حركة فتح تؤكد أن لا تهدئة مع إسرائيل إلا ضمن أفق سياسي
آخر تحديث GMT 13:08:25
 فلسطين اليوم -

له علاقة بإنهاء الاحتلال واحترام القوانين والاتفاقات الدولية

حركة "فتح" تؤكد أن لا تهدئة مع "إسرائيل" إلا ضمن أفق سياسي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حركة "فتح" تؤكد أن لا تهدئة مع "إسرائيل" إلا ضمن أفق سياسي

المتحدث باسم حركة "فتح" أحمد عساف
غزة – محمد حبيب

أكد المتحدث باسم حركة "فتح" أحمد عساف، أن الحديث عن التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي لن يتم إلا ضمن أفق سياسي له علاقة بإنهاء الاحتلال واحترام الشرعية الدولية، والقوانين والاتفاقيات، مشددًا على أن أي حديث آخر لن يكتب له النجاح.

وأوضح عساف في تصريح صحافي مساء السبت، أنَّ الاحتلال الإسرائيلي هو جذر المشكلة، وأي حديث عن تهدئة دون أفق سياسي ينهي هذا الاحتلال هو حديث تفصيلي فقط ولن يكتب له النجاح".

وأشاد بالحراك السياسي للرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطيني، قائلًا:" إن الحراك الدبلوماسي والسياسي للرئيس محمود عباس بالتوازي مع الصمود الميداني، أحيا القضية الفلسطينية وفرضها على الأجندة الدولية"، مؤكدًا أن هذا الحراك هو جزء من النضال الفلسطيني والمعركة السياسية في التصدي لحكومة الاحتلال الإسرائيلي.

وحول بيان اللجنة الرباعية القاضي باتخاذ خطوات جوهرية لاستعادة الثقة في قابلية حل الدولتين، قال عساف: "إذا كانت الرباعية الدولية حقيقة معنية بتحقيق الأمن والاستقرار، عليها أحداث تغيير في جوهر بياناتها، والإشارة بإصبع الاتهام إلى الاحتلال الإسرائيلي وتحمله المسؤولية، وتحذره من الاستمرار في جرائمه، وإلا سيتم التعامل معه وفق القانون الدولي"، مضيفا أن البيانات مع استمرار الاحتلال الإسرائيلي تشعر الشعب الفلسطيني بالإحباط منها.

وأوضح: "إن موقف الرئيس محمود عباس واضح، ورغم تعرضه لضغوطات كبيرة وهائلة ، إلا أنه أثبت للقاصي والداني أنه يتمتع بصلابة منقطعة النظير، وأنه قادر على حمل راية الشعب الفلسطيني نحو الحرية والاستقلال"، مضيفًا: "في هذا الوقت يتعرض الرئيس إلى حملة تهديد وتحريض من قبل حكومة الاحتلال الإسرائيلي، إلا أنه رد على هذه الحملة بتمسكه بالثوابت الوطنية للشعب الفلسطيني، وتأكيده ترحيب الشعب الفلسطيني بأي حراك دولي في إطار إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وفق الشرعية الدولية".

وأكد عساف أنَّ "حركة "فتح" تسعى إلى تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة، وأن هذه الحركة العظيمة وجدت لتدافع عن أبناء الشعب الفلسطيني، يتقدمهم قادتها ، حتى ارتقى عدد من قادتها شهداءً في سبيل الحرية والتحرير، ومن الطبيعي أن تشكل حركة "فتح" لجان حراسة شعبية لحماية أبناء الشعب الفلسطيني من اعتداءات المستوطنين".

ودعا عساف إلى الانخراط فيها بشكل أكثر فاعلية وتزويدها بكوادر وكفاءات وإمكانيات، لتطويرها ولتقوم بدورها المنوط بها ، ولتعبر عن الكل الفلسطيني، مضيفًا: "في الوقت الذي سعت فيه حكومة الاحتلال الإسرائيلي إلى تصفية القضية الفلسطينية من خلال السيطرة على مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، ومصادرة أكبر مساحة من الأراضي الفلسطينية بالاستيطان، وحاولت تمرير مخططها عبر ارتكاب أكبر عدد من الجرائم بحق شعبنا الفلسطيني، خرج هذا الشعب العظيم ليثبت للعالم، أنه شعب صانع معجزات وبطولة ، يستطيع فرض معادلته على دولة الاحتلال بالاعتماد على إيمانه بنفسه وحقوقه الوطنية الثابتة، رغم ضعف إمكانياته، وانعدام الإسناد الخارجي"، مؤكدًا أن الشعب الفلسطيني قادر على إفشال مخططات حكومة الاحتلال، وإعادة القضية الفلسطينية إلى رأس الأجندة الدولية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حركة فتح تؤكد أن لا تهدئة مع إسرائيل إلا ضمن أفق سياسي حركة فتح تؤكد أن لا تهدئة مع إسرائيل إلا ضمن أفق سياسي



GMT 07:25 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

الأمم المتحدة تدعم دعوة الرئيس الفلسطيني لمؤتمر دولي للسلام

GMT 07:06 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

حسن نصرالله يمتنع عن مغادرة مخبئه بعد مقتل محسن فخري زاده
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday