ورجال أعمال، إلا رقم رأسمال صندوق الاستثمار المشترك (الـ60 مليار ريال)، حيث تم تقدير الـ24.93 مليار المتبقية من مبلغ الـ84.93 المقدّر لتلك الاتفاقيات، بحسب رؤية بعض الخبراء، من خلال تقديرات مبدئية من حساب أقل التقديرات.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة القاهرة تسلم خادم الحرمين الشريفين شهادة الدكتوراة الفخرية جامعة القاهرة تسلم خادم الحرمين الشريفين شهادة الدكتوراة الفخرية



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 14:21 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

خاتم زواج الماس للمناسبات الخاصة

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 09:35 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

الريان القطري يشارك في دوري أبطال آسيا عام 2018

GMT 08:17 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك

GMT 00:36 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هنا الزاهد تراهن على نجاح "عقد الخواجة في دور العرض

GMT 09:44 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

مزارع برازيلي يعثر على صدفة حيوان مدرع أقدم من 10 آلاف عام

GMT 23:51 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

سرقة صفة الفنانة ليال عبود في الأراضي الألمانية

GMT 08:27 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

سلمى حايك لم تخجل من الكشف عن شعرها الأبيض

GMT 14:11 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

عطر مميز من أجود عطور "استي لودر" يتلائم مع شخصيتِك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday