حكومة الاحتلال تلتزم الصمت حيال ملف الجنود المأسورين لدى حماس
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

في ضوء تلويح الحركة الإسلامية بأنَّ المقاومة لديها أسرى أحياء

حكومة الاحتلال تلتزم الصمت حيال ملف الجنود المأسورين لدى "حماس"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حكومة الاحتلال تلتزم الصمت حيال ملف الجنود المأسورين لدى "حماس"

كتائب "القسَّام"
القدس المحتلة – وليد أبو سرحان

تلتزم الأوساط السياسية والأمنية في حكومة الاحتلال، الصمت حيال ملف الجنود المخطوفين لدى حركة حماس التي بدأت بتسريب بعض المعلومات تؤكد بأنَّ لديها جنودًا أحياءً وجثثًا وأشلاء لجنود قتلوا خلال العدوان الأخير على القطاع.

وفيما سرت في الآونة الأخيرة بعض المعلومات التي سربتها "حماس" وتؤكد بأنَّ لديها ما يحقق صفقة تبادل أسرى كبيرة، امتنعت الأوساط السياسية والأمنية لدى الاحتلال عن الرد حول ما صرَّحت به الحركة؛ غير أنَّ القناة العبرية الثانية اعتبرت ذلك حربًا نفسية تمارسها "حماس".

وأكدت القناة، أنَّها ليست المرة الأولى التي تستخدم "حماس" الحرب النفسية؛ لاسيما بعد اختفاء أرون شاؤول، أعلنت أنَّها تحتجزه دون أن تدلي بمعلومات حول وضعه الصحي، أما بالنسبة لهدار غولدن، فقد جاء الإعلان عن اختطافه على لسان أحد قياديي حماس، ومن ثم التنصل من الإعلان والتكتم على الموضوع.

وأضافت "ليس من المستبعد أن تكون تصريحات حماس عن مفاجآت يأتي في إطار الحرب النفسية التي تهدف إلى إثارة الشكوك حول مصير الجنود الذين أًعلِن عن مقتلهم، وذلك بنشر تقارير كاذبة كما فعل حزب الله حينما فاوض إسرائيل على جثث الجنود".

وتوجَّهت القناة إلى قيادة الجيش للحصول على تعقيب منهم بشأن التصريحات الحمساوية؛ إلا أنَّهم قالوا "إنهم لا يتعاملون مع هذه الأنباء بشكل رسمي".

وكانت مصادر فلسطينية نقلت عن جهات في حماس قولها إنَّ الحركة تمتلك "أوراق قوة" ستستغلها على طاولة المفاوضات لتبادل الأسرى التي من المتوقع أن تجري قريبًا بشكل منفصل، بعيدًا عن مفاوضات التوصل لاتفاق التهدئة التي كانت قد أجَّلت محادثاتها حتى نهاية الشهر الجاري.

وأوضحت المصادر أنَّ الحركة لن تمنح الاحتلال أي معلومات مجانية حول حياة جنودها الذين نجحت كتائب "القسَّام" باختطافهم، مؤكدةً أنَّ حكومة الاحتلال ستتفاجأ بكثير من المعلومات.

وأكدت المصادر أنَّ "حماس" لديها جنود أسرى وكذلك جثث لجنود قتلوا في معارك مباشرة مع مقاتلي القسام شرق الشجاعية وبيت حانون ومناطق أخرى، لافتًا إلى أنَّ المفاوضات التي ستجري ستكون طويلة ومعقدة في حال واصل الاحتلال التعنت واعتمد على معلوماته الخاطئة.

ومنذ الحرب على غزة وإعلان "حماس" اختطاف أحد الجنود والتكتم على معلومات أخرى بشأن جنود آخرين، لم يعرف مصيرهم، مثل الضابط هدار غولدين الذي حاولت حماس اختطافه في رفح ثم نفت علمها بمصيره، فيما تشير تقارير الاحتلال المختلفة إلى أنَّ جميع ما لدى "حماس" هم جثث فقط وليس لديها أسرى أحياء.

وكانت حماس نشرت في غزة قبيل عيد الأضحى صورًا كبيرة في شوارع قطاع غزة تشير إلى صورة الجندي شاؤول آرون، الذي أعلنت كتائب "القسام" اختطافه خلال عملية عسكرية شرق مدينة غزة، وتشير الصورة لصفقة تبادل أسرى أسمتها "وفاء الأحرار 2" في إشارة للصفقة السابقة الخاصة بالجندي غلعاد شاليط.

ورفضت المصادر إعطاء مزيد من التفاصيل حول ما لدى حماس من أسرى وجثث، لكنَّها أكدت وجود أسرى أحياء، وأكدت أنَّ الحركة رفضت تمامًا أن يتم التفاوض في القضية خلال مفاوضات وقف إطلاق النار وأنَّ هذا الموضوع منفصل تمامًا وبحاجة لاتفاق آخر.

وكان عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" محمد نزال، صرَّح بأنَّ مفاوضات تبادل الأسرى ستجري في وقت قريب جدًا، مشددًا على أنَّ حركته لن تمنح الاحتلال أي معلومات مجانية حول أعداد الأسرى وأحوالهم، مشيرًا إلى تعلم حركته من تجارب سابقة حول الإعلان عن أعداد الأسرى وأوضاعهم وأنَّ ذلك لن يكون مجانيًا بل "مدفوع الثمن".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة الاحتلال تلتزم الصمت حيال ملف الجنود المأسورين لدى حماس حكومة الاحتلال تلتزم الصمت حيال ملف الجنود المأسورين لدى حماس



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 14:37 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 21:38 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

تعرفي علي طريقة إعداد وتحضير تشيز كيك كيكة الجزر

GMT 00:16 2018 الإثنين ,28 أيار / مايو

رونالدينيو يقرر الزواج بامرأتين في وقت واحد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday