حركة فتح تطالب بإنهاء الانقسام وإنجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية
آخر تحديث GMT 00:09:41
 فلسطين اليوم -

أكّدت أنَّها لم تشترط أنَّ يكون وفد غزة موحد

حركة "فتح" تطالب بإنهاء الانقسام وإنجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حركة "فتح" تطالب بإنهاء الانقسام وإنجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية

المصالحة الفلسطينية بين فتح وحماس
غزة – محمد حبيب

أكّدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، أنها أعلت المصالح العليا لشعبنا الفلسطيني المتمثلة بانهاء الانقسام وانجاز الوحدة الوطنية عندما تجاوبت مع الجهود الوطنية لانقاذ المصالحة ووافقت على التوجه الى قطاع غزة بالرغم من قراراها المسبق بعدم الحوار مع حماس الا برفع الغطاء ومعاقبة من قام بتفجير منازل قيادات حركة فتح ومنصة إحياء الذكرى العاشرة للشهيد أبو عمار.
 
من جانبه، قال المتحدث باسم الحركة في بيان صحافي، أحمد عساف: "عندما قررت اللجنة التنفيذية في اجتماعها الذي عقد الشهر الماضي، برئاسة الرئيس محمود عباس أن يتوجه لغزة وفد منظمة التحرير الفلسطينية الذي اتفق مع حماس على تشكيل حكومة التوافق الوطني بتاريخ 23/4/2014 فيما اطلق عليه البعض اسم (اتفاق الشاطئ) على أن ينظم للوفد اثنين أو ثلاثة من الاخوة فكنا اول من تجاوب مع هذا القرار".
 
وتابع عساف: "أنه بعد عودة عزام الأحمد من بيروت، إذ كان في مهمة تتعلق بأمن مخيم عين الحلوة عقدت عدة اجتماعات للفصائل، اقرت فيها تشكيل وفد موّحد وتم اختيار عزام رئيسًا له، وكٌلف كذلك باجراء إتصالات مع حماس والمعنيين من أجل تهيئة الأجواء لانجاح مهمة الوفد".
 
وأكد عساف أنَّ حركته لم تشترط أن يكون الوفد موّحد حتى تشترط حماس بأن يكون الوفد فصائلي، فلماذا هذه الشروط؟ وما الهدف منها؟، مضيفًا أنَّ الوفود عادة لها وجهات نظر ليست بالضرورة تطابقها لذلك فإنَّ عزام الأحمد في الإجتماع الأخير للفصائل قال: "اذا كنا ذاهبين كوفود فلا داعي لوجود رئيس للوفد".
 
وشدد عساف، على أنَّه في الوقت الذي كنا نهيئ الأجواء ونوفر المناخات من خلال الإتصالات المباشرة وغير المباشرة لانجاح زيارة الوفد وإنجاز مهمته، فاصرت حماس على توتير الاجواء لوضع العراقيل أمام مهمة الوفد فلم يبقى ناطق باسم حماس صغير كان أو كبير إلا وشن هجوم على الرئيس أبو مازن وعلى حركة فتح، وعلى الحكومة وعلى أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح والناطقين باسمها، وهنا نقول لحماس الخلاف له اخلاقيات والمصالحة والشراكة لها اخلاقيات فأين أنتم مما تدعون.
 
ونوهت فتح على إصرارها لتحقيق الوحدة الوطنية لتحقيق وحدة الوطن الذي مزقته حماس وتمردت على شرعيته بقوة السلاح واختطفت أهلنا في غزة ليصبحوا رهائن تساوم على معاناتهم اليوم، وسنبقى نسعى لاعادة اللحمة وانهاء الانقسام وليس إدارته والعمل على حل كل المشاكل وازالة العراقيل التي وضعتها حماس أمام عمل الحكومة وإعادة الإعمار.
 
واستهجن عساف استمرار حماس بالحديث بلغتين في قضية الموظفين لاسيما تجاه خارطة الطريق السويسرية التي قبلت بها الفصائل الفلسطينية كقاعدة تسترشد بها اللجنة الادارية والقانونية التي شكلتها الحكومة، فحماس تعلم جيدًا أين تكلمت بلفتين بالرغم من قولنا أن إنهاء الإنقسام ووحدة الوطن لا يقايض برواتب موظفين أو بحفنه من المال.
 
وذكر قادة حماس الذين تهجموا على فتح وأعضاء لجنتها المركزية وعزام الأحمد بتصريحاتهم العلنية حول موضوعية عزام وشجاعته في الدفاع عن المصالح العليا للشعب الفلسطيني أم هل تناسيتم تصريح عزت الرشق أثناء المفاوضات غير المباشرة مع الإحتلال الإسرائيلي والتي قال فيها أنَّ عزام الأحمد أشجع من بالوفد المفاوض في مواقفه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حركة فتح تطالب بإنهاء الانقسام وإنجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية حركة فتح تطالب بإنهاء الانقسام وإنجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:48 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين
 فلسطين اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين

GMT 09:36 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة حازم المصري تتهمه بالاعتداء عليها وتحرر محضرًا ضده

GMT 00:38 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ليلى شندول ترد على أنباء خطوبتها لفنان عربي

GMT 03:03 2016 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

فوائد الريحان

GMT 06:00 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

أجمل أساور الذهب الأبيض لإطلالة ساحرة وأنيقة

GMT 12:38 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

2470 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي الأثنين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday