جبهة النصرة تطالب السلطات بإطلاق سراح 5 نساء بينهن طليقة البغدادي
آخر تحديث GMT 15:42:26
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

بعد أن سمحت لأهالي العسكريين اللبنانيين المختطفين بزيارتهم

"جبهة النصرة" تطالب السلطات بإطلاق سراح 5 نساء بينهن طليقة البغدادي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "جبهة النصرة" تطالب السلطات بإطلاق سراح 5 نساء بينهن طليقة البغدادي

جبهة النصرة
بيروت ـ فادي العاصي

التقى عدد من أهالي العسكريين اللبنانيين المختطفين لدى "جبهة النصرة" أبناءهم في محيط بلدة عرسال المحاذية للحدود مع سورية، بدعوة من أمير "النصرة" في منطقة القلمون السورية "أبو مالك التلي"، بمناسبة عيد الفطر.

وتوجه الأهالي، باستثناء "الشيعة" بناء على قرار "التلي"، بثلاث حافلات انطلقت من بلدة دورس في البقاع، مجردين من أية أجهزة إلكترونية أو وسائل اتصالات، حيث التقوا أبناءهم المختطفين لدى "النصرة" السبت في محيط عرسال.

وتعمل "جبهة النصرة" على توثيق تفاصيل مثل هذه الزيارات، بالصوت والصورة، ومن المقرر أن تنشرها في وقت لاحق عبر مواقعها الخاصة على شبكة "الإنترنت".

ولا يزال تنظيما "جبهة النصرة" و"داعش" يحتجزان 17 و6 عسكريين لبنانيين على الترتيب بعد اختطافهم في وقت سابق في محيط بلدة عرسال المحاذية للحدود السورية، وأعدم كل منهما عسكريين اثنين.

وأكّد الأهالي عقب الزيارة أن العسكريين المخطوفين لدى "جبهة النصرة" المفاوضات مجمدة، مشيرين إلى أنّ الخاطفين طلبوا تأمين قريتين في سورية لنقل النازحين إليها مقابل إطلاق سراح العسكريين.

وأضاف الأهالي "الزيارة استمرت لمدة ساعتين والخاطفون يطالبون بالإفراج عن أسماء محددة من سجن رومية مثل جمانة حميد وسجى الدليمي".

ونفى والد العسكري المخطوف محمد يوسف، حسين يوسف، تدخل الجيش اللبناني لتنظيم زيارة إلى عرسال للاطمئنان على أبنائهم، مؤكدًا أن الزيارة جاءت بمبادرة فردية من الأهالي.

وأبرز في تصريحات صحافية "كل ما حصلنا عليه أن جاءنا نبأ بأن أولادنا بخير، لكننا في حاجة إلى رؤية أولادنا".

وتطالب "جبهة النصرة" السلطات اللبنانية بالإفراج عن 5 سجينات مقابل إطلاق سراح جنود لبنانيين مختطفين لديها منذ العام المنصرم.

وبين السجينات الخمس جمانة حميد، وهي لبنانية من عرسال أوقفت في شباط/فبراير 2014 بينما كانت تقود سيارة مفخخة، وطليقة زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي، سجى الدليمي، التي جرى توقيفها في نهاية العام المنصرم، وزوجة أبو علي الشيشاني القيادي "جبهة النصرة"، علا العقيلي.

وطالب زعيم "النصرة" في منطقة القلمون أبي مالك الشامي، بالإفراج عن السجينات الخمس، مقابل إفراج الجبهة عن 3 جنود لبنانيين، لافتًا إلى أن بقية الجنود المحتجزين لدى الجبهة سيفرج عنهم  بعد عودة السوريين المهجرين من قرى في منطقة القلمون إلى بيوتهم، منوها بأن على اللبنانيين تحمل المسؤولية عن سلوك "حزب الله".

ومن المقرر أن يتوجّه المدير العام  للأمن العام اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، خلال الساعات المقبلة إلى تركيا لإعادة فتح ملف التفاوض مع "جبهة النصرة" في قضية العسكريين المختطفين ضمن مساعيه التي يبذلها منذ أن تسلم هذا الملف.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبهة النصرة تطالب السلطات بإطلاق سراح 5 نساء بينهن طليقة البغدادي جبهة النصرة تطالب السلطات بإطلاق سراح 5 نساء بينهن طليقة البغدادي



GMT 13:20 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

إسماعيل هنية يكشف عن زيارة مرتقبة لوفد "حماس" إلى القاهرة

GMT 13:13 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة شاب فلسطيني بعد مواجهة مع الجيش الإسرائيلي في الضفة
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 03:17 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة إيمانويل ماكرون تتبع نظامًا غذائيًّا موسميًّا وصحيًّا

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 10:49 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:40 2014 الثلاثاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 04:26 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

كتاب "استجواب صدام حسين" يروي أحداث الأعوام الأخيرة في حياته

GMT 12:16 2019 الثلاثاء ,04 حزيران / يونيو

أول صالون تجميل يستقبل المحجبات في نيويورك

GMT 08:58 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جديد بولغري شنط من مجموعة "SERPENTI FOREVER "لربيع وصيف 2019

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تُصارع من أجل البقاء في مدينة الخليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday