حماس تفند تقرير الاحتلال بشأن جرائمه خلال العدوان الأخير على غزة
آخر تحديث GMT 16:14:38
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

الحركة تطالب "الأمم المتحدة" بعدم انتهاج ازدواجية المعايير

"حماس" تفند تقرير الاحتلال بشأن جرائمه خلال العدوان الأخير على غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "حماس" تفند تقرير الاحتلال بشأن جرائمه خلال العدوان الأخير على غزة

كتائب عز الدين القسام
غزة– محمد حبيب

أدانت حركة المقاومة الإسلامية حماس تقرير وزارة خارجية الاحتلال الذي يبرر فيه جرائم جيشه، خلال العدوان على قطاع غزة طوال 51 يومًا صيف العام 2014م، معتبرة أنه يتناقض تمامًا مع التقارير الدولية المستقلة مثل تقرير غولدستون.

ورأت حماس، في بيان صحافي وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه الاثنين، أن التقرير يهدف إلى تبرير الجريمة بما يعني أن الاحتلال لديه النية والاستعداد للاستمرار في سياسة القتل والتدمير ضد الشعب الفلسطيني.

وأكدت الحركة أن التقرير يهدف إلى إحداث "ضربة استباقية" في الإعلام قبل إصدار التقرير الدولي (لجنة شاباس)، وتقديمه إلى مجلس الأمن الدولي، وذلك بهدف تضليل العدالة الدولية وهذه جريمة في حد ذاتها.

وبيّنت حماس أن التقرير "الإسرائيلي" تلاعب بالأرقام والمعطيات من خلال الادعاء بأن 44% من الشهداء هم من مقاتلي حماس وفصائل المقاومة، وهذا  يتنافى مع الحقائق على الأرض وهو لا يتجاوز 20 %، وأسماء الشهداء سواء المقاتلون أو المدنيين معروفة، وقد تعمَّد التقرير احتساب كل رجل بالغ مقاتل وتجاهل حقيقة وجود مدنيين؛ لأنها لا تعترف بوجود الإنسان الفلسطيني كإنسان مدني له حق الحياة وهي تعتبره فقط متطرفًا يستحق القتل.

وأضافت: لقد حاول العدو أن يحمِّل المقاومة الفلسطينية مسؤولية مقتل المدنيين، والادعاء بأن حماس تستخدمهم كدروع بشرية بمنعهم من الخروج من مناطق القتال، وهذا يتناقض مع شهادات جهات دولية محايدة، وشهادات جنوده عبر جمعية (كسر الصمت) عن ارتكاب الجيش لهذه الجريمة، وأكبر دليل على ذلك أن المواطن الفلسطيني لم يكن يجد مكانًا آمنًا ليفر إليه، والكل يذكر كيف أجهش الناطق باسم وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين "كريس جينس"، في البكاء على شاشات التلفزيون خلال الحرب بسب عدم وجود أماكن آمنة في قطاع غزة ليحتمي داخلها المدنيون الفلسطينيون من القصف "الإسرائيلي"، الذي طال حتى مراكز الإيواء التي وفرتها وكالة الغوث الدولية بعلم الجيش الصهيوني".

وأشارت الحركة إلى أن ادعاء "إسرائيل" أن المقاومة كانت تستهدف المدنيين الصهاينة سواء بالصواريخ أو باستخدام الأنفاق ادعاء باطل من أساسه؛ ففي خلال 51 يومًا وبحسب الأرقام الصهيونية لم يقتل من المدنيين "الإسرائيليين" سوى 4 أشخاص في حين قتل 68 عسكريًا، وأما عن سقوط مدنيين من صواريخ في مناطق مدنية فهو عن طريق الخطأ بسبب فقدان صواريخ المقاومة الدقة، في حين أن صواريخ الاحتلال المتطورة والموجهة قتلت آلاف المدنيين من أبناء الشعب.

وأكمل البيان: أما بالنسبة إلى الأنفاق فقد كان واضحًا أن المقاومة فقط استخدمتها لمهاجمة واقتحام مواقع عسكرية، ومن كان قادرًا على اقتحام مواقع عسكري، فإنه لا يعجز عن اقتحام منزل سكني فيه مدنيون، وهو أمر لم يقدم عليه الاحتلال دليلاً واحدًا.

ورأت حماس أن الاحتلال مستمر في الاستخفاف بالقانون الدولي الإنساني واحتكار تفسيره بحسب وجهة نظره، وتزداد الجريمة فظاعة بادعاء نتنياهو أن جيش الاحتلال التزم بأكثر مما يوجب القانون الدولي.

وطالبت الحركة المجتمع الدولي بعدم الالتفات إلى هذه التقارير الكاذبة، داعية في ذات الوقت إلى محاسبة قادة الكيان الصهيوني على الجرائم التي ارتكبها طبقًا لما ورد في التقارير الدولية المستقلة.

من جهتها، أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) عزّت الرّشق أنَّ سعي الاحتلال لاستباق التقرير الدولي حول جرائم الحرب التي ارتكبها جيشه خلال عدوانه الأخير على قطاع غزة محاولة مكشوفة للالتفاف على الرواية الدولية التي تدينه، ومحاولة للتأثير على موجة الانتقادات الموجّهة ضد جيشه المجرم.

وأوضح الرّشق في تصريح صحافي أنَّ ما يسمّى بتقرير "الجرف الصامد" الذي أصدره الاحتلال ما هو إلاّ جزء من سلسلة الأكاذيب التي يروّج لها الاحتلال، والتي أصبحت لا تنطلي على أحد، وأنَّ الاحتلال الصهيوني ارتكب جرائم حرب ضد النساء والأطفال وكبار السن والمدارس والمستشفيات ودور العبادة والمباني السكنية".

وأضاف أنَّ هذه الجرائم موثقة بالصوت والصورة، وقد تناقلتها وسائل الإعلام العربية والدولية، وكشفت حينها عن حجم الإجرام الصهيوني الذي طال الحجر والشجر والبشر، إنَّ مرتكبي هذه الجرائم من قادة وجنود جيش الاحتلال ستطالهم يد العدالة، ولن تسقط جرائمهم بالتقادم".

ودعا الرشق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى عدم التسوية بين الضحيّة والجلاّد، وانتهاج ازدواجية المعايير في التعاطي مع الاحتلال، كما دعا المنظمات الحقوقية والإنسانية إلى الاستمرار في فضح جرائم الاحتلال وتقديم دعاوى قضائية ضد قادة جيشه لمحاكمتهم كمجرمي حرب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماس تفند تقرير الاحتلال بشأن جرائمه خلال العدوان الأخير على غزة حماس تفند تقرير الاحتلال بشأن جرائمه خلال العدوان الأخير على غزة



GMT 08:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

وفد "حماس" ينهي مباحثات "إيجابية" في مصر لإنهاء الانقسام

GMT 07:59 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

بنيامين نتنياهو يكشف عن خطر يواجه بلاده منذ قيامها 1948

GMT 07:46 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الخارجية الفلسطينية تعلن عن "مؤتمر دولي" بدعوة من عباس

GMT 11:41 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حمد أشتية يؤكّد أنّ مؤتمر دولي للسلام من شأنه "تصويب البوصلة"
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 07:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:21 2015 الأربعاء ,28 كانون الثاني / يناير

كتاب جديد يكشف عملية الموساد لاستهداف المشير الجمسي

GMT 07:39 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

أجمل ديكورات "جلسات خارجية" مناسبة لشهر رمضان

GMT 12:46 2018 الثلاثاء ,28 آب / أغسطس

غرفة طولكرم تحصل على ترخيص مركزها

GMT 04:04 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مي الجداوي تؤكد عدم ملاءمة ورق الحائط لدورات المياه

GMT 22:34 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مراد علمدار يمثل أمام القضاء التركي

GMT 21:46 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

نجوي كرم تدعو جمهورها لمتابعة آرب جوت تالنت
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday